أخبار عاجلة

أول مباراة رسمية في تاريخ المنتخب المصري .. القصة والبداية

 


أول مباراة رسمية في تاريخ المنتخب المصري .. القصة والبداية

أول مباراة رسمية - تشكيل منتخب مصر

أول مباراة رسمية في تاريخ المنتخب المصري ؟؟ .. سؤال دائما ما يتبادر إلى أذهان محبي وعشاق كرة القدم في مصر .. ويعقبه تساؤلات اخري أكثر منطقية .. مثل كيف تكون أول منتخب مصري ؟؟ متي لعبت أول مباراة وفي أي بطولة ؟؟  من هو أول صاحب هدف رسمي للفراعنة ؟؟

كل إجابات هذه الأسئلة واكثر، وما صاحبها من أحداث شيقة، ستجدها عزيزي القارئ وبشكل تفصيلي في التقرير التالي، والذي يستعرض فيه موقع كورابيديا قصة أول مباراة رسمية في تاريخ المنتخب المصري ..

كتابة وإعداد :: أحمد فؤاد

بداية القصة .. دعوة رياضية بصبغة سياسية على شرف الحرب العالمية .. 

بدأت فصول القصة في أبريل (1919) ، وذلك عندما قررت اللجنة الأولمبية عودة استئناف الدورات الأولمبية، وذلك في اجتماعها الـ (16) في مدينة لوزان السويسرية .. حيث كانت قد ألغيت دورة (1916)، والتي كان من المفترض أن تقام في مدينة برلين الألمانية، لكن وقوع الحرب العالمية الأولى في تلك الفترة كانت السبب الرئيسي في إلغاء تلك الدورة ..

وبالفعل قررت اللجنة إسناد شرف تنظيم الدورة لبلجيكا وبالتحديد مدينة أنتويرب البلجيكية ..

وعلى الرغم من الدمار والخراب التي خلفته الحرب العالمية الأولى على البنية التحتية لبلجيكا بعد اجتياح ألمانيا لأراضيها، وعلى الرغم من أن اللجنة الأولمبية أعطتها الحق في رفض استضافه الدورة أو قبولها..

إلا أن بلجيكا تمسّكت بشرف التنظيم واستطاعت في وقت قياسي أن تنهض بالبنية التحتية للمدينة، والتي دمرتها الحرب ، من أجل استضافه المنافسات المختلفة ..

عندما تقرأ السطور الماضية قد تتساءل عزيزي القارئ .. ما علاقة ودخل مصر بوجه عام وقصة أول مباراة رسمية للمنتخب المصري بوجه خاص بكل هذه الأحداث ..؟؟

كانت مصرنا الحبيبة في تلك الحقبة واقعة تحت طائلة الاحتلال الإنجليزي، وبالتبعية كانت مشاركة في الحرب العالمية الأولي بقوة السلاح وواقع الاحتلال الإنجليزي لها، بالتالي تم اعتبارها من حلفاء إنجلترا وبلجيكا .. ومن ضمن (29) دولة فقط تم توجيه الدعوة لهم للمشاركة في أولمبياد 1920.. حيث كانت قد قررت اللجنة الأولمبية برئاسة البارون “دي كوبرتان” إعطاء الأولوية في المشاركة في الدورة للدول الحلفاء والدول التي كانت ضد ألمانيا أثناء الحرب ..

لتغلف دعوة مصر للمشاركة بالصبغة السياسية، كناية في الألمان وحلفائهم الخاسرين في الحرب العالمية الأولى.

من هو “أنجيو بولاناكي” .. وما قصة صدامه ورده الغريب على طلب أبو الكرة المصرية “حسين حجازي”؟؟

تسلم دعوة اللجنة الأولمبية لمشاركة مصر اليوناني الأصل والمصري المولد “أنجيو بولاناكي” المولود عام (1871) في مدينة الإسكندرية لأسرة يونانية”، سكرتير عام اللجنة الأولمبية المصرية، وقد تسلم الدعوة باعتباره الممثل الوحيد لمصر في اللجنة الدولية وقتها، وأيضا كرئيس للاتحاد الرياضي المختلط في مصر ، ويعتبر بولاناكي هو من أسس أول اتحاد رياضي في مصر وأسس أيضا اللجنة الأوليمبية المصرية ..

