أخبار عاجلة

كأس الأمم الأفريقية | الحلقة 2 | عطور باريس تغمر مقاعد الإدارة الفنية

كأس الأمم الأفريقية

الحلقة الثانية

عطور باريس تغمر مقاعد الإدارة الفنية

بقلم / محمد رضوان

النفوذ في يد المقسطين إنصاف ، وفي يد المستبدين تعسف .. فلا كل من توسد أمراً ساد ، ولا كل من أعتلي شأناً قاد ..

إن للقيادة الفنية رونقها الخاص ، ولمقعدها الوثير زخرف آخاذ ، ولنفوذها الماضِ سيطرة وطيدة ، ولأضواءها البهية سطوعٌ خلاب ..

فوق المعشب الأخضر ترمقهم العدسات ، وخارج المستطيل تتلقفهم منصات الصحف ..

يبحث عشيرة الإعلام عن شواردهم ، ويتلقفون ما يرد منهم ، يرقبون خطواتهم ، ويتتبعون أنفاسهم ، ويخالطونهم بلا رغبة منهم ..

علي المدير الفني لكرة القدم أن يدرس نظريات الهندسة الفراغية ، عليه أن يعرف سيكولوجية الجشطلت النفسية ، ويتعلم كافة أسرار ألعاب القوي ، كما ان عليه التسلح بكافة مهارات الدفاع عن النفس ..

عليه ان يدرس علوم الطقس والتغذية وكيفية قياس سرعة الهواء ، عليه أن يعرف كم تساوي السنة الضوئية ؟ وكم تبلغ مساحة  الكرة وحجمها ؟ .. وقبل كل هذا وجب عليه قراءة كل تواريخ الأمم السالفة .. 

معكم ومع كورابيديا نتابع تقديم كأس الأمم الأفريقية ، و اليوم نذهب إلي حيث يجلس رأس القيادة الفنية ، ألا وهو المدير الفني ..

الأوائل في المسئولية الفنية

  • أول مدرب يحمل كأس البطولة هو المصري (مراد فهمي) مع منتخب بلاده في النسخة الأولي عام 1957 بالسودان
  • أول مدرب أجنبي يفوز بالبطولة هو المجري (بال تيتكوش) مع منتخب مصر عام 1959 بالقاهرة
    المجري تيتكوش أول أجنبي يرفع كأس الأمم الأفريقية
    المجري تيتكوش أول أجنبي يرفع كاس الأمم

المدرب الأكثر ظهوراً

  المدرب الأكثر ظهوراً في كأس الأمم الأفريقية هو الفرنسي (كلود لوروا) بتسعة مرات مع  :
    – منتخب الكاميرون في بطولتي 1986 ، 1988
– منتخب السنغال في بطولتي 1990 ، 1992
– منتخب الكونجو الديمقراطية في بطولتي 2006 ، 2013
– منتخب غانا في بطولة 2008
– منتخب جمهورية الكونجو في عام  2015
– منتخب توجو في عام 2017

584092 0
الفرنسي لوروا .. الأكثر ظهوراً في الكان

المدرب الأكثر تتويجاً

  • لقب المدرب الأكثر حصولاً علي الكأس تقاسمه الغاني (تشارلز جيامفي) ، والمصري (حسن شحاتة) ولكل منهما ثلاثة ألقاب
    – جيامفي فاز مع منتخب غانا بنُسخ 1963 ، 1965 ، 1982
    – شحاتة فاز مع منتخب مصر بنسخ 2006 ، 2008 ، 2010
227142 0
الغاني جيامفي و المصري شحاتة

 المدرب الأجنبي الأكثر حصولاً علي اللقب هو الفرنسي (هيرفي رينار) ، مع زامبيا 2012 ، و مع كوت ديفوار 2015 ، وهو كذلك المدرب الوحيد الذي حقق البطولة مع منتخبين مختلفين

