أخبار عاجلة

فرج محمد مرسال “روكا” .. من الملاعب الى العزف على السمسمية !!

فرج محمد مرسال “روكا”

من الملاعب الى العزف على السمسمية !!

روكا عازف السمسمية

الكثير من نجوم كرة القدم عقب تعليق أحذيتهم على حائط التاريخ باعتزالهم الساحرة المستديرة يتجهون الي مهنة التدريب ومنهم من يتحول الى عالم الإدارة الرياضية وبعضهم الى عالم الإعلام الرياضي ولكن فرج محمد مرسال الشهير في الملاعب المصرية بلقب ” روكا ” ونجم نادي القناة في الخمسينيات بطل تلك القصة والحكاية المثيرة  كان له اختيار اخر ..حيث اتجه الى عالم الرقص والعزف على السمسمية احد اشهر الآلات الموسيقية في مدن القناة

بقلم :: جمال عبدالحميد

الاسم فرج واللقب روكا

ولد فرج محمد مرسال في الرابع من مارس 1927في حي منشية الشهداء بمحافظة الإسماعيلية وعشق منذ طفولته ممارسة الساحرة المستديرة في الشوارع والأزقة مع أقرانه حيث تميز بمهارة “الترقيص” مثلما تميز فيما بعد بموهبة “الرقص ” والعزف على السمسمية .

عندما بلغ فرج مرسال سن الشباب اطلق عليه أصحابه وأصدقائه في المنطقة لقب ” روكا ” والذي يعود إلى لاعب كرة قدم يوناني اسمه ” لوكا ” حيث كان أداء ومهارة مرسال تشبه إلى حد بعيد هذا اللاعب فتم اطلق لقب لوكا على الشاب الأسمر صاحب الأداء الفني والمهارى العالي بعدها تم تحريف اللقب الى ” روكا ” .

روكا مع نادي القناة

روكا مع نادي القناة

ظهر روكا مع بداية عقد الخمسينيات في صفوف نادي القناة بعدما ذاع صيته في طول وعرض مدن القناة وخاصة محافظة الإسماعيلية بفضل مهاراته الفنية الخاصة جدا ففي موسم54/53 استطاع نادي القناة الصعود إلى دوري الأضواء والشهرة حيث ضم الفريق وقتها مجموعة من النجوم امثال محمد عبد الله – انوس الكبير – علي لافي – يوسف أبو العلا , بالإضافة إلى عدد من اللاعبين الأجانب أمثال بولاكاكس و براسكوس و جورج ديمندولس بالإضافة إلى فرج محمد مرسال ” روكا ” الذي ظل سنوات عديدة يرتدي فانلة نادي القناة مشاركا معه في البطولات المحلية ” دوري وكأس ” حيث يشير الاستاذ خالد جمال عضو الاتحاد الدولي لإحصائيات وتاريخ كرة القدم أن أهداف روكا حسب المصادر المتاحة تبلغ أربعة أهداف في الدوري سجلها في مري الأهلي موسم 54/53 وفي المصري والسكة الحديد والترسانة موسم 57/56 وهدف واحد في بطولة كأس مصر سجله في مرمي نادي الاتحاد السكندري موسم 55/54

روكا بقميص نادي القناه

روكا عاشق السمسمية

مثله مثل كل اهل مدن القناة عشق فنان ملاعب الكرة ” روكا ” العزف على آلة السمسمية منذ سنوات شبابه الأولي وفيها ظهر متألقا في عالم الساحرة المستديرة والتي كان يقوم في مبارياتها بترقيص منافسيه داخل البساط الأخضر فإنه أيضا تميز برقص الضمة والعزف على السمسمية تلك الإله الموسيقية الشعبية الشهيرة التي ظهرت في مدن القناة عن طريق الفنان الشعبي محمد عثمان النجي والذى ارتحل من النوبة إلى منطقة القناة ولذلك للعمل مع اهل صعيد مصر في حفر قناة السويس ( 1859- 1869) حاملًا على يديه الطنبورة (الآلة الأم للسمسمية) والمكونة من ثمانية أوتار والمشابهة لآلة الهارب الفرعونية القديمة ووضع البذرة الأولى لفن السمسمية على طول مدن القناة الثلاث وخلدته أدوار السمسمية بدور “الحمد الله أنه جي”.

ثم استخدم الصيادين في منطقة القناة آلة السمسمية اثناء قضاء فترات طويلة من الوقت في المياه فكانت وسيلة التسلية الوحيدة في ذلك الوقت وكان أول من استخدم آلة السمسمية من أهل السويس هو الفنان السويسي عبدالله كبربر..ثم انتقلت إلى مدينة الإسماعيلية ..وهناك كان الفنان أحمد فرج اول من استخدمها ثم انتقلت إلى المدينة الباسلة بورسعيد ..وكان أول من استخدمها هو الفنان أحمد السواحلي و استخدمت أغاني السمسمية في الاحتفالات والمناسبات الاجتماعية والفنية والوطنية والرياضية .

