أخبار عاجلة

صالح سليم وحكاية ضربه لــ ميمى عبدالحميد … الحـقائق والاكــاذيب

صالح سليم وحكاية ضربه لــ ميمى عبدالحميد …
الحـقائق والاكــاذيب

حكاية صالح سليم وميمي عبدالحميد

واقعة تاريخية شهدتها مباراة الأهلي والترسانة فى الاسبوع الرابع عشر من مسابقة الدورى موسم 1965/1964، والتى انتهت بفوز تاريخيا للشواكيش على عمالقة القلعة الحمراء بخمسة اهداف مقابل هدفا واحدا..

حيث قام صالح سليم كابتن النادى الاهلى بطرد زميله بالفريق ميمى عبد الحميد من ملعب المباراة، وهى الواقعة التى نالتها أكاذيب وافتراءات كثيرة..

وفي حكايات كورابيديا الكروية نستعرض معكم الواقعة وتفاصيلها من خلال ما كتب عن أحداثها، وبشهادات موثقة على لسان من حضروها ..

كتب / جمال عبدالحميد

أصل الحكاية .. مباراة كارثية للأهلي

منذ ان وقعت حكاية طرد صالح سليم لزميله بفريق الاهلى ميمى عبد الحميد، أثناء لقاء نادى الترسانة في بطولة الدوري العام، والحديث عنها لا ينقطع من وقت الى اخر..

حيث تم تداولها بأكثر من رواية وسيناريو، فتارة يقال ان المايسترو “دفع” الظهير الأيمن لفريقه في صدره، لتقاعسه فى الملعب .. ثم اخترع آخرين حكاية ثانية، وأضافوا قصة اخرى تقول ان صالح صفع ميمى قلمًا على وجهه ..

حتى جاءت الطامة الكبرى من ” ماسورة ” السوشيال ميديا التي طفحت علينا بأكذوبة ولا ” كذبة ابريل” جاء فيها ان صالح سليم مايسترو كرة القدم المصرية، قام بضرب ميمى عبدالحميد بـ الشلوت فى اضافة غريبة لا يعلم احد من اين جاؤوا بها .

 ميمى عبدالحميد

وللحقيقة والتاريخ نعود إلى صحافة هذا الزمن لنقرأ ما جاء بها عن تلك الواقعة التاريخية، فى صحيفة الأهرام الصادرة يوم السادس من مارس عام 1965، كتب الأستاذ نجيب المستكاوى تقريرا مطولا عن لقاء الاهلى والترسانة..

اللقاء الذي أنتهى بهزيمة ثقيلة لأبناء الجزيرة فجاء العنوان على النحو التالى :-

شواكيش الترسانة بالتخصص ونصف لعب يسحقون عناتيل الاهلى 5/1
أصيب رفعت وطرد صالح “ميمى” فانهار الأهلي !
الشاذلى نجم المباراة سجل هاتريك وصنع هدفين !

أحداث المباراة بقلم شيخ النقاد

ومن تقرير شيخ النقاد استخلصنا أن نتيجة الشوط الأول من المباراة هى التعادل الإيجابي 1/1 ،حيث تسيد فريق الشواكيش بقيادة نجمى الفريق حسن الشاذلى، ومصطفى رياض أحداث اللقاء، خاصة بعد اصابة رفعت الفناجيلى نجم الاهلى بشد عضلي واستكماله المباراة وهو مصابا..

ليفقد المارد الأحمر أحد أهم مفاتيح لعبه، والذى ظل يلعب “على الواقف” طوال المباراة، وكذلك خرج ميمى الشربينى مصابا ومحمدين الذي اصيب – بالاسهال – لتلقي العلاج، وعاد الاثنين الى المستطيل الاخضر باقل من نصف قوتهم .

وشهدت بداية الشوط الثانى من المباراة تفوق شواكيش الترسانة اللذين سحلوا هدفهم الثاني قبل أن يلمس لاعبو الاهلى الكرة، وسادت الترسانة المباراة كاملة

حيث كانت كل خطورة الشواكيش من ناحية نجمه محمود حسن، الذى كان يلعب فى جبهة ميمى عبد الحميد الظهير الأيمن للنادي الأهلي، وفى لعبة مشتركة بين ميمى وحسن تعثر مدافع الأهلي فى اللعبة، فأستخلص مهاجم الترسانة الكرة، وشكل على اثرها خطورة كبيرة على مرمى الاهلى..

عندئذ ذهب صالح سليم بصفته كابتن فريق الاهلى الى ميمى عبد الحميد معاتبا إياه على الكرات التى تقطع منه، وترتد بهجمات خطيرة على مرمى الفريق، وذلك على مرأى ومسمع من الجماهير التى حضرت اللقاء فغضب ميمى عبد الحميد، وخرج مسرعا من ملعب اللقاء .

