عزيزي الزائر .. برجاء استخدام الوضع العرضي للموبايل لأفضل مشاهدة للموضوعات

الأتحاد السكندري حدوتة سكندرية مصرية

Advertisements
0

الأتحاد السكندري حدوتة سكندرية مصرية

شعار الأتحاد السكندري

مابين التاريخ المشرف ووفاء الجمهور هناك ما يسمى بنادي الأتحاد السكندري .. ممثل مدينة الثغر “الأسكندرية” عروس البحر المتوسط  .. النادي الذي يفخر أنة تأسس عام ١٩٠٦ على يد كوادر مصرية، ولم يتدخل في إنشاؤه دخلاء أجانب، ولم يقوده دخيل محتل، ولم يستسلم ضد الاحتلال الانجليزي بل قام بتكوين قوات دفاع شعبية ضد الإحتلال، وتكوين سلسلة من المتطوعين الوطنيون .. وفي رحلة شيقة علي كورابيديا سنغوص في تاريخ الأتحاد السكندري العريق ونستعرض أهم محطات سيد البلد.

بقلم محمد الزناتي
    بقلم محمد الزناتي

تاريخ عريق لنادي الأتحاد السكندري

تعود حدوتة أنشاء زعيم الثغر إلى عائلة السيد ومحمود حودة عام ١٩٠٦ حينما قام شقيقهم الأكبر حسن رسمي بإنشاء نادي الاتحاد وتحديدا في منطقة رأس التين بالإسكندرية .. إلي أن جاء الأخوين شكري وعبده الحمامي عام ١٩١٠ وأنشئوا نادي الابطال المتحدة لينضم إلى فريق حسن رسمي
ليندمج الناديين في عام ١٩١٤ تحت مسمى نادي الاتحاد السكندري بعد مفاوضات عدة لتكوين فرق رياضية تقود سفينة زعيم الثغر في كل الألعاب.

أم كلثوم تغني للأتحاد السكندري

الأتحاد السكندري العريق غنت له صاحبة الرئاسة الشرفية الراحلة كوكب الشرق السيدة أم كلثوم في معقله بالشاطبي، وكانت هذه هي المرة الأولى التي تغني سيدة الغناء العربي داخل الأسوار الرياضية بهدف الدعم خاصآ بعدما أعلن النادي إفلاسه .. مرتديه شعاره علي صدرها وسط حفاوة من الحضورالسكندري .. كذلك العندليب عبد الحليم حافظ بأغنيته الشهيرة “الناجح يرفع إيده” عند استقباله للفريق الأول بمنزله، وعزومة تليق بالأخضرعقب الفوز ببطولة كأس مصر ١٩٧٣ على حساب النادي الأهلي.

عبد الحليم والأتحاد السكندري

ولم تنتهي مسيرة الفن عن حبها للكيان الكبير بل لُحن نشيد النادي عن طريق فنان الشعب سيد درويش الذي للعب أحفاده سيد درويش البحر وخليل البحر درويش في صفوف سندباد الكرة المصرية.

الأتحاد السكندري .. سندباد الكرة المصرية

رحلات الأتحاد السكندري

وطالما ذكرنا مصطلح سندباد الكرة المصرية فلابد أن نوضح مغزاه؛ بأن نادي الاتحاد السكندري هو أول نادي مصري يسافر خارج البلاد .. حيث سافر في رحلة استمرت قرابة شهرين عام ١٩٢٦ في أوروبا .. أستطاع التغلب فيها على أندية كبرى أبرزها فنار بخشه التركي بثنائية مقابل لا شيء، وجلطة سراي واكتساحه بخماسية للا شئ، والتغلب على منتخب بلغاريا بهدف نظيف، ولم تتوقف السفريات عند هذا الحد فتبع هذه الصوالات والجوالات رحلات عدة بعد ذلك .. حيث أن سفينة الأخضر لها الفضل في تعريف الأوروبيين بوجود كرة قدم قوية داخل مصر.