وقبل عودته لمصر كان الكثيرون قد علموا بأمر هذه الدعوة ومن بينهم “حسين حجازي” (1891 – 1961) أحد الرواد التاريخيين لكرة القدم المصرية وأحد أهم وأبرز نجوم مصر النادي الأهلي وقتها ، وبالفعل لم ينتظر حسين حجازي عودة بولاناكي وأرسل له رسالة، أخبره فيها رغبته هو وزملائه بتشكيل فريق كرة القدم الذي سيشارك في هذه الدورة، مستغلا عدم اعتراف الأندية المصرية بالاتحاد المختلط الذي كان يدير الكرة وقتها وأيضا بسبب عدم اهتمام اللجنة الأولمبية والذي كان يدير شئونها بولانكي بلعبة كرة القدم من الأساس .. كلها أمور أعطت للأسطورة حسين حجازي الحق في هذه الرغبة المشروعة ..

وفي 30 يونيو أرسل بولاناكي ردا غريبا لا يليق بقيمة ومكانة لاعب مثل حسين حجازي وقتها ، جاء مفاده “إنه من الضروري أولا أن تكون هناك معرفة بقوانين كرة القدم .. وأن الفريق الذي سيشارك في الدورة الأولمبية يجب أن يتكون من أحد عشر لاعبا أساسيا وخمسة لاعبين احتياطيين” وطلب بولاناكي أيضا تأجيل مسألة اختيار اللاعبين واختيار التشكيل لحين عودته ، لضمان تمثيل مصر خير تمثيل ..

رد بولاناكي الغريب على رسالة “حسين حجازي” كشف عن رغبة دفينة بداخله أساسها هو فرض السيطرة على كرة القدم المصرية وأنديتها ، من باب اختيار منتخب مصر الذي سيشارك في الدورة ولذلك اعتبر أن دعوة اللجنة الأولمبية فرصة قد جاءته على طبق من ذهب ولن يفرط فيها بأي حال من الأحوال.

 

 صدمة بولاناكي .. وتأثير ثورة 1919 على تشكيل أول منتخب مصري .. 

بعد عودته إلي مصر في أكتوبر 1919 .. حصل بولاناكي بعد مذكرة أرسلها الي مجلس الوزراء على موافقة رسمية بتحمل الحكومة المصرية نفقات البعثة المشاركة في الدورة وبالفعل تم إحالة مذكرة بولاناكي الي باترسون المستشار المالي ومعها تفويض بصرف 50 جنيه لكل لاعب سيشارك في الدورة ..

وبدوره أحال باترسون المستشار المالي المذكرة الي مستر سمبسون ناظر مدرسة المعلمين ومراقب الرياضة البدنية بوزارة المعارف ..

وهنا كانت الصدمة الكبرى لمسيو بولاناكي، فبعد أن وافق سمبسون على قيام بولاناكي باختيار اللاعبين الذين سيشاركون في الألعاب الأخرى مثل مسابقات رفع الاثقال والجمباز وألعاب القوي والسلاح والمصارعة، أبلغه بأنه سيتولى بنفسة مهمة اختيار فريق كرة القدم الذي سيسافر الى أنتويرب بنفسه، وقد مثل القرار صدمة كبيرة لبولاناكي .. الذي كان يطمح في السيطرة علي مقاليد كرة القدم في مصر.

ولكنة كان قرار لا يخلو من الذكاء من سمبسون، والذي قرر أن يسند مسئولية اختيار الفريق الكروي للمصريين أنفسهم، وبكل حرية لما أدركه من أهمية لعبة كرة للشعب المصري في ذلك الوقت وأنه من الأفضل أن يترك لهم كامل الحرية ليختاروا فريقهم

واراد سيمبسون ان لا يحدث صدام مع المصريين بعد احداث ثورة 1919 المجيدة، وهم أي الإنجليز في غني عن أي صدامات جديدة، وذلك بعد أن تركت أثارا كبيرة أدرك بعدها المحتل الإنجليزي أن الشعب المصري ليس كاللقمة السائغة بعد ما لمسوه من استبسال ونضال في هذه الثورة.

وبالتالي قرر الإنجليز قطع الطريق على مصر في التفكير بإنشاء اتحاد خاص بها بأن يلبوا طلبهم بتشكيل فريقهم بأنفسهم وباختيارهم وفي نفس الوقت تحت إشراف إنجليزي متمثل في سمبسون ..

أول لجنة كرة وأول قائمة لمنتخب مصر عبر تاريخه ..

