الكأس السلطانية .. ميلاد البطولات المصرية

Advertisements

الكأس السلطانية .. ميلاد البطولات المصرية

السلطانية

بقلم : سيلفيا ماجد 

منذ ما يزيد عن مائه عام وبالتحديد عام 1916 كان ميلاد المنافسات الحقيقية لكره القدم فى مصر، بإقامه أول بطوله تنافسية في كره قدم، وهى كأس السلطان حسين كامل أو كما أطلق عليها (الكأس السلطانية).

فكرة الكأس السلطانية .. والفرق المشاركة فيها

وجاءت الفكره من أقتراح أن يكون هناك مسابقه مصريه تحمل أسم “سلطنه مصر” نسبه لسلطان مصر وقتها السلطان حسين كامل، ومن هنا كانت الكأس السلطانية، وبالفعل تم أقامه المسابقه وكانت تسمح بمشاركة نوادى مصريه، ونوادى الجاليات الأجنبيه وفرق خاصة بجيش الإحتلال البريطاني في مصر.

السلطان حسين كامل
السلطان حسين كامل

وبالنسبه للأنديه المصريه المشاركه، رفض النادى الأهلى في بداية المسابقة أن يشارك فى هذه البطوله، فى ظل وجود أنديه أجنبيه باعتبرها تمثل جيش الإحتلال الأنجليزي، بينما شارك نادى المختلط “الزمالك حاليا” في البطولة منذ بدايتها.

في البطولة الأولي من الكأس السلطانية، كان المختلط أول نادى مصرى يشارك فى البطوله والوحيد، وأدى الفريق مباريات رائعه ونجح فى التأهل للدور النهائى ولكنه لم يستطع الفوز وتوج نادى “قوات الإشارة البريطانية ” أو (British signal forces) كأول بطل لهذه المسابقه.

وفى النسخه الثانيه من البطوله قرر النادى الأهلى أن يشارك فى المسابقه، بعد محاولات إقناع من الصحفى الكبير ابراهيم علام “الشهير بجهينة” بأعتبارها بطوله مصريه تحمل أسم السلطان حسين، ومن حق الأهلي أن يمثل وطنه فيها ويظهر قدرات الأنديه المصريه أمام أنديه الجاليات الأجنبية.

وهو الأمر الذى شجع باقى الأنديه المصريه علي الأشتراك، وساعد فى نجاح وتطور البطوله فيما بعد. حتي بعد وفاه السلطان حسين بعام واحد بعد بداية البطولة.

تاريخ منافسات الكأس السلطانية

شهدت بطوله كأس السلطان فى بدايه الأمر سيطره أنجليزيه كامله، حيث فازت الفرق البريطانيه باللقب فى أول أربع نسخ من البطوله، الأمر الذى كان يعد شئ مهين للفرق المصريه، حيث أن البطوله مصريه ويحمل كأسها أجانب.

الزمالك اول بطل للسلطانية

لينهى الزمالك “المختلط” الهيمنة الأجنبية، ويفوز بالبطوله عام (1921) علي حساب فريق شرودرز الإنجليزي كأول نادى مصرى يحمل كأس السلطان، معلنا انتهاء حقبه الأحتلال الكروى للأنجليز. ثم يكرر الفوز بالبطولة في العام التالي (1922) علي نفس الفريق، ليصبح الزمالك أول فريق يحتفظ باللقب في عاميين متتالين، في ظل وجود فريق عظيم في الزمالك بقيادة الأسطورة حسين حجازي.

فوز الزمالك كان فاتحة خير علي الفرق المصرية حيث سيطرت تماما علي سجل أبطال البطولة بعيدا عن الفرق الأجنبية، حيث توج النادى الأهلى بالبطوله لأول مره عام (1923)، ثم يأتى بعده نادى السكه الحديد متوجا باللقب لعام (1924).

وبالرغم من مشاركه نادى الزمالك “المختلط” منذ النسخه الأولي للمسابقه وفوزة بها كأول نادي مصري .. إلا أن النادى الأهلى هو النادى الأكثر تتويجا بالبطوله وبرصيد 7 ألقاب، يلية نادي المصري البورسعيدي برصيد 3 ألقاب.