فرقة روكا لفنون السمسمية التراثية 

أسس روكا فرقته الموسيقية والتي تخصصت في عزف و إنشاد أغاني السمسمية التراثية واعتبرت فرقة روكا واحدة من أقدم فرق السمسمية في محافظة الإسماعيلية وبالتحديد حي منشية الشهداء و تكونت فرقة نجم الكرة والسمسمية فرج محمد مرسال من روكا مغني و راقص و عازف سمسمية و الوزيري عازف سمسمية و مرسي بركة مغني و راقص و أبو حجاج السواحلي ( عازف ) و احمد فرج و مختار أبو فتحي ( طبال ) وحسن العفريت ( كورال ) و الطلي و عجوزه ( ملاعق و زجاجات ) و محمد فريح و محمود السمان ( عازف سمسمية و مؤلف و ملحن ) وذلك حسب كتاب الأستاذ احمد فيصل ” الإسماعيلية الناس والمكان ”

اشهر فرق السمسمية

ومن حي منشية الشهداء انطلقت السمسمية وفرقها الي باقي احياء الإسماعيلية حسب حوار روكا مع جريدة القناة المنشور في التاسع من ديسمبر عام 1990 ففي حي عرايشية مصر كانت هناك فرقة الامل بإدارة الفنان حسين مكي وفي المحطة الجديدة فرقة مرسي بركة الذي كان من اشهر مطربي السمسمية مع شقيقه احمد زتونة والفنان محمد ميدا وفي الثلاثين فرقة حسن العفريت بالإضافة إلى فرقة ” العثملي ” لصاحبها الفنان عبده العثملي احد رواد فن السمسمية في الإسماعيلية وصاحب الأداء والصوت القوي الذي كان ينال دائما إعجاب روكا وكانت هناك أيضا فرقة الإسماعيلية للحفاظ على تراث الآلات الشعبية السمسمية بقيادة الفنان والمايسترو يحيى مولر.

روكا عاشق السمسمية

روكا واعتزال السمسمية

وقد عرف عن أهل منشية الشهداء عشقهم الكبير للعزف على. آلة السمسمية فعندما وقعت نكسة يونيو 1967 تم تهجير أهالي مدن القناة لكن رفض بعضا من أهالي وأبناء المنطقة المغادرة حيث كانوا يتجمعون في قهوة برعي بشارع الجعيص حين يغالبهم الشوق إلى أيام السمر، فيعزفون السمسمية، ويطبلون على ترابيزة المقهى، وكانت تلك السهرات اليومية دافعا لديهم فتطوعوا في المقاومة الشعبية، وأدرك فنانوا السمسمية أن دورهم أوسع واكبر من المكوث في مدن القناة، ويجب أن يخرجوا إلى أنحاء مصر بفنهم الحماسى الحميم الذى يمس القلوب بسهولة، بدلا من التباكى على مرارة الهزيمة.

بعد سنوات طويلة من التألق والعزف على آلة السمسمية اعتزل روكا العمل الفني تاركا ورائه تاريخا كبيرا في عالم العزف على السمسمية والتي كان أصدقائه من فناني وعازفي تلك الآلة الشهيرة يستقطبونه من وقت إلى آخر للعودة إلى الزمن الجميل والعزف على آلة السمسمية ذات الخمسة أوتار التي كان يفضلها روكا الذي كان يشترط على أصحابه أن عزفه سيكون مجاملة له وليس في أحد الافراح الشعبية.

طالع أيضا ..

حكايات كورابيديا 

الفوازير والكرة المصرية 

حسن الدوغري .. الزملكاوي الذي اصبح أهلاوي

 

عن Gamal Abdelhamid

شاهد أيضاً

سلطان كرة القدم التاريخي زلاتان شفيق إبراهيموفيتش

سلطان كرة القدم التاريخي زلاتان شفيق إبراهيموفيتش

حكاية سلطان كرة القدم التاريخي زلاتان شفيق إبراهيموفيتش من مواليد 3 أكتوبر 1981 , والده مسلم من البوسنة و والدته مسيحية من كرواتيا تدعى يورغا كرافيتش , هاجروا في عام 1977 الى السويد , لدى إبرا خمس أخوة (ولدين وثلاث بنات) جميعهم ولدوا وكبروا في السويد , عندما كان عمر إبرا 6سنين أشترا له والده أول حذاء رياضي في حياته , وبدأ يلعب الكرة في الشارع وبعد ذلك فرر والده أن يلعب في أندية محلية , أنتقل إبرا من نادي روزين غراد , تحدث إبراهيموفيتش أنه في أحد المرات كان يجلس على مقاعد الاحتياط وفريقه كان مهزوم 4 - 0 فقرر مدربه أن ينزله إلى الملعب في الشوط الثاني وأستطاع أن يسجل 8 أهداف ليصبح لاعب أساسي وأهم من المدرب نفسه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوي محمي بموجب حقوق الملكية .. شكرا لتفهمكم