بالفعل دعا مستر سمبسون لاجتماع مع كبار ممثلي الأندية والرعاة في مصر لاختيار الفريق وحضر هذا الاجتماع حسين حجازي ممثلا للاعبي الكرة في مصر، وأثمر الاجتماع عن تشكيل أول لجنة كرة في تاريخ كرة القدم المصرية .. وجاءت كالتالي

– “جعفر باشا والي وكيل النادي الأهلي رئيسا للجنة

– محمد أفندي صبحي ممثل النادي الأهلي “سكرتيرا”

وضمت اللجنة أعضاء يمثلون أندية الزمالك والسكة الحديد والعباسية والاتحاد والقاهرة ، وفي (17 مارس عام 1920)

اجتمعت اللجنة في نادي الأهلي وتم اختيار أول منتخب رسمي في تاريخ الكرة المصرية وأول منتخب تعترف الحكومة المصرية والإنجليز واللجنة الأولمبية لتمثيل مصر في أول مباراة رسمية .. وجاءت أول قائمة لمنتخب مصر في تاريخه كالتالي:

كامل طه 

محمود مرعى 

محمد السيد 

عبد السلام حمدي

محمد جبر

على الحسنى

جميل عثمان

توفيق عبد الله 

حسين حجازي 

حسن على علوبه 

سيد أباظة 

زكى عثمان

عباس صفوت 

خليل حسنى 

محمود مختار صقر 

رياض شوقى

أما مدير الفريق فكان المهندس الزراعي محمد وهبي .. والمدرب كان توفيق عبدالله وكان أيضا لاعبا بالمنتخب .. ورئيس البعثة المصرية كلها كان أحمد بك حسنين ..

وبدأ منتخب مصر استعداداته للسفر إلى بلجيكا للمشاركة في الدورة الأولمبية ليكتب التاريخ كأول منتخب يلعب مباراة رسمية في تاريخ الكرة المصر

 

كيف كاد موسم جنى القطن يهدد بحرمان منتخب مصر من لعب أول مباراة رسمية له..؟؟

 

أثناء الاستعدادات الأخيرة للسفر، حدثت مفاجأة غير متوقعه، كادت أن تحرم منتخب مصر من المشاركة في الأولمبياد ..

وذلك بعد أن اعتذر قائد المنتخب “حسين حجازي” عن السفر بسبب تصادف موسم جنى القطن في أرض عائلته بمحافظة الشرقية مع موعد سفر المنتخب ، مما جعله يقرر العودة إلى بلده تلبية لطلب العائلة للإشراف على جنى القطن،

واجتمع “حجازي” بالفعل مع لاعبي المنتخب وأبلغهم بقراره بعدم السفر قائلا “البركة فيكم” ..  ولما كان يمثله حسين حجازي من قيمة كبيرة بالإضافة إلى تأثيره على كل من حوله كقائد ملهم، لذا فقد قرر لاعبي المنتخب رفض السفر تضامنا مع قائدهم ..

لتصبح مشاركة الفراعنة بالأولمبياد في مهب الريح .. ولكن سرعان ما قرر مسئولو النادي الأهلي التدخل في الوقت المناسب، وشرح الموقف لعائلة حسين حجازي .. والتي بدورها اقتنعت وسمحت له بالسفر ،  ليفلت المنتخب من  موسم جنى القطن في الشرقية ويذهب لجنى التاريخ في أنتويرب .. 

وجدير بالإشارة أن تلك الواقعة، جاء ذكرها أيضا على لسان النجم “زكى عثمان” وأحد أعضاء المنتخب فى ذلك الوقت ، وذلك في مجلة الكرة المصرية الصادرة عن الاتحاد المصري لكرة القدم ، فى عدد شهر نوفمبر عام 1979

 

تفاصيل أول مباراة رسمية لمنتخب مصر .. 

بدأت بشكل رسمي دورة أنتيويرب في (20 أبريل 1920) أول دورة أولمبية تشهد رفع العلم الأولمبي بحلقاته الخمس، وانتهت في (12 سبتمبر).

وشهد شهر أغسطس بداية منافسات كرة القدم، وشارك منتخب مصر بجانب 15 منتخب أوروبي، ليصبح المجموع 16 منتخب يتأهل منهم 8 منتخبات للدور الثاني، وكانت قد تحددت مباراة منتخبنا، ليواجه المنتخب الإيطالي في (28 أغسطس) ، وقبل أن يخوض منتخب مصر أول مواجهاته الرسمية في الدورة بأسبوع، تم الاتفاق على لعب مباراة ودية استعدادية مع مجموعة من اللاعبين البلجيكيين المحليين في أنتيويرب وفاز منتخب مصر في هذه المباراة بنتيجة (5-1) ..

وجاء يوم (28 أغسطس) ليشهد أول مباراة رسمية في تاريخ منتخب مصر ..

ومثل منتخب مصر في هذه المباراة ..