Herve Renard
رينار الفرنسي الأوفر حظاً

محليون رفعوا كأس الأمم الأفريقية

من بين الستة عشرة نسخة السابقة ، فاز المدربون المحليون بعدد 16 كأس (50 %) كما يلي :
مراد فهمي مع منتخب مصر في بطولة 1957
– إدينكاتشيو تيسيما مع منتخب إثيوبيا في بطولة 1962
تشارلز جيامفي مع منتخب غانا في بطولات 1963 ، 1965 ، 1982
أدولف بيبانزولو مع منتخب الكونجو في بطولة 1972
فريد أوسام دودو مع منتخب غانا في بطولة 1978
عبد الحميد كرمالي مع منتخب الجزائر في بطولة 1990
يو ماريتال مع منتخب كوت ديفوار في بطولة 1992
كليف باركر مع منتخب جنوب أفريقيا في بطولة 1996
محمود الجوهري مع  منتخب مصر في بطولة 1998
حسن شحاتة مع منتخب مصر في بطولات 2006 ، 2008 ، 2010
ستيفن كيشي مع منتخب نيجيريا في بطولة 2013
جمال بلماضي مع منتخب الجزائر في بطولة 2019

8af0ff78 2e2a 49a6 add7 a000ac9f0620
الجزائر بلماضي .. أخر مدرب محلي يرفع الكاس

حقق الكأس لاعباً ومدرباً

  • المصري (محمود الجوهري) فاز مع منتخب مصر بكاس أفريقيا لاعباً 1959 ، ومدرباً في 1998
    و مثله فعل النيجيري (ستيفن كيشي) ، الذي فاز كلاعب 1994 ، وكمدرب 2013 ..
    5757e4b6db2fd
    النيجيري ستيفن كيشي
  • كاد السنغالي (أليو سيسيه) أن يحقق نفس الإنجاز حيث ظهر في المباراة النهائية كلاعب عام 2002 ، و ظهر كمدرب عام 2019 لكنه خسر اللقب في المرتين ..
الجوهري و شحاتة .. أساطير التدريب في كأس الأمم الأفريقية
الجوهري و شحاتة .. أساطير التدريب المصري

أفارقة يقودون غير بلدانهم

    ثلاثة مدربين أفارقة عملوا مع منتخبات غير بلدانهم الأصلية :
         – الغاني (سيسيل جونز أتوكواييفو) مع منتخب بنين  في نسخة تونس 2004
         – النيجيري (ستيفن كيشي) مع منتخب مالي في نسخة أنجولا  2010
         – النيجيري (إيمانويل أمونيكي) مع منتخب تنزانيا في نسخة مصر 2019

 

947323 0
إيمانويل أمونيكي في القيادة الفنية

حكاية فرنسا اللانهائية

يبدو أن اللغة الفرنسية كانت عاملاً رئيساً في انتقاء الأفارقة لمن يقود منتخباتهم ، ولأن ثلثي القارة يتحدث الفرنسية فقد صار لزاماً عليهم الاستناد إلي مدربين فرنسا ، ويبدو أن العطور الفرنسية قد أثملت الأفارقة فأدمنوا الفعلة حتي صارت عادة ..