سجل أبطال الكأس السلطانية والمباريات النهائية

1917 قوات الإشارة البريطانية (British signal forces)
1918 القوات البريطانية الانتحارية (British bomber forces)
1919 الجيش البريطاني (British army)
1920 نادي شرودز البريطاني (Sherwoods british club)

1921 الزمالك 2-1 نادي شرودز البريطاني
1922 الزمالك 3-1 نادي شرودز البريطاني
1923 الأهلي 2-1 نادي دراجونز البريطاني
1924 السكة الحديد 3-0 الزمالك
1925 الأهلي 4-1 الأتحاد السكندري
1926 الأهلي 1-0 الترسانة 
1927 الأهلي 2-0 الثامن هوسارس البريطاني
1928 الترسانة 2-1 الأهلي
1929 الأهلي 2-0 الدرهامز الأسكتلندي
1930 الترسانة 1-0 الزمالك
1931 الأهلي 1-0 الترسانة
1932 بورفؤاد 2-1 الأتحاد السكندري
1933 المصري 2-1 الأوليمبي 
1934 المصري 4-2 الأهلي
1935 الاتحاد السكندري 2-0 الأهلي
1936 السكة الحديد 4-3 الأهلي
1937 المصري 2-0 الزمالك
1938 الأهلي 1-0 المصري 

معلومات تاريخية عن الكأس السلطانية

• بدأت البطولة في عام (1916) وأقيم أول نهائي فيها (1917) وتوج بلقبها في أول أربع نسخ فرق قوات الجيش البريطاني.

• الزمالك أول فريق مصري يحرز لقب البطولة، وكذلك أول فريق يحرز اللقب عاميين متتالين، ولكنة أكتفي بهذ التاريخ في سجلات الأبطال، ولم يظهر مرة أخري كبطل للكأس السلطانية .. ولكن ظهر فقط كوصيف 3 مرات أعوام (1924) ، (1930) ، (1937)

• الأهلي كعادتة مع البطولات المصرية هو صاحب الكعب العالي في بطولة الكأس السلطانية، حيث توج باللقب 7 مرات منهم ثلاث مرات متتالية في أنجاز فريد في تاريخ البطولة .. كذلك حقق مكرز الوصيف أربع مرات منهم ثلاث مرات متتالية .. ليكون عدد مرات ظهور الأهلي في نهائي البطولة 11 مرة من إجمالي 22 نسخة أقيمت فيهم البطولة.

• النادي المصري البورسعيدي حقق تاريخا جيدا في بطولة الكأس السلطانية، حيث ظهر في المباراه النهائية 4 مرات، وأحرز اللقب منهم 3 مرات ليكون  الأكثر تتويجا بعد الأهلي.

• الترسانة كان له نصيب من التتويج بالكأس السلطانية، حيث أحرز اللقب مرتين وحل في مركز الوصيف مرتين.

• السكة الحديد العريق أحرز أيضا لقب البطولة مرتين، في مرتين ظهر فيهما بالنهائي، وكان محظوظا بإحراز اللقب في المرتين علي حساب الزمالك ، الأهلي.

Advertisements

• الأتحاد السكندي توج بلقب وحيد من بطولة كأس السلطانية عام (1935)، بعدما أستعصت عليه مرتين من قبل بوصولة للنهائي وفشلة في تحقيق اللقب، وإكتفائة بلقب الوصيف فيهما.

• نادي بورفؤاد أحد أقدم الأندية المصرية حقق أيضا البطولة لمرة وحيدة في تاريخة عام (1932) علي حساب الأتحاد السكندري.