جماهير سيد البلد “الأتحاد السكندري” .. قصة عشق وهيام

أما عن جمهور زعيم الثغر فهل سمعت عزيزي القارئ عن غراميات قيس وليلي أو عن الحب من أول نظرة بين أنطونيو وكليوباترا ودعابات الإنجليزى شكسبير لهم في مقالاته أو قصة الحب بين شهريار وشهرزاد التي تغني لها التاريخ وتيم بها الولهانين .
فعذرآ لكل أساطير الحب وعذرا للعاشقين والمغرمين؛ فلسندباد الكرة المصرية جمهور يشتاق لبطولة منذ 44 عام منذ آخر بطولة كأس ونهائي القاهرة 76 أمام الاهلي والزفر باخر البطولات بأقدام الخلوق طلعت يوسف وهدفه الشهير في مرمي طيب الذكر اكرامي الكبير.

مقر الأتحاد السكندري بالشاطبي

فما ادراك ما جمهور الزعيم .. فتراه يزحف خلف الكيان في كل وقت وحين، وتراه يترُك كل شئ من أجل مُؤازه سيد البلد، فمدرجات ملعب البلدية استاد الاسكندرية تمثل لمناصرين الاتحاد السكندري بيتهم الأول والأخير .. فلا صوت يعلوا فوق صوت جمهور سيد البلد عند الحضور لهذا الملعب، ولا إحتفالات تقارن بإحتفالات إحراز هدف لزعيم الثغر، وأنت تجلس بمدرجات هذا الملعب التاريخي الذى يعود إنشاؤه للعصر اليوناني الروماني متزامنآ مع أقدم ملاعب العالم .. ملعب الشاطبي الشهير كأول ملعب يتم رفع العلم الأوليمبى الحديث عليه عام ١٩١٣.. فإقتراب المباريات لزعيم الثغر على ملعب إستاد الإسكندرية كإقتراب الأعياد بل أكثر من ذلك عند مشجعينه ..

ذكريات صعبة لجماهير سيد البلد .. ذكري إقتراب الهبوط موسم 2002

ففي الآونة الأخيرة لاحظنا تكدس مدينة الإسكندرية بوافدين من خارج ديارها وزوار ومقيمين من خارج المحافظة .. يحملون في طياتهم إنتماءات لأندية أخرى، ولكن الذي نقوله وسنظل نواصل التحدث عنه أن لا يوجد من يكره سندباد الكرة المصرية .. بل بالعكس ترى الجميع عند انتكاسته وعند مرضه يقف قلقآ وخوفا عليه من الضياع والبعد عن الأضواء ويتكاتفون خلفه يدآ بيد وصوت واحد كالزئير بالمدرجات حتى لا يودعهم الأخضر في أيام عجاف نتمنى أن لا تعود ابدا.

مثلما حدث في ذكري نكسة سيد البلد الكروية موسم ٢٠٠٢، ووقوع قلب كل اتحاداوي في مباراة غزل السويس الشهيرة .. فالفريق حتى الدقيقة ٩٠ من عمر اللقاء هابط للقسم الثاني وانتهى كل شيء والدموع تنهمر من عيون كل اسكندراني لفراق الزعيم لدوري الشهرة والبهوات .. ليحتسب الحكم ثلاث دقايق وفي الدقيقة ٩٣ والأخيرة يصفر حكم اللقاء باحتساب ضربة حرة .. لتمر الكرة خلف المدافعين وتتهادي في شباك غزل السويس بأقدام المنقذ الكابتن الوكيل سلامة امبراطور الإنقاذ .. مثلما فعل في موقعة بورسعيد امام الشقيق المصري البورسعيدي لتعم الأفراح مدينة الثغر بوجود الزعيم بالدوري الممتاز وسط فرحة هيستيرية من احفاد الاسكندر المتواجدين خلف الكيان هناك .. فلا حياة بدون الزعيم، ولا طعم لكرة القدم في مصر بغياب قيدوم الكرة المصرية سيد البلد.

ذكريات صعبة لجماهير سيد البلد .. ذكري خسارة نهائي كأس مصر 2006

وتعرض ايضا الجمهور الصبور لمأساة اخري بعد أمال كبيرة عقدوها للعودة بكاس مصر بعد غياب29 عام، وتعرض لطامة وجهها مجدي عبد العاطي في وجه جمهور الإسكندرية في آخر الدقائق من رمق المباراة في الأشواط الإضافية، وفي وجه المناصرين الذين زحفوا خلف الفريق إلى القاهرة وسط امتلاء طريق مصر الإسكندرية الصحراوي باتوبيسات وعربات نقل الجماهير الذين قدروا بنحو حوالي أكثر من عشر آلاف سكندري تواجدوا في مدرجات عثمان أحمد عثمان بالجبل الاخضر عام 2006، والهزيمة أمام الفريق البترولي نادي إنبي بنهائي كأس مصر.

