أخبار عاجلة

جعفر ولي .. باشا القلعة الحمراء

جعفر ولي .. باشا القلعة الحمراء

جعفر ولي باشا

 

جعفر ولي باشا (1880-1963) .. أنتجت القلعة الحمراء على مدار عقود و عصور ابرز العقول والشخصيات التى تركت ارثا يحتذى به وينير الطريق لأجيال متعاقبة، ومن تلك الرموز الخالدة فى تاريخ قلعة الجزيرة الشامخة “جعفر ولى باشا” قائد ثورة التطوير في الرياضة المصرية عامةً، وفي النادى الأهلي خاصة، و أحد أهم رجال السياسة في القرن الماضي، وصاحب المواقف الوطنية والتى تحتاج الى مجلدات للحديث عنها.

كتب / جمال عبدالحميد

جعفر ولي ذو الأصول الشركسية

ولد جعفر ولي باشا ابن ولي بك حلمي في القاهرة في الخامس عشر من يناير عام 1880، لأسرة أرستقراطية ذات أصول شركسية، حيث كانت تعيش فى مصر العديد من الجنسيات والثقافات المختلفة، وتلقى ولي تعليمه في المدرسة الناصرية الإبتدائية وفيها عشق كرة القدم ثم مارسها فى المدرسة الخديوية الثانوية خاصة بعدما اعتمد “محمد باشا زكى” وزير المعارف عام 1892 كرة القدم وغيرها من الألعاب كأنشطة رياضية في المدارس المصرية.

وكان هذا القرار مشجعًا لنُظارالمدارس الإبتدائية والثانوية على إنشـاء وتأسـيس فِرقًـا كرويـة تحمل أسم مدارسها، والتى عن طريقها عرفت أحياء القاهرة والإسكندرية، وغيرها من المُدن المصرية كرة القدم في حلتها الجديدة، وكانت البداية فى مدارس السعيدية الثانوية والتوفيقة الثانوية والخديوية الثانوية، والتى كان جعفر ولى احد طلابها النجباء .

جعفر ولي باشا يتقلد المناصب السياسية المرموقة

التحق جعفر ولي بعد حصوله علي شهادة إتمام الدراسة الثانوية من المدرسة السعيدية بالقسم الإنجليزي بمدرسة الحقوق الخديوية التى تخرج منها عام 1903، وكان من أوائل خريجي هذا القسم، وتم تعيينه عقب تخرجه في النيابة العامة .. ثم أصبح سكرتيرا بنظارة المالية عام 1907، وهو العام الذى شهد تأسيس، وانطلاق النادى الاهلى حيث كان جعفر بك ولى (لم يكن نال الباشوية بعد) من المساهمين الأوائل في انشاء النادى الاهلى، بشراء ستة اسهم باجمالى مبلغ ثلاثون جنيها دفع منها نصفها وتبقى النصف الاخر، الى ان تنازل عنها للنادى.

جعفر ولي باشا مصر والنادي الأهلي

تولى حعفر ولى العديد من المناصب السياسية ، ففي التاسع من أبريل 1919 تم اختياره وزيرا للأوقاف ضمن وزارة حسين رشدي باشا “الرابعة” ، ثم في وزارة عبد الخالق ثروت عام 1922، ثم اختير وزيرا للحربية والبحرية عام 1927 في وزارة عبد الخالق ثروت “الثانية”، واستمر وزيراً للحربية والبحرية في وزارة مصطفى النحاس الأولى عام 1928، ثم وزيراً للأوقاف في وزارة محمد محمود باشا الأولي في نفس العام 1928.

وتم ترشيح حعفر ولى أكثر من مرة رئيساً للوزراء ورغم مشاغله الاجتماعية والسياسية لكن جعفر ولي باشا كان شغوفاً بالرياضة عامة وبالنادي الأهلي خاصة، فتولى عام 1916 منصب وكيل النادي الأهلي، ثم تولى منصب الرئيس في 1924، واستمر حتى 1944، ليصبح أطول من شغل منصب رئيس النادي الأهلي .

