أخبار عاجلة

اعدام قاهر الإنجليز !! 

اعدام قاهر الإنجليز !

اعدام قاهر الإنجليز

حقق المنتخب الأمريكي في نهائيات كأس العالم الرابعة عام 1950 في البرازيل واحدة من أكبر وأقوى المفاجأت في تاريخ المونديال عندما استطاع أن يهزم الإنجليز بهدف نظيف سجله جوى جايتنز في مباراة تاريخية أطلقت عليها الصحافة العالمية ” معجزة على العشب ” الغريب أن جايتنز قاهر سادة كرة القدم في العالم كما يطلقون على أنفسهم تم إعدامه بعد سنوات من قيادة الامريكان لتحقيق تلك المفاجأة الضخمة

بقلم :: جمال عبدالحميد

 

سادة و عمال

بعد أن رفضت المشاركة في أول ثلاث بطولات لكأس العالم عادت إنجلترا لتسجل ظهورها الأول في العرس العالمي الكبير عندما شارك المنتخب الإنجليزي عام 1950 في مونديال البرازيل وبعد الفوز على شيلي بهدفين في المباراة الأولى كان على منتخب الأسود الثلاثة ملاقاة منتخب الولايات المتحدة المكون من هواة وشبه محترفين حيث كان معظم أفراد المنتخب الأمريكي في هذه النسخة يلعبون كرة القدم بعد أعمالهم الأصلية والأساسية مقابل بعض الدولارات عند نهاية الأسبوع فكان الحارس الامريكى فرانك بورجي ذو البنية القوية لاعب البيسبول السابق يعمل ” سائقأ لسيارة دفن الموتى ” اما المهاجم جوي جايتينس فكان يعمل في ” غسل الأطباق في مطعم وكان والتر باهر مدرسا للتربية البدنية في مدرسة فرانكفورد الثانوية و هاري كيوف “ساعيا للبريد” و فرانك مونيز يمتلك محطة للغاز ..

usa 1950 team

اما المنتخب الإنجليزي فكان يضم بين صفوفه ثلة من النجوم ذوي الاسماء الذائعة الصيت على الصعيد العالمي، من أمثال ستانلي ماثيوز وويلف مانيون وتوم فيني وويلف كانيون وألف رامسي الذين كان يُنتظر منهم تحقيق نتائج كبيرة في هذه البطولة وقبل دخول الإنجليز مباراتهم الثانية، كانت أسهمهم مرتفعة جداً بحيث أن المراقبين والجماهير على حدّ سواء لم يعطوا الأمريكيين فرصة الفوز بأكثر من واحد في المئة بالنظر إلى أنهم خسروا أيضاً مباراتهم الإفتتاحية بنتيجة 3-1 أمام اسبانيا

لم يكن يشك احد طبعا فى فوز الانجليز بل ان صحفيى انجلترا كتبوا ( هناك اثنان لا يعرفان كيف تلعب كرة القدم: سكان الاسكيمو و سكان امريكا الشمالية) لكن اللاعب” جوي جايتنز ” الامريكي الجنسية والهاييتى الاصول كان له رأي آخر عندما صنع ابرز مفاجاة فى تاريخ بطولات كأس العالم حيث استطاع تسجيل هدفا وسط الهجمات الانجليزية المتلاحقة من دون ان يتمكن ابطال الجزر البريطانية من الرد

معجزة على العشب

وعندما انطلقت صافرة الحكم الايطالى باتيلو معلنة نهاية المباراة التى عرفت بإسم “معجزة على العشب” بفوز المنتخب الامريكى بهدف نظيف جالت الجماهير البرازيلية حول الملعب حاملة على أكتافها لاعبي المنتخب الأمريكي الذين لم ينسوا طيلة حياتهم تلك الليلة والتي تمكن فيها الإعصار الأمريكي من اقتلاع الأشجار الإنجليزية من جذورها بعدما حققوا أكبر مفاجأة بالفوز علي ” سادة العالم ” كما كان يحب الإنجليز ان يطلقوا على أنفسهم ولهذا جاء منتخب إنجلترا الي بلاد السامبا البرازيلية واثق الخطى في كونه من أول مشاركة سيعود بالكأس إلى أرضه فهم من يعتبرون أنفسهم سادة الكرة و الأمة التي أخرجت كرة القدم للوجود !