ذكريات صعبة لجماهير سيد البلد .. ذكري وفاه المشجعين

ويعيش جمهور الاتحاد السكندرى ليلة من أسود الليالي التي مرت عليهم بعد مأساة جمعة يناير ٩٩ بشهر رمضان المبارك عندما سقط ثمان من جمهور الاتحاد السكندرى ووفاتهم المنيه إثر التدافع لدخول ملعب الإسكندرية لحضور مباراة فريقهم في بطولة كأس مصر أمام الكروم؛ في يوم تمناه الجميع يوم السعادة والفرح للزعيم لكن جاءت الرياح بما لا تشتهي السفن وحصل مالا نتحمل عقباه من كوارث؛ وخروج أيضآ على إثر ذلك من بطولة الكأس.

Advertisements

فجمهور نادي الاتحاد السكندري يعتبر من الصابرين ومن اوفي الجماهير ليس فقط في الاسكندرية أو بارض الكنانة ولكن عشق جمهوره ووقوفهم حوله في كل وقت من أوقات الشدائد والهزائم قبل الافراح والانتصارات يدرس لجمهور العالم اجمع؛ الذين يعلن منهم البعض أحيانآ بمفراقة تشجيعه لناديه عند التعثر والأزمات.
فعند بدء طرح تذاكر المباريات ترى الجميع يذهب لشرائها حتى وإن لم يملك المال الكافي فيستعير من أقاربه أو يترك قوت يومه من أجل الوجود خلف الكيان وتشجيعه من أرض الملعب ووجوده وسط اهازيج المدرجات تاركاً التلفاز ووسائل المشاهدة المرئية.

ذكريات صعبة لجماهير سيد البلد .. ذكري الخروج من البطولة الكونفدرالية

الاتحاد يا سادة ليس مجرد نادي يشجعه جمهور بل هو وطن يعيش بداخل كل سكندري يعيش على تراب مدينة السحر والجمال.
فعندما تذهب إلى بحري ترى السيالة والحلقة تتزين بالاخضر ولافتاته وعندما تسير نحو حواري كوم الدكة وكرموز وراغب تلاحظ أن لا صوت يعلوا فوق صوت الاتحاد الذي يمثل الحياة والاكسجين بالنسبة لمحبيه وعندما تذهب بعيدآ لالتقاط الصور التذكارية في منطقة أبو قير ستلاحظ أن لسيد البلد نصيب الأسد من مناصريه مروراً بالعصافرة والمندرة مروراً بسيدي بشر وفيكتوريا ولا تغفل السير نحو سيدي جابر وحي محرم بك وجدعة أهل الحضرة التي تعتبر من مناطق مهد زعيم الثغر بها ترعرع وصعد ملك النص مايستروا وسط الميدان ومعشوق الإسكندرية الكابتن شحته الإسكندراني كابتن مصر وسيد البلد

جمهور الاتحاد الأصيل هو رمز الوفاء فعذرا للجميع لم يعاني أين منكم مثلما تألم جمهور زعيم الثغر من أيام طوال كان يعاني بها الزعيم من وعكات على مستوى الأداء ومن انتكاسات وتراجع المستوى الفني ولكن ابدآ لن يتخلى جمهور الثغر عن مؤازرته وتشجيعه للكيان العظيم بل ظل يزحف ويزحف ويشتاق لبطولة تثلج قلبه وتروي مراره الأيام الطوال العجاف منذ آخر بطولة عام ٧٦؛ بأقدام إبن من أبناء النادي وهو المحترم الكابتن طلعت يوسف في شباك العملاق اكرامي ليعود يوسف عام 2006 علي راس الادارة الفنية لزعيم الثغر ويقود الفريق من خلال بطولة الكنفدرالية امام الترجي التونسي وبالتحديد من معبر المنزه بتونس الخضراء ويفاجئ الجميع بلعب مباراة تكتيكية صفق لها الجميع ولكن تاخر الفريق بهدف ليعود للاسكندرية ويحرز ناجي جدو هدف التعديل في مرمي الافواري جان جاك تيزيه احد افضل حراس افريقيا بجانب الاسطورة عصام الحضري وقتها ليحتكم الفريقين بعد ذلك الي ضربات الحظ والمعاناة؛ ويخرج نادي الاتحاد السكندري من البطولة وسط حالة من الحزن والاوجاع للشعب السكندري الذي ملئ جنابات استاد الاسكندرية وتواجد من صباح اليوم بأعداد مهولة حيث ان بعدما امتلئت المدرجات بالجمهور الغفير إضطرت الجماهير ان تعتلي قمم كشافات الملعب والجلوس في اماكن مرعبه من اسطح العمائر المجاورة للإستاد؛ وعرضوا انفسهم للهلاك ومفارقة الحياة ليعيش حبهم لزعيم الثغر .