الباشا الأهلاوي ودور وطنى كبير في الرياضة المصرية

جعفر ولى باشا كان له دورا كبيرا في اشتراك مصر بالدورة الأولمبية للمرة الأولى في تاريخها بأنتويرب ببلجيكا عام 1920، وساهم بمبلغ مالي كبير في الاكتتاب الذى تولاه بنفسه لتحمل تكلفة سفر منتخب مصر لكرة القدم للمشاركة في هذه الدورة الاوليمبية ، واستطاع جمع ثلاثة آلاف جنيه.

طالع من هنا .. تاريخ مصر في الأولمبياد | أنتويرب 1920 بلجيكا – بداية مشاركات مصر في كرة القدم 

ولم يكن الباشا الاهلاوى الذى كان قد تم اختياره لمنصب وكيل اللجنة الأهلية للرياضة البدنية، وهو الاسم القديم للجنة الأوليمبية الذى اصبح رئيسا لها يعلم وقتها انه سيصبح اول رئيس لاتحاد كرة القدم المصري ، وهو الدور الوطني الكبير الذى لعبه جعفر ولي باشا في مجال الرياضة ، كان عندما تولى رئاسة أول اتحاد مصري خالص لكرة القدم.

ففي الثالث عشر من أكتوبر عام 1921 قام النادي الأهلي بدعوة 23 ناديا للاجتماع في النادي لمناقشة فكرة تأسيس اتحاد مصري مستقل لكرة القدم، بعد سيطرة الاتحاد المختلط، والاتحاد المصري الإنجليزي لكرة القدم على مقدرات ومسابقات كرة القدم في مصر… وهي الفكرة التي وافقت عليها جميع الأندية بلا استثناء .

وبعد انتخاب مجلس إدارة الاتحاد المصرى لكرة القدم برئاسة جعفر ولي باشا وبدعم كبير من الباشا، قرر الاتحاد إقامة مسابقة كأس الملك والتي أصبحت فيما بعد “كأس مصر”، كما قرر إقامة دوري للمناطق وبعد جهود هائلة بذلها جعفر والى باشا رئيس الاتحاد المصرى مستخدما كل علاقاته الدولية

وايضا بعد صراعات داخلية مع الاتحاد الرياضى المختلط الذى أسسه انجيو بولاناكى عام 1910 ، والذى كان يصر على انه الجهة الرياضية الوحيدة التي تملك حق مخاطبة العالم رياضيا باسم مصر انضم الاتحاد المصري لكرة القدم، ليصبح عضواً بالاتحاد الدولي لكرة القدم عام 1923، وسيطر على كافة مسابقات كرة القدم وضم كاس السلطان حسين ضمن مسابقاته وانتهت الاتحادات الأجنبية إلى الأبد

جعفر ولى باشا .. رئيسا للقلعة الحمراء

لم يكن يعلم جعفر باشا والى بعد نجاحة الكبير والمدوي كرئيس لاتحاد كرة القدم المصري، وخاصة فى الحصول على اعتراف الفيفا انه سيصبح رئيسا للقلعة الحمراء .. فقد استقال رئيس النادى الأهلي عبدالخالق باشا ثروت لظروف عمله الخاص في أوائل عام 1924 ، ليشهد الاهلى انتخابات جديدة حرة نزيهة فى شهر يناير ، والتي أسفرت عن فوز جعفر باشا والى بأعلى الأصوات .

وقد جمع جعفر ولى باشا بين رئاسة النادى الاهلى ورئاسة اتحاد كرة القدم والذى كان وقتها أيضا يتولى منصب رئيس اتحاد الملاكمة المصرى وفى هذا العام اتخذ رئيس الأهلي الجديد جعفر باشا واحدا من اهم القرارات فى تاريخ القلعة الحمراء، حيث قرر طرد الأجانب ثم أصدرت جمعية النادى الاهلى العمومية بقيادة جعفر والى باشا عام 1925 قرار وطنى جرئ فى جلسة غير عادية بعدم قبول النادي في عضويته الا المصريين .