  • قبل نسخة هذا العام وصل عدد المدربين الأجانب إلي 139 ، وتأتي فرنسا علي راس القائمة بعدد 31 مدير فني ، يليها ألمانيا بعدد 20 مدرب ، ثم يوغوسلافيا بعدد 14 مدرب
  • المدربون الفرنسيون لم يغيبوا عن كاس الأمم الأفريقية منذ النسخة رقم 15 عام 1986 بالقاهرة ، حتي أن الكأس الأخيرة بالقاهرة عام 2019 وصل عدد المدربين الفرنسيين إلي 7 مدربين (رقم قياسي للمدربين الأجانب) 
    – سيباستيان ديسابر مع منتخب أوغندا
    – نيكولاس ديبوي مع منتخب مدغشقر
    – سيباستيان مييني مع منتخب كينيا
    – هيرفي رينار مع منتخب المغرب
    – آلان جيريس مع منتخب تونس
    – كورنتين مارتينيز مع منتخب موريتانيا
    – ميشيل دوسييه مع منتخب بنين
  • رفع 4 فرنسيون كأس أفريقيا 5 مرات :
    (كلود لوروا) عام 1988 مع أسود الكاميرون
    (بيير لوشانتر) عام 2000 مع أسود الكاميرون أيضاً
    (روجيه لوميير) عام 2004 مع نسور تونس
    (هيرفي رينار) مرتين .. الأولي عام 2012 مع رصاصات زامبيا ، و الثانية عام 2015 مع أفيال كوت ديفوار
  •  الفرنسي (روجيه لومير) هو المدرب الوحيد الذي حصل علي كأس الأمم الأفريقية مع تونس عام 2004 ، و يحمل في جعبته باقة من البطولات العالمية حققها كمدير فني لمنتخب بلاده : ( كأس العالم 1998 – كأس الأمم الأوروبية 2000 – كأس القارات 2001 )
    249
    الفرنسي العملاق روجيه لومير
  • ظهر الفرنسيون في كاس الأمم الأفريقية 63 مرة بعدد 33 مدير فني .. وتعتبر كوت ديفوار أكثر الدول اعتماداً علي المدرسة الفرنسية حيث ظهرت في النهائيات مع قيادة فرنسية تسعة مرات ، ثم يأتي المنتخب التونسي بستة مدربين فرنسيين
  • أكثر مدرب فرنسي ظهر في النهائيات هو العجور (كلود لوروا) بعدد تسعة مرات مع ستة منتخبات 
    يليه (هيرفي رينار) بسبعة مرات مع 4 منتخبات ، ثم (ميشيل دوسييه) بستة مرات مع 3 منتخبات
  • ظهرت مصر بثوب فرنسي مرة واحدة في عام 2000 تحت قيادة (جيرار جيلي) و خرجت من دور الثمانية

والمدرسة الألمانية بالطبع موجودة كدأبها

في أية مناسبة كروية تجد الألمان ، في كل الشتات ، وعلي جُل الأصعدة ، في أضيق الحدود وفي أرحبها ..
متي وجدت منافسة لكرة القدم ستجد العُقاب الأسود ذو المنقار الأحمر حائماً فوق الملاعب وعلي المدارج وفوق المعشب الأخضر .. هكذا عرفتهم دوماً متواجدين ، مبدعين ، متألقين ، وفي الغالب متوجين ..
وصل الألمان إلي الملاعب الأفريقية لأول مرة في النسخة السابعة من كأس أفريقيا للأمم بالسودان عام  1970 ، وظلوا علي توافدهم حتي وصل عددهم بعد البطولة الأخيرة إلي 18 مدرب ظهروا 26 مرة
ظهر الألمان لأول مرة في أمم أفريقيا 1970 مع منتخبي غانا و كوت ديفوار ، حيث تولي (كارل هانز ماروتزكه) القيادة الفنية لساحل الذهب ، (بيتر شنيتجر) تولي تدريب الأفيال ، المدهش أن الفريقان التقيا في نصف النهائي وتفوق ماروتزكه غانا علي شنيتجر كوت ديفوار 2 / 1 ، ثم خسر الغانيون في النهائي من السودان كما نعرف ..  
– الكاميرون هي الأكثر اعتماداً علي المدربين الألمان ، حيث ظهرت مع الألمان أربعة مرات ، يليها نيجيريا و توجو حيث ظهر كل منتخب منهما بصبغة ألمانية ثلاثة مرات
– العجوز المخضرم (اوتو فيستر) ظهر في نهائيات كاس الأمم الأفريقية 4 مرات مع اربعة منتخبات مختلفة (بوركينا 1978 – الكونجو الديمقراطية 1988 – غانا 1992 – الكاميرون 2008 ) لاحظ أن الفرق بين الظهور الأول و الأخير قد بلغ 30 سنة ، يعتبر أوتو هو الألماني الأكثر ظهوراً في النهائيات ، يليه (جيرنوت روهر) بعدد 3 مرات ظهور

