أخبار عاجلة

نصر الدين موسى .. ناشئ الزمالك الذى لعب فى كوزموس الامريكى !

نصر الدين موسى .. ناشئ الزمالك الذى لعب فى كوزموس الامريكى !

عندما اقترب عقد السبعينيات من النهاية انهالت عروض الاحتراف على نحم منتخب مصر ونادى الزمالك ” فاروق جعفر” ، وخاصة من منطقة الخليج لكن إدارة القلعة البيضاء رفضت منحه الاستغناء من أجل الرحيل، فغضب جعفر بشدة حتى انه قررالذهاب إلى الدوري الأمريكي للعب في صفوف نادي كوزموس نيويورك.

قضي جعفر فترة 4 شهور تدرب خلالها مع الفريق.. وكان يسير بخطى ثابتة نحو اتمام الانتقال الى الكوزموس ، لكن لسوء حظه لم تتم الصفقة ، وهكذا باءت محاولة فاروق جعفر الاحترافية بالفشل الذريع، حيث كان وقتها – لو تمت مسألة الاحتراف – سيصبح ثانى لاعب مصرى يلعب فى صفوف النادى الشهير بعد ” نصر الدين موسى” ناشئ الزمالك السابق الذى لعب محترفا فى كوزموس الامريكى !

ولكن ماهى حكاية ” نصر الدين موسى” ، وقصة ذهابه الى امريكا، و هل لعب فعلا فى كوزموس احد اشهر اندية امريكا الكروية ؟

نصرالدين موسى مع بيليةنصرالدين موسى مع بيلية

 

كتب / جمال عبدالحميد

 

عام 1980 سافرالاستاذ ” نجيب المستكاوي” شيخ النقاد الرياضيين الى الولايات المتحدة الامريكية، وذلك في محاوله توقيع عقد مباراة بطوله العالم في الملاكمه بين “محمد علي كلاي” و” لاري هولمز ” في القاهرة، وذلك بناء على دعوة من المنظم ” ليستر باتلر” صاحب فنادق لاس فيغاس مدينه القمار المشهورة بولاية نيفادا .

 

نزل وقتها ” المستكاوى” فى فندق ريجنسي لانه على مقربه من مقر منظم الملاكمه العالمي الزنجى” دون كينج” .. ونادي كوزموس نيويورك لكره القدم الذي كان يضم وقتها العديد من نجوم كره القدم في العالم على راسهم بيكنباورالالماني، وكارلوس البرتو البرازيلي، وكيناليا الايطالي على امل التعاقد مع الفريق من اجل خوض عددا من اللقاءات فى ام الدنيا

 

اثناء وجود شيخ النقاد الرياضيين “نجيب المستكاوى” بالفندق، فوجئ بتليفون من شخص اسمه ” نصر الدين موسى” الذى ابلغه انه مصرى مقيم فى امريكا منذ سنوات، واضاف انه كان لاعبا سابقا في ناشئين نادي الزمالك ، وعرض موسى خدماته على المستكاوى الذى وافق على الفور باعتبارها فرصة ذهبية لانجاز مهمته التى جاء من اجلها الى بلاد العم سام .. وما هى الا دقائق معدودة حتى كان نصر الدين موسى يجلس مع ” نجيب المستكاوى” فى غرفته بفندق ريجنسي وبدا موسى فى سرد قصته .

صعيدى من كوم امبو

يقول ” نصرالدين موسى” انه من مواليد مدينة كوم امبو عام1950.. انضم الى صفوف الناسئين بنادى الزمالك عام 1966، وكان زميل العديد من النجوم الكبار امثال ” فاروق جعفر” و”على خليل” ،ولكنه لم يستمر طويلا فى القلعة البيضاء، حيث قررالهجرة من البلاد عام 1970 .. فذهب اولا الى الجزائر، ومنها الى باريس عاصمة النورالفرنسية، ثم الى انجلترا، حتى استقر به المقام فى بلاد العم سام الولايات المتحدة الامريكية .

 

وانضم نصر الدين موسى كوزموس

عام 1975 التحق ” نصر الدين موسى” – على حد قوله – بنادى كوزموس نيويورك، وكان ” جوردون برادلى ” هو المدير الفنى الذى اختبره، وضمه للفريق الامريكى.. ولعب فى مركز ساعد الهجوم وفى عام 1976 ضم المسئولين عن نادى كوزموس كيناليا نجم نادى روما الايطالى، فجلس ” موسى” معظم الوقت على طاولة الاحتياطين وهو ما ازعجه كثيرا فقرر ترك الفريق الامريكى.

موسى صديقا للجوهرة السمراء بيلية

عندما هاجر ” نصرالدين موسى ” من مصر لم يكن يعرف اى لغة، ولكنه استطاع تعليم عدة لغات منها الانجليزية الذى تعلمها باحدى المدارس، وتزامل فيها مع جوهرة كرة القدم السمراء” بيلية ” النجم البرازيلى الذى من اصبح اشهراصدقائه.. حيث لعب مع الكرة فى رونالد ايلاند ، ودفى هوفستر ويونيفرسيتى، وعمل معه ايضا فى التدريب، وساعده فى معسكراته الصيفية لتدريب الناسئين .