جعفر ولي باشا صاحب المدة الأطول في رئاسة القلعة الحمراء

استمر جعفر باشا والى في قيادة القلعة الحمراء مدة 20 عام (1924-1944) وهي المدة الأطول لأي رئيس جاء في تاريخ النادي الاهلى حتي الآن وقد تمكن باشا الاهلى من إحداث طفرة رياضية هائلة داخل قلعة الجزيرة..

وهو ما ظهر بوضوح ففى اثناء تولية المنصب زادت ارض النادى التى بدأت بأربعة افدنة مع الوقت بين عامي 1925الى 1929 لتصبح 17 فدانا و25 قيراطا و6 اسهم وهى مساحة كببرة زادت من طموحات الاهلى ففى البداية انشئ ملعب قانونى للكرة ثم صالة كبرى وغرفة لتبديل الملابس ومضمار للعدو حول الملعب .

وفى عام 1927 صمم المهندس على لبيب مدرجا فى الجهة القبلية بملعب الكرة كلف 2500 جنية تبعه المهندس احمد حسنى بتصميم المقصورة الملكية التي كلفت مبلغ 1200 جنية وعلاوة علي ذلك إستطاع جعفر والي باشا أن يضع النادي الأهلي تحت رعاية الملك فؤاد ملك مصر عام 1929 .

إنجازات جعفر ولى باشا مع القلعة الحمراء

حقق فريق كرة القدم بالنادى في عهد جعفر والى باشا الكثير من النجاحات والبطولات .. حيث تربع النادي الأهلي على عرش كرة القدم المصرية فى النصف الثانى من حقبة العشرينيات..

فبعد موافقة القلعة الحمراء على المشاركة فى بطولة الكأس السلطانية فاز فريق الكرة بكاس السلطان حسين 6 مرات أعوام 1925-1926-1927-1929 -1931 -1938

طالع أيضا | الكأس السلطانية مهد ميلاد البطولات المصرية

بجانب تتويجه بلقب دوري منطقة القاهرة 11 مرة أعوام 25..27..28..29..31..35..36..37..38..39..1940،

كما حصد النادي كأس مصر 9 مرات سنوات 25..27..28..30..31..37..40..42..43(مناصفة مع الزمالك)

إنجازات جعفر ولى باشا مع القلعة الحمراء

كتاب يسرد تاريخ وبطولات الاهلى صدر عام 1932م

اهتمت إدارة النادى الأهلي بقيادة جعفر والي باشا بإدخال المزيد من الألعاب الرياضية إلي النادى، وبحلول عام 1932م، وصل إجمالي الألعاب التي تمارس داخل النادي الأهلي إلي 10 ألعاب مختلفة، هي كرة القدم والملاكمة والكرة الطائرة والتنس وكرة السلة وتنس الطاولة ورفع الأثقال وألعاب القوي والبلياردو والكروكيه  وكان لاعبو الأهلي في هذه الرياضات هم عماد منتخب مصر في كل لعبة.

وبمناسبة الاحتفال باليوبيل الفضي للنادي بمرور 25 عاما على إنشائه، أصدر النادي الأهلي كتابا يسرد فيه تاريخ وبطولات النادي في شهر أبريل عام 1932م .

ترسيخ مبادئ الأهلي .. الأخلاق قبل البطولة

عام 1928 حدث موقف كرس فيه جعفر والى باشا مبادئ النادى الاهلى حيث ظهر الشعار الكبير الذى أطلقه رئيس القلعة الحمراء الباشا، ليترجم الأساس الذى يسير عليه الأهلي منذ تأسيسه .. (الأخلاق قبل البطولة)، وهى المقولة التى تجلت فيها قيم ومبادئ وأخلاقيات النادى الأهلي والتى وضعها مؤسسوه وسار عليها قادته.