طالع أيضا .. بورفؤاد أقدم الأندية في مصر

الاهلي اخر بطولة سلطانية
فريق النادي الأهلي الفائز بأخر بطولة للكأس السلطانية (1938)

• توقفت البطولة في عام (1938)، وكان الأهلي البطل في نسختها الأخيرة، ليحل مكانها بطولة دوري المناطق والأكتفاء بالبطولة الأساسية للقطر المصري “كأس مصر”

مواجهات تاريخية في بطولة الكأس السلطانية

•• من المواجهات الخالده فى تاريخ بطولة الكأس السلطانية حتى يومنا هذا هى مواجهه الزمالك “المختلط”، ونادى شرودرز البريطانى فى المباراه النهائيه للنسخه الخامسة من البطولة عام (1921)، والتى انتهت بفوز نادى الزمالك بنتيجه ( 2-1) فى الوقت الأضافي، وتعد هذه النسخه هى النسخه الأغلى فى تاريخ البطوله لأنها شهدت فوز أول نادى مصرى بكأس السلطان بعد سيطره الفرق البريطانيه.

•• وفي تكرار لنهائي البطولة الخامسة من الكأس السلطانية، واجه نادى الزمالك حامل اللقب نادى شرودرز مره أخرى، فى المباراه النهائيه للنسخة السادسة (1922)، وهذه المرة لقن الزمالك المصرى النادى الأنجليزى درس لم ينساه، وهزمه للمره الثانيه على التوالى بنتيجه 3-1. لتثبت الأندية المصرية جودتها في لعبة كرة القدم وتفوقها علي غرور الفرق الإنجليزية.

•• وفى عام (1923) ظهر بطل جديد للكأس السلطانية، وهو المارد الأحمر، حيث حقق النادى الأهلى أول لقب رسمى له في تاريخ بطولاتة يوم (10 أبريل 1923) عندما تفوق على فريق دراجونز الإنجليزى بنتيجة (2-0) سجلهما (أحمد مختار ، خليل حسنى)، وكانت هذه البطوله هى بدايه الهيمنه الأهلاويه على سجلات بطولات الكرة المصرية المختلفة.

•• ومن المباريات التي لا تنسي في تاريخ بطولة الكأس السلطانية، ديربى القاهره، والذي يعد الديربى الأقدم فى الوطن العربى، ففى عام 1930 واجه النادى الأهلى نادى الزمالك فى قمه مصريه، وأطاح الزمالك ”المختلط” بفريق الأهلي خارج المسابقة، بعد الفوز عليه بنتيجة ( 3-1) فى نصف النهائى. سجل أهداف الأبيض كل من (محمد لطيف ومصطفي كامل طه ”هدفين”)، بينما سجل هدف الأهلي لاعبه (محمود مختار التتش).

•• وواجه النادى الأهلى نادى الزمالك فى ديربى جديد يوم 6 مايو 1938، فى مباراه نصف النهائى وشهدت اهتمام كبير من جماهير القطبين، وتألق فيها الفريقين وكانوا واجهه مشرفه لكرة القدم في مصر، وانتهت المباراه بفوز المارد الأحمر بثنائية نظيفة سجلها (مختار التتش والصواف) وتوج المارد الأحمر بعدها بأخر لقب في المسابقة.

المصري بطل السلطانية

•• من المباريات التاريخية في البطولة أيضا مباراه النهائي في تاريخ (26 مارس 1933) على ملعب ضاحية بورفؤاد، حيث تُوج المصري بأول بطوله رسمية في تاريخه، عندما فاز على فريق الأوليمبي السكندري بهدفين لهدف واحد.

سجل اللاعب إبراهيم بكير هدف المصري الأول، فيما جاء الهدف الثاني عن طريق النيران الصديقة، لتنتهي المباراة بفوز المصري وتتويجه بطلا لمصر للمرة الأولى في تاريخه.


مقالات سابقة                                      مقالة تالية


المصادر 

تاريخ الكأس السلطانية من موفع الدكتور طارق سعيد

السلطانية منذ مائة عام .. مقال د/ياسر أيوف في المصري اليوم

كأس السلطان حسين – ويكيبيديا

الموقع الرسمي للنادي المصري 

Zamalek Museum

 

 

 

 

 

Advertisements

عن Mohamed Emara

محمد عمارة .. مهندس مصري .. يعشق كرة القدم، وباحث في توثيق أرقام وإحصائيات كرة القدم المصرية والعالمية