نجوم خالدة في تاريخ الأتحاد السكندري

كرة القدم كانت في زمان بعيد تنصف أهلها وتعطي لهم كل غالي ونفيس إلا أن جاء زمن البيزنيس ورجال أعماله وزمن الأموال الطائلة التي جعلت أندية شركات ومؤسسات تتفوق على أندية راوضت الزمن بكبريائها وحاربت في زمان بعيد لكى تحفر اسمها بحروف من ذهب؛ ولاحظنا إنهم يعتلون القمة ولا يعلمون أن للقمة أسياد ولعل من اسيادها وهو سيد البلد.

زعيم الثغر يا سادة يا كرام اسئلوا عنه طيب الذكر دائمآ الكابتن عبد الفتاح الجارم بذكريات أهدافه الشهيرة في مرمى الاهلي وتمزيقه لشباك إكرامي الكبيروهدف ملك النص المايستروا كابتن شحته الاسكندراني بنهائي 73 ومن قبلهم بزمن بعيد ابو رجل دهب من وضع لبنة الأساس محمود حودة والاسمراني الكابتن احمد صالح الفتي الطائر الذي غنى له جمهوره بخفة دم سكندرية جميلة (احمد يا صالح لو جبت الجول لنرش الملعب سكر ولمون) و المدافع المرحوم كابتن بوبو دبابة افريقيا وكابتن احمد الكاس والكابتن البابلي ومحيي عثمان وسمير مخيمر نجم منتخب مصر ونادي الاتحاد والمرحوم يسري احمد وحسن مرسي والحارس التاريخي رحمه الله عليه حسن عرابي و تصديه لخمس ضربات جزاء أمام النادي الإسماعيلي في كأس مصر ٧٣؛ جعلته يدخل موسوعة غينيس ؛ واول هداف لبطولة كاس الامم الافريقية الكابتن المرحوم محمد دياب العطار كابتن (الديبه) الذى طاف به جمهور الأسكندرية تكريما له بالمئوية التي اقيمت بإستاد الأسكندرية عام 2014 ومباراته الشهيرة امام سبورتنج لشبونة البرتغالي التي انتهت بالتعادل الايجابي بهدفين لكل فريق؛ والعديد من الاسماء التي لا حصر لها تواجدت وكان لها شرف التواجد في البيت الاخضر الصرح العريق.