أوتو فيستر .. الألماني الأكثر ظهوراً في كأس الأمم الأفريقية
أوتو فيستر .. الألماني الأكثر ظهوراً

– لبست مصر الثوب الألماني مرتين في سبعينات القرن الماضي ، حيث لعبت أمم أفريقيا 1974 تحت قيادة (ديتمار كرامر) ، ورغم أن مصر خسرت البطولة علي أرضها بصبغة ألمانية إلا أنها اصرت علي نفس المدرسة في النسخة التالية من البطولة عام 1976 مع المدرب (بوركارد بابي) الذي خسر مبارياته الثلاث ، لتتمرد مصر علي الألمان ولم تعتمد عليهم في أمم أفريقيا مرة اخري ..

Dettmar Cramer
الألماني كرامر خسر مع مصر الكأس في القاهرة

لاتينيون علي سواحل القارة السمراء

للنكهة اللاتينية مذاق خاص عند الأفارقة ، لاسيما أن الاثنين يميلون للاستعراض المهاري و التغنج الكروي ، لكن الحقيقة تقول أن مطبخ التدريب اللاتيني نادر التواجد علي المائدة الأفريقية ، حيث أن عدد المديرين الفنيين اللاتينيين بلغ بالكاد 15 مدرباً ، وهو بالطبع رقم زهيد مقارنة بقرنائهم الأوربيين ..
تولي أمر الفرق الأفريقية في كاس الأمم 15 مدرب لاتيني موزعين كالتالي :10 مدربين من البرازيل ، 3 من الأرجنتين ، و واحد من أوروجواي ، وآخر من المكسيك ..
أول مدرب لاتيني كان البرازيلي (جورجي أوجوستو بينا) عام 1963 و عمل في قيادة نسور المنتخب النيجيري
– البرازيلي العملاق (أوتو مارتينز جلوريا) هو المدرب اللاتيني الوحيد الذي استطاع نيل كاس الأمم الأفريقية وهو علي رأس القيادة الفنية لمنتخب نيجيريا عام 1980

arq 271663
جلوريا البرازيلي .. اللاتيني الوحيد الحائز علي الكان

– أما آخر مدرب فقد كان المكسيكي (خافيير أجيري) في قيادة منتخب مصر في النسخة الأخيرة 2019 بالقاهرة

وللجمهوريات اليوغوسلافية حكايات أخري

مملكة يوغوسلافيا التي نعرفها كانت تضم صربيا وكرواتيا والجبل الأسود وسلوفينيا وجمهورية مقدونيا وكوسوفا حتي عام 1992 حين تشرذمت الجمهوريات اليوغوسلافية ..
ومنذ انطلاق كأس الأمم الأفريقية عام 1957
ظهر المدربون اليوغوسلاف 20 مرة ، واستطاع اثنان فقط الحصول علي الكأس ، وتعتبر غانا أكثر المنتخبات اعتماداً علي المدرسة اليوغوسلافية وذلك في 3 بطولات ..
– البداية كانت مع (فراني ماتوشيتش) الذي قاد نسور قرطاج في كأس أمم أفريقيا 1962

2018 11 25 09 45 7804
ماتوشيتش .. أول مدرب يوغوسلافي في الكان

– النهاية كانت مع الصربي (سردان فاسيليفيتش) و الذي عمل في القيادة الفنية لمنتبخ انجولا في الكاس الأخيرة 2019 بمصر
– مدربان من المملكة اليوغوسلافية استطاعا حمل كاس الأمم :
الأول هو (بلاجوي فيدينيتش) مع منتخب الكونجو الديمقراطية في كأس الأمم 1974
الثاني هو (راديفويي أونيانوفيتش) مع المنتخب الكاميروني في كاس أمم أفريقيا 1984