▪︎ كامل طه لحراسة المرمى ومعه محمد السيد وعبد السلام حمدي وعلى حسني ومحمد صبري وجميل عثمان وحسين حجازي وحسن علوبه وتوفيق عبدالله والسيد أباظة وزكي عثمان ..

المباراة أقيمت في مدينة جينت البلجيكية واستضافها استاد “جوليس أوتينستاديون” الذي كان افتتح (عام 1920) وكان يتسع لقرابة 13 ألف متفرجاً وكان يعد الملعب الرسمي لفريق جينت البلجيكي الشهير، علماً أنه تم إغلاقه (عام 2013

وأقيمت في العاشرة صباحاً بتوقيت وسط أوروبا وقادها الحكم البلجيكي باول بوتس وشهدت حضور (2000 متفرجاً)، وافتتح المنتخب الإيطالي التسجيل عن طريق بالونكييري في الدقيقة (25) قبل أن يتعادل حسن علوبه لمصر في الدقيقة(30) مسجلاً أول هدف الإطلاق في تاريخ منتخب منتخب مصر .. وهناك أقاويل وكتابات كثيرة أشارت إلى أن زكى عثمان هو صاحب الهدف الأول ، ولكن السجلات الدولية والاولمبية المصرية أكدت بأن حسن علوبه هو صاحب الهدف الأول مصريا وعربيا وإفريقيا

وفي الدقيقة (57) أحرز بيرزي هدف الفوز للمنتخب الإيطالي، ليتلقى مصر أول هزيمة في تاريخه بنتيجة (2-1) ..

والمثير أن المنتخب المصري خاض مباراة أخرى بعد مباراة إيطاليا وكانت أمام يوغوسلافيا وأقيمت في (3 سبتمبر) في الاستاد الأولمبي في أنتويرب وانتهت بفوز مصر (4-2) ليحقق المنتخب أول فوز في تاريخه على الإطلاق، واختلفت المصادر في تحديد “هوية” هذه المباراة فالبعض يقول إنها كانت مباراة ودية أقيمت على سبيل الترضية للمنتخبين فيما تؤكد مصادر أخرى أنها كانت مباراة رسمية أقيمت لتحديد المركز الثامن في مسابقة كرة القدم، وبشكل عام فقد سجل أهداف مصر في هذه المباراة السيد أباظة هدفين، وأحرز كل من علوبه وحسين حجازي هدفاً.

حقائق من وحي أول مباراة رسمية في تاريخ منتخب مصر .. 

▪︎بعدما إمتلكت مصر أول منتخب كروي ورسمي شاركت به في دورة أنتيويرب، بدأت الوزارات والمصالح الحكومية تأسيس فرق كروية خاصة بها مثل وزارة الأشغال والمعارف والداخلية والمواصلات

▪︎تشكيل أول لجنة للكرة في تاريخ الكرة المصرية وترأس جعفر باشا والي وكيل النادي الأهلي وقتها أول اجتماع لها في 20 مارس 1920

▪︎احتل منتخب مصر المركز الثامن في ترتيب منتخبات كرة القدم في دورة أنتيويرب من ضمن 16 منتخب ،وكان في تلك الأيام هو الترتيب الكروي العالمي حيث لم تكن بطولة كأس العالم قد انطلقت ، فأصبح منتخب مصر ثامن العالم كرويا ، وهو يعتبر أفضل تصنيف كروي لمنتخب مصر في تاريخها

▪︎الإيطالي أدولفو بالونشيري هو صاحب أول هدف في شباك منتخب مصر .. حسن علوبه هو صاحب أول هدف لمنتخب مصر في تاريخه .

طالع أيضا..

سلسلة تاريخ مصر الكروي في الأولمبياد من هنا 

سجل تاريخ مباريات منتخب مصر 1990 – 1999

المصادر ..

كتاب مصر وكرة القدم – التاريخ الحقيقي .. أين وكيف بدأت الحكاية؟ (ياسر أيوب)

شبكة كرة القدم المصرية – الدكتور طارق سعيد

صفحة SOLO Sports علي الفيس بوك .. شكر خاص د/ محمد عبدالعزيز حسن

 

عن ahmedfouad25

شاهد أيضاً

D2HH8dkX4AAK PH 1

مصر في تصفيات المونديال | (ج3)

Post Views: 147 مصر في تصفيات المونديال | (ج3) مصر في تصفيات المونديال | (ج3) …

4 تعليقات

  1. روعة .. تسلم ايدك يا نجم 👌

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوي محمي بموجب حقوق الملكية .. شكرا لتفهمكم