البطولة العربية .. وتألق الأتحاد السكندري وعودة الأمجاد

وجاءت البطولة العربية لعام 2018 ليثبت زعيم الثغر للجميع ثقله العربي واستطاع تقديم مباريات مبهرة للجميع وأعلن عن نفسه خير ممثل للكرة المصرية حيث انه بدء البطولة من الصفر ومن الادوار التمهيدية ليتعادل في اول لقاء امام الفتح الرباطي المغربي بهدف لكل فريق قبل ان يكتسح السالمية الكويتي بطل الكويت بخماسية نظيفة كان بطلها الغيني بناهيني وقمر والديب وحسن الختام والمباراة الختامية للمجموعة بملاقاة جيبوتي تيليكوم وتدميره بثمانية اهداف نظيفة في مباراة دراماتيكية كانت السبع اهداف غير كافية لوصول الزعيم لدور ال32 للبطولة نفسها لتسفر قرعة دور ال32 عن ملاقاة سيد البلد لشيخ الاندية التونسية وحامل اللقب الترجي التونسي؛ ويكون ابو الشهيد الكابتن محمد عمر عند الموعد ليعطي درس قاس للترجي من معبرهم برادس بعدما يأس البعض من مباراة الذهاب التي أقيمت علي ملعب الاسكندرية الدولي؛ واسدال الستار عليها بالتعادل لهدف لكل فريق والحسم هناك في تونس الخضراء فلم تيأس كتيبة عمر وأعلنت عن نفسها خارج الديار؛ وقدمت مباراة بطولية ستكتب علي جدران الشاطبي بعرق لاعبونا واستبسالهم حتي عادوا بالتأهل العظيم من عرين رادس لتعلن الافراح وليالي الملاح بمدينة الثغر في ليلة لم ولن ينساها كل اتحاداوي عاشق لزعفران مدينة الإسكندرية. ومن بعدها دقت قرعة الاندية العربية الابطال موعدا لملاقاة سيد البلد لنادي الزمالك في قمة مصرية عربية ليلعب الفريقين مباراة الذهاب بملعب برج العرب ويتأخر الاتحاد بهدف مقابل لاشي وهدف مشكوك في صحته تماما لينصر الله الجمهور قليل العدد بهدف لبناهيني في اخر اطوار اللقاء الذي طالما تذكرته تذكرت صوت المعلق عصام عبده وهو يقول (بناااهيني جوووول عملها التعلب حلمي طووولان ) ليحتكم الفريقين الي ضربات الحظ والمعاناه وسط جمهور سالت دموعه من الدعاء خلالها شباب ورجال وربات منازل متواجدين خلف الكيان إلا أن وضع محمد ناصف آخر الكرات في شباك الحارس محمود جنش؛ معلنة تفوق زعيم الثغر وتاهله لملاقاة الهلال السعودي الكبير؛ لتتحول الدموع الي افراح عارمة اسعدت عشاق سندباد الكرة المصرية قبل ان نودع البطولة امام الهلال السعودي المرشح الاول للبطولة حين ذاك

ليقرر منظمي البطولة العربية مشاركة زعيم الثغر مرة أخرى في العام التالي بدون الادوار التمهيدية ليقع في القرعة أمام فريق العربي الكويتي الذي فاز عليه الإتحاد السكندري بثلاثية بمجموع المبارتان ومن بعدها واجه سيد البلد فريق المحرق البحريني وتفوق أيضاً بثلاثية نظيفة في مجموع اللقائين؛ قبل أن يودع سيد البلد البطولة علي يد مُواطنه دراويش الكرة المصرية الإسماعيلي بهدف نظيف حسم من خلال بوابة الاسكندرية.

الأتحاد السكندري “سيد البلد” .. ملوك السلة في مصر

اما على الجانب الآخر وثلاثيات السلة؛ فحدث ولا حرج عن الأسماء التي طالما ذكرتها تجد نفسك تشتاق للأيام؛ وما ادراك ما زمن الفاذ المعجزة الأسطورة كابتن مدحت وردة ووجوده ضمن أفضل ٦ لاعبين على مستوى العالم والكابتن عمرو ابو الخير؛وذكريات لوس أنجلوس العظيمة التي صنعها في الأولمبياد؛ وإنجازاته على رأس الجهاز الفني لكتيبة الأخضر مروراً بأبطال العرب وعلى رأسهم (ُسمعه) الكابتن إسماعيل أحمد المخضرم وعائلة الصباغ أحمد ومهند الصباغ وثبات هيثم كمال وهدوء رامي إبراهيم

فعندما تذكر اللعبة وتراها تراوض أفكارك وحديثك لابد أن تضع في اعتبارك أن الاتحاد يعتبر من أقوى الفرق العربية والأفريقية من خلال البطولات العربية وآخرها بطولتي ٢٠١٨ و٢٠١٩ ليصبح عدد البطولات العربية سبع ألقاب بجانب بطولات الحريري وحلب ودبي وأفريقيا وبطبيعة الحال على المستوى المحلي فهو على رأس الأندية المصرية تتويجاً بالألقاب.