ماذا قال نجيب المستكاوي عن الواقعة؟

ويقول الأستاذ نجيب المستكاوى فى تفاصيل تلك الواقعة : ( يضيع حسن جبر كرة طيبة هيأها له صالح سليم الذى بدأ “يتنرفز” وإذ بميمى عبدالحميد يتعثر فى كرة مشتركة مع محمود حسن فيستدعيه صالح ويلكزه – يدفعه – فى صدره ، بما يبدو معه انه قال له ” يا تلعب يا تروح “

وفجأة شاهدنا ميمى عبد الحميد يصدع بأمر الكابتن ويجرى بسرعة البرق – ليروح – هكذا بكل بساطة ، وكانه لا يمثل فريقا فى الملعب ويترك ناديه فى محنة ليلعب بتسعة افراد ، وهى سابقة لم نشهد لها مثيلا!

وهنا لم يذكر نجيب المستكاوي ان صالح سليم ضرب زميله بالفريق ميمى عبد الحميد لا ” قلمًا او شلوتًا او حتى بالقفا ! ” كما قيل من البعض ،كل ما فعله انه نهره بيده ، او لكزه بمعنى دفعه ..

وهو ما أكده الناقد الرياضى الكبير عبدالمجيد نعمان على صفحات جريدة الاخبار الصادرة فى اليوم التالى للمباراة، حيث قال في الجزئية الخاصة بحكاية طرد المايسترو لــ ميمى عبدالحميد : (اكتملت المأساة حين “دفع” صالح سليم زميله ميمى عبد الحميد فترك الملعب مسرعا الى غرفة تغيير الملابس)

صالح سليم يتحدث عن الواقعة الشهيرة

وتحت عنوان ( حكاية صالح سليم وميمى عبدالحميد ) كتبت صحيفة الاهرام تقول ..
تحدث صالح سليم عن حكاية خروج ميمي عبد الحميد وطرده من ارض الملعب قال صالح : ( انا لم اقصد ان اطرده لقد شاهدته يقف فجأة امام محمود حسن ،والكرة معه في مكان يمكن ان يحرز منه محمود حسن هدف محقق..

وذهبت، الى ميمي وقلت له ” ابقى كمل اللعبة وبعدين تبقى تقف زي ما انت عايز” ولكنه أجاب ” ما كلكم واقفين اشمعني انا ” فقلت له ” العب وبعدين نتفاهم ” فرد قائلا ” انت كمان واقف فقلت له يعني مش عاوز تلعب اطلع بره ” و ” دفعته ” فقط

مفيش ضرب اقلام او شلاليت ! – فوجدته فجاه يخرج من الملعب، كانه كان منتظر هذا الطلب ،حتى انه قطع الــ 100 متر بين المرمى ،وحجرة الملابس يمكن في اقل من ثانيه ولم يعمل اي اعتبار للنادي

بل كان الاعتبار هو اعتباره الشخصي ،فقد كنا نلعب 9 لاعبين محمدين في الخارج مصاب بالاسهال، والفناجيلى المصاب بشد عضلي ثم يخرج هو أيضا دون ان يضع أي اعتبار لهزيمتنا

صالح سليم وحكاية ضربه لــ ميمى عبدالحميد

أقوال صلاح عثمان مدير الكرة بالأهلي

وقال صلاح عثمان مدير الكره، بالنادي الأهلي عندما شاهدت ميمي عبد الحميد يخرج من الملعب، ارسلت له همامي يطلب منه العودة ، ولكنه رفض فنزلت الى حجرة الملابس فوجدته يبكي ،وفي حالة عصبية شديدة ومعه اثنين من مشجعي النادي يطلبان منه العودة الى الملعب من اجل النادي وليس من اجل صالح سليم حيث كان الفريق مهزوما بنتيجة 1/ 2

وطلبت منه العودة الى الملعب ،فقال لي انه لن يستطيع العودة وحتى اذا عاد فسيكون كمالة عدد وعالة بدون فعلية ،وأضاف عثمان :انه سيجمع الفريق اليوم لتصفيات الخلافات بينهم .

شهادة محمود حسن ومصطفى رياض

أما محمود حسن نجم الترسانة السابق ونجم منتخب مصر والذى أرهق ميمى عبد الحميد كثيرا أثناء هذه المباراة التاريخية وكان سببا مباشرا فيما حدث بين صالح وميمى فأكد أن المايسترو لم يضرب زميله حيث تحدث معه قائلا : يا تلعب راجل يا تطلع بره مع دفعة خفيفه في صدره أو كتفه

وكان رد مدافع الأهلي إن خرج من الملعب ورفض العودة تماما رغم الإلحاح عليه من الجماهير ومدربه واداريين النادى الاهلى

وهى نفس الرواية التي قالها مصطفى رياض نجم مصر والشواكيش بخصوص الواقعة نفسها في أحد البرامج التلفزيونية

رواية أحمد طاهر مساعد الحكم

وقال الحكم احمد طاهر الذي كان مراقب الخط في المباراة انه فوجئ بميمي عبد الحميد يجري خارج الملعب في سرعة ،وعصبية فاعتقد انه مصاب بجرح ويخرج للعلاج ثم سمع من الذين بجوار الخط ان صالح سليم دفعه في كتفه ،وامره بالخروج لكنه لم يره ، ولو رآه لأبلغ الحكم على الفور فليس من حق اي لاعب ان يعتدي على لاعب زميل او لاعب خصم .