فبعدما خسر الأهلي لقب كأس السلطان حسين على يد الترسانة عام 1928، رفض حسين حجازي لاعب الأهلي وقائد الفريق استلام ميداليات المركز الثاني، وقاد رفض زملائه استلام الميداليات عدا الثنائي زكي عثمان ورياض شوقي اللذان استلموا كل الميداليات جملة واحدة، وكان حجة حجازى فى فعلته، أن حكم المباراة كان غير عادل وظلم النادى الأهلى فى الكثير من قراراته.

و فى لحظة تاريخية لا تنسي قرر جعفر ولي باشا إيقاف حسين حجازي، والذي كان حينها أمهر وأشهر لاعبي كرة القدم في مصر لمدة 3 شهور، ورفض سفره مع منتخب مصر لخوض دورة الألعاب الأولمبية عام 1928 في العاصمة الهولندية أمستردام..

كما تم توجيه إنذار لجميع اللاعبين الذين تضامنوا معه، ولم يحضروا لاستلام الميداليات بإستثناء الثنائي الذي استلم الميداليات، كما أبدت اللجنة العليا للنادى الأهلي عظيم الإستياء للسلوك المعيب الذى سلكه أفراد فرقة النادى بعد انتهاء اللقاء .

وحاول بعض أعضاء إتحاد الكرة التدخل لرفع الإيقاف عن اللاعب الذي كان يستعد للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية أمستردام 1928، لكن جعفر والي باشا أصر علي موقفة، وبرر رفضه رفع الإيقاف عن اللاعب بأن الأخلاق تأتي قبل البطولة..

وضرب بذلك أروع مثل في الانضباط وتقديم المبادئ علي البطولات، ثم كان القرار التربوى الشجاع من مجلس إدارة النادى الأهلي، بالاستغناء عن حسين حجازى الذى رحل بعد ذلك إلى نادى المختلط وأنهى مشواره الكروي فيه.

وفاة جعفر ولى باشا وتخصيص شارع باسمه في القاهرة

وبعد قيام ثورة عام 1952، ابتعد جعفر ولي باشا عن الحياة العامة إلي أن وافته المنية يوم الثامن والعشرين سبتمبر عام 1963، عن عمر يناهز ثلاثة وثمانون عام، وتكريما لهذا الرجل العظيم فقد تم إطلاق اسم جعفر ولي باشا علي أحد الشوارع الرئيسية بحي المطرية بالقاهرة

طالع أيضا .. موضوعات مماثلة 

الجيش .. المختلط القديم .. ميت عقبة … اسماء كادت تُطلق على نادى الزمالك

بسطان والجندى … صداقة حتى الموت

مختار التتش.. اسطورة كروية خالدة

أحمد مكاوي .. رفضه الزمالك فكتب التاريخ مع الأهلي

محمد حيدر باشا . . عاشق القلعة البيضاء

محمود الخطيب .. الوجة الآخر

المصادر 

كتاب تاريخ وبطولات الاهلى صدر عام 1932م

جعفر ولي باشا – ويكيبيديا

تقرير جعفر ولي رئيس “الأهلى” فى العشرينيات – موقع أبوالهول

عن جمال عبدالحميد

شاهد أيضاً

أهم المباريات التي حصلت اليوم 31|7|2022

أهم المباريات التي حصلت اليوم 31\7\2022 , نسرد لكم زوار موقع كورابيديا الكرام في هذه المقال ابرز نتائج لــ أهم المباريات الأجنبية والعربية التي حصلت بتاريخ 31\7\2022 , والاحداث الشيقة التي حصلت خلال المباريات . المقال بقلم :: عامر جمعة 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوي محمي بموجب حقوق الملكية .. شكرا لتفهمكم