أخبار عاجلة

الأندية المصرية .. أسماء وألقاب … السويس

 

 

الأندية المصرية .. اسماء والقاب

السويس

شهدت مسيرة كرة القدم المصرية الكثير من الإبدعات والتى تتنوع وتتجدد يومًا بعد يوم ليس ذلك فى مجال التنافس وحدة إنما فى مجالات أخرى كثيرة منها التاريخ والتراث والطرائف والغرائب ففيها الكثير من الإثارة والمتعة ومنها الألقاب والتى تحتل مساحة كبيرة فى عالم الكرة المصرية .

وتمتلئ رحلة الألقاب فى ملاعب مصر بالطرائف والغرائب فقد دأب جمهور الكرة وشيوخ النقد والصحافة الرياضية فى مصر إطلاق أَلقابًا طريفة على الأنديةو اللاعبين كان أكثرهم شهرة فى هذا المجال شيخ النُقاد الرياضيين الراحل الأستاذ نجيب المستكاوى والذى أطلق عليـه البعض لقب (صاحب مصنع الألقاب) حيث يعود إليه الفضل في إطلاق الألقاب الكروية على كثير من أندية الكرة المصرية ولاعبيها .

ولكل اسم و لقب قصة وحكاية ، ومصدر لإطلاقه ، و هنا في كورابيديا نستعرض عبر هذه السلسلة قصص وحكايات اسماء والقاب أشهر أندية مصر الكروية ونجومها.

اليوم موعدنا مع نادي السويس

 

جمال عبدالحميد


 

 

السويس

تاسس نادى نادى إتحاد السويس عام 1924 تحت اسم نادى النهضة ثم اندمج عام 1938 مع نادى اوليمبى السويس باسم إتحاد السويس وشارك فى بطولة الدورى الممتاز 10 مرات منذصعوده موسم 1955-1956 حتى هبوطه موسم 1965-1966

IMG ٢٠٢٢٠٥٢٤ ١٤٣٩٠٩

اختلفت الاجتهادات حول أصل تسمية السويس، منها أنها سُميت كذلك لظهور السوس فيها و هناك من يقول أن اسم المدينة مشتق من اسم ملك مصر إبان حكم الأسرتين التاسعة عشرة والثانية والعشرين، الذي كان يدعى “يو- سوتيس” أو “يوسفاليس” ، والذي كان قد اتخذها قاعدةً لعملياته الحربية، لتأمين مناجم سيناء وردع الغزاة.

آخرين تحدثوا ان هناك زعم يوناني يدعى” أن Suez ‘ هو اسم أطلقه فردينان دليسبس على البلدة، ليكون عكساً لحروف اسم الإله اليوناني زيوس Zeus، جرياً على عادة اليونانيين القدماء في تسمية مدن جنوب المتوسط بمضاد أو مقلوب اسم المدينة اليونانية المقابلة على الساحل الشمالي.

 

 

الميري وشيخ البلد والعمدة و الغفير

 

ظهر الفريق السويسى فى عقد الستينيات بمستوى جيد فى مسابقة الدورى الممتاز.. بقيادة النجم (عبدة سليم) كابتن الفريق ومعشوق أبناء الغريب الأكبر، و الذى اعلن تمرده قبل مباراة فريقه أمـام النادى الأهلى موسم 61-62 بعدم المشاركة فى اللقاء الا اذا لعب (فوزى السيد) المستبعد من التشكيلة الاساسية للمباراة و الذى كان من من أصدقائه المقربين فى الفريق ، عندئذ أطلق المستكاوى على عبدة سليم و فوزى السيد لقبا (العمدة والخفير) على التوالى كما أطلـق على اللاعب (فؤاد شعبان) زميلهما بالفريق لقب (شيخ البلد) ، فقرر أن يطلق شيخ النُقاد على فريق السويس لقب (الميري) .