IMG ٢٠٢٢٠٥٢١ ١١٠٩١٣

و قتها لم تصدق وكالات الانباء العالمية الخبر الوارد من البرازيل بهزيمة انجلترا حين وصلت نتيجة المباراة واعتبروا أن هناك خطأ في نقل الرسالة وأن انجلترا سحقت أمريكا 10 ـ 1 الى ان تم تاكيد الخبر

تحقيقات انجليزية

بعد أسابيع على نهاية مونديال 1950، كانت الفيفا تفكر بإلغاء نتائج المسابقة، إذ تبين بعد تحقيق في الصحف الانجليزية، أن منتخب الولايات المتحدة ضم في صفوفه لاعبون لا يحملون الجنسية الامريكية فقد كان حارس المرمى الاحتياطى جينو جارداسانيتش إيطالي و المهاجم جوي جايتينس من هاييتى بالاضافة الى الاسكتلندى إيد مكإيلفيني و البولندى آدم ولانين والبلجيكى جوزيف ماكا وجيف كومبس الانجليزى حيث اعلنوا قبل البطولة انهم فى الطريق للحصول على الجنسية الامريكية بعد ان تقدموا بطلبات من اجل ذلك ووفقا لقواعد رابطة الولايات المتحدة لكرة القدم في ذلك الوقت تم السماح لهم بللعب لحين استكمال الاوراق لذلك تمت تبرئة الولايات المتحدة من ارتكاب أي مخالفات من قبل الفيفا في جلسة يوم 2 ديسمبر 1950

اعدام جايتنز قاهر الإنجليز

” جوي جايتنز ” صاحب هدف الانتصار التاريخي للمنتخب الأميركي على غريمه المنتخب الانجليزي المولود في عاصمة هايتي .. ” بورت أو برنس ” والذي كان يدرس المحاسبة في الولايات المتحدة و يعمل ليلا في غسل الأطباق بمطعم بحي بوركلين احد احياء نيويورك عندما اكتشفه المدرب الأمريكي ويليام جيفري عشية التوجه إلى البطولة في البرازيل والذي لم يكن يتمتع بمهارات كروية كبيرة ولكنه صاحب جسم رياضيّ ..قوي البنية .. لعب محترفا في فريق بروكتان في بروكلين نيويورك بالدوري الامريكى .. وعقب ان مثل امريكا في المونديال البرازيلي حيث لعب جميع اللقاءات امام شيلى و انجلترا و اسبانيا وبعد بضعة أشهر من انتهاء البطولة، ذهب إلى الدوري الفرنسي، حريصا على الاستفادة من التالق فى كأس العالم حيث قضى موسمين غير ناجحين نسبيا.. فلعب لفترة وجيزة فى نادى راسينج؛ وسجل مرتين في أربع مباريات ثم لعب لأوليمبيك أليس؛ وسجل مرتين في خمسة عشر مباراة.

193257 0

وبحلول عام 1954 كان قد عاد إلى هايتي وانضم مرة أخرى إلى ليتوال هيتيان النادى الذى شهد بداياته ثم انضم الى منتخب هايتى عندما لعب امام المكسيك في 27 ديسمبر 1953 في تصفيات كأس العالم عام 1954و خلال المباراة اصيب واعتزل الكرة بصفة نهائية .

لم يكن جوي جايتنز مهتما بالسياسة، ولكن عائلته كانت تغوص فى الحياة السياسية حيث كانت تدعم لويس ديجوي الذي خسر الانتخابات الرئاسية الهايتيه عام 1957 امام فرانسوا دوفالييه ،ثم شارك اثنان من أشقائه، جان وفريدي في خطة للإطاحة بدوفالييه فلم تتحقق خططهم ولكن تم جلب اسم جايتينس لاهتمامات دوفالييه و لم يدرك جايتينس الخطر الذي كان عليه حتى فوات الأوان. ففي 8 يوليو 1964 اعتقل جوي جايتينس من قبل الشرطة الهايتية السرية التابعة للقوات الحكومية في تونتون ماكوتس ، واقتيد إلى سجن يدعى فورت ديمانش شديد التعذيب و ليعدم لاحقا و حتى جثته لم تسلم الى عائلته وتكريما لة وضعت صورتة في قاعة مشاهير كرة القدم الأمريكية و ذلك عام 1976بعد 14 عاما كاملة على وفاته

طالع أيضا ..

حكايات كورابيديا 

حكايات المونديال

عن Gamal Abdelhamid

شاهد أيضاً

منتخب ويلز

ويلز .. ومواقف وطرائف مونديالية

عقب فوزها علي أوكرانيا بهدف نظيف في استاد كارديف سيتي في ملحق التصفيات الأوروبية المؤهلة الي نهائيات كأس العالم 2022في قطر تعود ويلز للمشاركة في المونديال العرس الكروي العالمي الكبير وذلك بعد غياب عن المشاركة في المونديال لمدة 64 عاما منذ أن شارك المنتخب الويلزي في النسخة التي استضافتها السويد عام 1958

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوي محمي بموجب حقوق الملكية .. شكرا لتفهمكم