Untitled 1 3
أونيانوفيتش علي اليمين ، فيديتش علي اليسار

المغامرة المحلية ليست رديئة

عوّلَ  الأفارقة كثيراً علي أهل البيت ، ولم يطربهم أهل الغرب ، و واجهوا الكأس بثياب محلية ترشيداً للعملة وخوضاً للمغامرة ..
فوق المئة وخمسين مرة ذهبت منتخبات أفريقيا إلي حيث كأس الأمم تحت قيادة محلية بحتة ، وحققوا الكأس كثيراً ..
– في أمم أفريقيا 2002 ، و أمم أفريقيا 2019 وصل عدد المنتخبات التي تعتمد علي مدربين محليين 10 منتخبات في كل بطولة
أول من حصد الكاس بمدرب محلي بالطبع هو المنتخب المصري في أول نسخة عام 1957 تحت قيادة (مراد فهمي)
– أخر مدرب محلي رفع كأس أفريقيا هو الجزائري (جمال بلماضي) مع الأفناك في النسخة الأخيرة 2019 بالقاهرة .

التجربة الثنائية غير مُجدية

خمس مرات يخوض الأفارقة كأس الأمم بقيادة ثنائية محلية ، نجحت التجربة مرة واحدة وفشلت في المرات الأربع الأخري ..

  • في أمم أفريقيا 1962 فعلتها مصر مع الثنائي (محمد الجندي) و (حنفي بسطان) ، وفي نفس البطولة كانت أوغندا تحت قيادة ثنائية من (بوليكارب كاكوزا) و (سامسون ييجا) ، ونجح الأثيوبيان في حصد اللقب علي حساب المصريان ..
  • (ليباس ديوب) و (حبيب با) كانا علي رأس القيادة الفنية للمنتخب السنغالي في أمم أفريقيا 1965 ، حققت السنغال حينها المرتبة الرابعة ..
  • شهدت أمم أفريقيا 1970 ثنائي آخر ، حيث تولي (أدام أليمو) و (تسيهاي باهري) قيادة المنتخب الأثيوبي ، وتلقوا هزائم ثلاث وخرجوا بخُفي حُنين ..
  • في أمم أفريقيا 1994 بتونس تولي (يوسف الزواوي) و (فوزي البنزرتي) قيادة المنتخب التونسي ، و في نفس النسخة من الكاس ذهبت السنغال إلي البطولة في كنف الثنائي (بوبكر سار) و (جوليه بوكاندي) .. خرجت تونس من الدور الأول و السنغال من دور الثمانية  
    البنزرتي ويوسف الزواوي
    الزواوي والبنزرتي .. تجربة فاشلة لنسور قرطاج
  • (جاك ياميوجو) و (بيهوري ويبوانجا) هما الثنائي الذي قاد خيول بوركينا فاسو في أمم أفريقيا 2002 ، وخسر الثنائي البوركيني مباراتين وتعادلوا في الثالثة فرحلوا إلي بلادهم ..

 

طالع أيضاً 

كأس الأمم الأفريقية – الحلقة الأولي – الشتاء يجمعنا 

سلسلة تاريخ كأس الأمم الأفريقية علي كورابيديا

كأس الأمم الأفريقية | الحلقة الثالثة : كينجامبو ، سيشيكولو ، أسومبالانجا .. وقبلهما حنيشاد

كأس الأمم الأفريقية | الحلقة الرابعة .. ماروا وجاورا وذويهم

عن Mohamed Radwan

كبير معلمين الرياضيات .. باحث في تاريخ كرة القدم المصرية والعالمية

شاهد أيضاً

أمم أفريقيا

أمم أفريقيا 2021 .. دور ال16 | مصر وكوت ديفوار

Post Views: 423 أمم أفريقيا 2021 .. دور ال16 | مصر وكوت ديفوار تنطلق خامس …

تعليق واحد

  1. داليا رضوان

    روعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوي محمي بموجب حقوق الملكية .. شكرا لتفهمكم