نشاط نصر الدين موسى بعيدا عن الكرة

لم يكن نشاط ابن كوم امبو مقتصرا على كرة القدم فقط ، فقد عمل فى التصدير والاستيراد مع احد الشخصيات الكويتية ، كما انه قام بدورمهم مع نجم الملاكمة العالمى” محمد على كلاى ” فى احتفالات عيد الطفولة العالمى عام1979، وتم انتخاب ” نصرالدين موسى” رئيسا لمنظمة بوليس نيويورك، لانه ادخل نشاط مرة القدم فى الهيئة، وعمل ايضا متطوعا فى العديد من الاعمال الخيرية مثل حمع الاموال لتزويد الشرطة الامريكية بجاكتات واقية من الرصاص، وحمع التبرعات لتمويل البعثة الامريكية المشاركة فى دورة الالعاب الاوليمبية فى مونتريال عام 1976 مع ” ادوارد كيندى” .

عرض نصر الدين موسى

كانت هذة هى قصة ” نصر الدين موسى” مع كرة القدم فى مصروامريكا وحجم نشاطه بعيدا عن الساحرة المستديرة، والتى حكاها للناقد الرياضى “نجيب المستكاوى” فى المقابلة التى تمت بينهما والتى اخبر خلالها شيخ النقاد انه عرف ان بعثة الاهرام فى امريكا، وتريد مقابلة محمد على كلاى الذى كان يقيم معسكراعداد بديرليك فى فلاديفيا، ودون كينج فى نيويورك.. وعمل زيارة الى نادى كوزموس، وعرض على المستكاوى خدماته فى اصطحابه الى كل ما يربو اليه، فاختارالمستكاوى الذهاب اولا الى معقل الكوزموس، فقام موسى بعمل تليفون لوكيل النادى الامريكى الشهير السيد ” دون فلورا”، وردت احدى السكرتيرات وحولته على فلورا الذى رحب بمقابلة نجيب المستكاوى و نصرالدين موسى .

 

مفاجاة كبرى موسى ليس لاعبا فى الكوزموس

وحسب الميعاد ذهب ” المستكاوى وموسى” الى مقر نادى كوزموس بيويورك ، حيث كان فى استقبالهما وكيل النادى” دون فلورا “،الذى طلب منه شيخ النقاد معلومات عن النادى واللاعبين ونظام كرة القدم فى الولايات المتحدة الامريكية ، واثناء المناقشة سال “فلورا ” نصرالدين موسى عن هويته فقال الاخيرلاعب سابق فى كوزموس عام1975 ، فقام وكيل النادى بطلب ملفا كاملا يضم اسماء جميع اللاعبين الذين ارتدوا قميص النادى منذ تاسيسه ،وتصفح المستكاوى مع موسى قوائم اللاعبين ووجدا تاريخ انضمام كل لاعب امام اسمه وعدد المباريات،والدقائق التى لعبها الى ان غادر النادى، وكانت المفاجاة الكبرى عدم وجود اسم” نصرالدين موسى” بين اسماء اللاعبين الذين مثلوا كوزموس من نشاته !

خطا وسيتم تصحيحه !

وعندما لم يجد ناشئ الزمالك السابق اسمه بين عمالقة الكوزموس بيلية وكارلوس البرتو وبيكنباوروكبناليا ونيسكنز واسكندريان، قال ” نصرالدين موسى ” بكل ثقة : غريبة جدا كيف تقع ادارة فريق كبير بحجم نادى كوزموس فى مثل هذا الخطا، سوف اطالب بتصحيحه
فرد المستكاوى فى سخرية : معلش يا نصر يمكن اسمك سقط سهوا
فرد نصرموجها كلامه الى “نجيب المستكاوى” : سوف يصلك منى او من كوزموس تصحيح فى اقرب وقت .
ولم يصل الى شيخ النقاد الرياضيين “نجيب المستكاوى” اى تصحيح من نصرالدين موسى حتى تاريخ وفاته في الثامن عشر من يوليو 1993
وتحت عنوان حكاية من نيويورك نشرالاستاذ “نجيب المستكاوى” على صفحات جريدة الاهرام حكايته مع نصرالدين موسى وجاء في عناوين المقال
واحد من العتاولة لعب للكوزموس لكنة ليس اوناسيس !!
وكيل النادى لا يجد اسمه فيحتج ويطالب بتصحيح هذا الخطا!

عن جمال عبدالحميد

شاهد أيضاً

سليم

حكايات من زمن فات .. صالح سليم وقصة انتقاله للترسانة

حكايات من زمن فات صالح سليم وقصة انتقاله للترسانة مع بداية شهر يوليو 1966 وكان  الموسم الرياضي 1965-1966 قد انتهى وفاز الأوليمبي ببطولة الدوري وفاز الأهلي بالكأس بعد غياب عن البطولات والأندية بعضها في أجازة والبعض الآخر يجري تدريبات خفيفة حيث كان من المقرر أن يبدأ الدوري الجديد في نهاية سبتمبر 1966 وفجأة ... انفجرت قنبلة كروية بالمعني الحرفي للكلمة ..اهتزت مصر وكان السبب مانشيت عريض نشرته جريدة الجمهورية في صدر صفحتها الأولى يوم 4 يوليو 1966 وكان المانشيت يقول : " صالح سليم يلعب للترسانة في الموسم القادم ...ثم يعتزل ... "

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوي محمي بموجب حقوق الملكية .. شكرا لتفهمكم