IMG ٢٠٢٠٠٣٢٤ ١٣٢٩٥٩

الطريف ان غياب عبده سليم وفوزى السيد تكررفى مباراة الدور الثانى امام النادى الاهلى فى موسم 62-63 والتى خسرها فريق اتحاد السويس بثلاثية نظيفة فكتب الاستاذ نجيب المستكاوى على صفحات الاهرام فى تحليله للقاء يقول (اكتفى فريق الاهلى امس بالفوزعلى فريق اتحاد السويس 3-صفر اكراما لغياب (العمدة) عبده سليم و(خفيره) فوزى السيد فقد راى الاهلى ان 3 اهداف فقط كفاية على الفريق مادام يتزعمه (شيخ البلد) فؤاد شعبان فقط )

ومن الصدف الغريبة أن فريق معمل تكرير البترول بالسويس ، والذى شارك فى مسابقة الدورى مرتين أثناء حقبة الستينيات كان يضم لاعب اسمه الحقيقى المامور فاقترح المستكاوى ضمه لفريق الميرى ، ثم شاءت الظروف أن يظهر لاعب أخر فى الفريق يُدعى الماذون فأصبح هناك العمدة ..شيخ البلد .. الخفير .. الماذون .. المامور !

 

اللالى

 

حسن دنقل فرج هو نجم نجوم نادى السويس فى عصره الذهبى .. تألق بشكل لافت فى مركز الظهير الأيسر واشتهر فى الملاعب بلقب (اللالي) ، حيث أطلقت عليه والدته اللقب منذ طفولته تدليلاً خاصة أنه ولد بعد وفاة والده ، واشتهر أيضا بربط منديل أبيض حول رأسه ما جعل مظهره فَريدْا للغاية داخل البساط الأخضر، والطريف أنه ربطه لا من أجل الشكل والنيولوك فى البداية حيث كان مصاب بالصداع قبل إحدى اللقاءات فقام برط المنديل حول رأسه والغريب أن فريقة فاز فى هذا اليوم بالمباراة التى احرز فيها هدفا ليتفاءل (اللالي) بمنديله الأبيض الذى ظل ملازما له فى المباريات حتى اعتزاله.. وكانت جماهير نادي السويس في الستينيات تهتف لنجمها المحبوب وأسطورتها الكروية ( اللالى ) داخل المدرجات (اة يا لالى يا لالى يالالى يا ابو العيون السود يا خلّي) ذلك الهتاف الذي تحول إلى أغنية شهيرة أطربنا بها الكنج (محمد منير)، و التي غناها قبله الريس (محسن العشري) أحد مؤسسي فرقة السمسمية بُمدن القناة ، وتداولها الفدائيون والفرق الشعبية في خمسينيات وستينيات القرن العشرين .

IMG ٢٠٢٠٠٦٢٣ ١١٥٧١٢

 

اوكا وكالا وأكما

الطريف أن نادي اتحاد السويس قد ضم أثناء عصره الذهبى فى الستينيات وما بعدها أسماء وألقاب فى غاية الطرافة والغرابة مثل محمد الخضرى ( اوكا ) احمد أبو الخير ( كــــالا ) أحمد سليمان ( أكما ) سيد مسعود ( ضبش ) سيد فارس ( كيلة ) حمدالله ( عين العصفور) محمد سيد غنيم ( الحملي )غريب عبد الحميد ( كابوريا ) فهيم تكلا ( تيكا ) محمد حسنين ( الشيخ ) فوزى فهمي ( الخواجة ) محمد علي حسن ( قردة ) أحمد غريب ( نونس )

 

 

 

عن Gamal Abdelhamid

شاهد أيضاً

عندما أصبح مايكل جاكسون .. برازيلي

عندما أصبح مايكل جاكسون .. برازيلي

كتب محمد رضوان .. من رئيس الدولة إلي أصغر طفل برازيلي ، الجميع يحمل لقباً فوق اسمه الحقيقي .. ولهذه الألقاب قصتها العجيبة ومدلولاتها الغريبة ، لكن في المقابل كانت الألقاب هذه بمثابة طوق النجاة لنا في تناول أسماء اللاعبين البرازيلية ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوي محمي بموجب حقوق الملكية .. شكرا لتفهمكم