الأتحاد السكندري ملوك كرة السلة

فهذه المشاركات ليست وليدة الصدفة أو من خلال المجاملات فنادي الاتحاد يظل فوق الجميع بمبادئه واحترامه لكافة الفرق والمنتخبات وذلك من خلال وجود إدارات محترمة لاسيّما الحالية برئاسة الاستاذ محمد مصيلحي الذي لا يهدأ ولا يكل ولا يمل من مواصلة خدمة إدارة النادي فهو يأمل بكل الخير لصالح النادي ولم نسمع ذاك مرة بمشاحنة او تعسفات اخلاقية وتجاوزات من هذا الرجل؛ فلم نراه في يوم من الايام يتطاول أو يقوم بالسب والقذف على اي شخص أو يظهر بشكل غير لائق احتراما للكيان الذي يترأسه ويكن كل الاحترام لجمهوره في كل وقت ويعمل على جلب لبن العصفور في مقابل سعادة المشجع الاتحاداوي في ظل هذا التعسف المادي الذي يمر به النادي في كثير من الأحيان؛ فسرعان ما يتعاقد مع هذا ويجدد لذاك ويستعير اللاعبين لسد احتياجات الفريق ويلبي النداء بعودة مدربين فنادراً ما يستجيب رؤساء الأندية الشعبية لجمهورهم في التو واللحظة مثلما يرى هذا الرجل الحكيم الذي يرأس نادي الاتحاد السكندري بمنتهى العقلانية والدبلوماسية في التعامل
وسرعان ما يلاقي هذا الإحترام بالإحترام المتبادل من قبل الجمهور ويبادره ويظهر في كل المواعيد بالوجود داخل الملاعب والمعسكرات للشد من أزر لاعبوه في كافه الرياضات؛ ويظهر كواحد من الجمهور عليه علامات التعصب وفي حاله الفوز والانتصار ينسى ويغفل انه في مكانه الرئيس ويتحول لفرد من أفراد الألتراس تاركاً المقصورة.

العميد حسام حسن ربان لسفينة سيد البلد لعودة الأمجاد

ففي الايام القليله الماضيه ناشد جمهور نادي الاتحاد السكندري الرئيس مصيلحي بضروره وجود العميد حسام حسن فتأني وصبر على الجهاز الذي كان يقوده طلعت يوسف لكونه إبن من أبناء النادى الذي لا غنى عنه خاصتآ بعد إنتشال النادي في آخر مباراة من دوري ٢٠١٩ وبعده عن المظاليم
ومع تراجع مستوى الفريق اعتذر يوسف عن إستكمال مهامه ليودعه الرئيس بمنتهى الحب والعرفان ومن بعدها استجاب الرئيس لرغبة جمهوره الغفير وأتى بكتيبة العميد لقيادة زعيم الثغر.

حسام حسن والأتحاد السكندري
فنحن نوجه لك رساله شكر وعرفان رئيسنا العظيم على ما قدمت وما قدمته وما سوف تقدم لزعيم الثغر في قادم المواعيد فالجميع لديهم رؤوساء اندية ونحن لدينا محمد مصيلحي.. فلن نهدء ولم نكل ولا نمل من الدعاء بيد مرفوعه الي رب السماء ببطولة يتوج بها الاسد الجريح؛ فهي حلم كل سكندري ولهان حبآ في إمبراطور الإسكندرية.

وفي النهاية إن أعجبك المقال فقم بالدعاء إلى والدى بدوام الصحة والعافية؛ والرحمة لأجدادي أصحاب الفضل في حبي للكيان العظيم.
حفظ الله الاتحاد لمصر؛ وحفظ الله الاتحاد محفورا في قلوبنا؛ وحفظ الله جمهور سيد البلد العظيم من كل شر وسوء.

 

المصادر 

تقرير عن نادي الأتحاد السكندري العريق – موقع المجلة 

 

 

 

0

Advertisements

عن Mohamed Emara

محمد عمارة .. مهندس مصري .. يعشق كرة القدم، وباحث في توثيق أرقام وإحصائيات كرة القدم المصرية والعالمية

9 تعليقات

  1. من نجاج لنجاح ان شاء الله مقاله جميله ❤️

  2. Wow! At last I got a website from where I can in fact obtain useful facts regarding my study and knowledge. Vivyan Yank Harve

  3. A person necessarily assist to make severely posts I would state. Cass Doug Darice

  4. You made several good points there. I did a search on the issue and found mainly persons will go along with with your blog. Tessi Timmie Field

  5. Thank you for sharing your info. I truly appreciate your efforts and I am waiting for your further write ups thanks once again. Cam Cliff Stacee

  6. The cleansing firm performs cleansing of rooms of various sizes and also arrangements. Bliss Wendel Balthasar

  7. Fine with your permission letme to grab your feed to keep updated with forthcoming post. Thanks a million and please carry on the rewarding work. Rory Durant Stuppy

  8. This internet site is my intake, rattling fantastic design and style and Perfect subject matter. Nicolle Paul Madaih