الاستاذ سعيد وهبة .. شاهد من أهلها

راوية الأستاذ سعيد وهبة الكاتب الصحفى الكبير، والذى شاهد الواقعة على الهواء مباشرة حيث كانت المباراة مذاعة تليفزيونيا .. كان قد كتبها فى زاويته الشهيرة “الليبرو” علي صفحات مجلة الأهلي، وقال فيها..

هناك أكذوبة، لاكتها الألسن، ولاصقت الكابتن ميمي عبد الحميد، لسنوات طويلة، وهى ان صالح سليم صفعة قلما وطرده من الملعب، لتقاعسه فى مباراة للأهلي، انتهت بهزيمة ثقيلة أمام الترسانة 5/1 فى الدورى العام بشهر مارس 1965.

وحقيقة الواقعة، أن الأهلي واجه سوء حظ كبير، و خشونة متعمدة من لاعبى الترسانة الذين اشتهروا بلقب “الشواكيش” (مثل الشغبى وفؤاد جودة، الذى كسر ساق صالح سليم، فوضعت فى الجبس لعدة شهور قبل خمس سنوات من هذه المباراة)

وفى تلك المباراة أصيب رفعت الفناجيلى بشد عضلى وخرج من الملعب، واصيب محمدين “بإسهال” فخرج من الملعب وظل طوال المباراة فى الحمام. وكان الاهلى يلعب بتسعة لاعبين، حين توجه صالح سليم الى ميمى عبد الحميد الظهير الايمن، ووقف على مسافة شبر واحد منه، اثر تمريرة خاطئة، كادت تسفر عن هدف، ونهره على مرأى من الجماهير، وكانت المباراة مذاعة تليفزيونيا.

فغضب ميمى، وغادر الملعب مسرعا الى غرف الملابس، غير آبه بنداء صالح .فدخل على اثره الكابتن “همامي”، مدرب الفريق، يحثه على العودة، فرفض ميمى العودة للملعب. وظن المتفرجون أن صالح طرده من الملعب. واضيف للواقعة ان صالح صفعه على وجهه، ولم يكن ذلك صحيحا على الإطلاق. ولكن الصحيح، والذى لم يشاهده أحد، أن صالح سليم، كابتن الفريق، توجه اليه، وتمت المصالحة ..

نهاية الحكاية .. والمصالحة بهدية في ليلة المباراة

في مساء تلك المباراة – والكلام مازال للاستاذ سعيد وهبة – توجه صالح سليم إلى منزل ميمى عبد الحميد، لمصالحته، فلم يجده، وعلم من والدته انه ذهب للمبيت بمنزل خالته، هربا من حصار جيرانه الأهلاوية بالأسئلة، عن سبب خروجه من الملعب، وما إذا كان صالح سليم هو الذى أمره بالخروج، وحقيقة ما جرى بينهما؟.

والطريف ان والدة ميمى قد منحت حقيبة صغير بها بعض ملابس، لتسليمها إلى ميمي، لأنه “نزل من غير ما ياخد بيجامة”

وبالفعل توجه صالح إلى منزل خالة ميمي عبد الحميد، حاملا الحقيبة، فضلا عن هدية شخصية أحضرها صالح لميمى، وقام بالاعتذار له ومصالحته، وإعادتة إلى بيته، وسهر معه حتى منتصف الليل ثم قام صالح باعادة ميمى عبد الحميد الى القلعة الحمراء مرة اخرى بعد هذا الموقف المثير .

المصادر ..

شوبير يروي قصة طريفة بين الراحل ميمى عبد الحميد وصالح سليم

عن جمال عبدالحميد

شاهد أيضاً

أهم المباريات التي حصلت اليوم 31|7|2022

أهم المباريات التي حصلت اليوم 31\7\2022 , نسرد لكم زوار موقع كورابيديا الكرام في هذه المقال ابرز نتائج لــ أهم المباريات الأجنبية والعربية التي حصلت بتاريخ 31\7\2022 , والاحداث الشيقة التي حصلت خلال المباريات . المقال بقلم :: عامر جمعة 

تعليق واحد

  1. I’m not that much of a online reader to be honest but your sites
    really nice, keep it up! I’ll go ahead and
    bookmark your website to come back down the road.
    Cheers

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوي محمي بموجب حقوق الملكية .. شكرا لتفهمكم