أخبار عاجلة

اسطورة ليفربول | ستفين جيرارد

اسطورة ليفربول | ستفين جيرارد

القلب النابض لنادي ليفربول ستفين جيرارد واحد من الأسود الثلاثة في شعار إنكلترا وأحد أفضل اللاعبين في تاريخ البيمرليك , اللاعب الذي رفض اضعاف مرتبه من أجل البقاء في نادي الطفولة ممثلآ بذلك الموقف المعنى الحقيقي للوفاء والانتماء . اسطورة بكل معنى الكلمة ليس للعبه عدد معين من المباريات بل أسطورة بالبصمات التي يضعها في كل مباراة يلعبها , صاحب الرقم 8 اسطورة ليفربول | ستفين جيرارد .

بقلم :: عامر جمعة

من هو ذلك الأسطورة

ستفين جورج جيرارد من مواليد 31 مايو 1980 في قرية ويسطون في إقليم المسيسات , بدأ حبه للكرة مذ كان بعمر ال3 سنوات , قرر والده أن يضمه لنادي قريته (ويسطون جونيوس) لكي يحافظ عليه من لعب الشوارع , فحصل أن مجموعة من جماهير ليفربول كانوا يشاهدونه في أحد مباريات الأطفال فأعجبوا به وذهبوا إلى مدرب الاكاديمية وطلبوا منه أن يتفرج على جيرارد , فأعجب المدرب به بشدة , بعدها أنضم جيرارد الى الاكاديمية وهو بعمر الــ9 سنين وبذلك كان هو أول لاعب تضمه الجماهير الى فريقها ,

ستفين جيرارد
أسطورة ليفربول ستفين جيرارد

جيرارد كان يعتنق الديانة المسيحية ونصحته معلمته بالانضمام الى مدرسة الكاردينال هاينال الكاثوليكية لأنها كانت معروفة بتفوقها الرياضي على المدارس الأخرى وتهتم بالجانب البدني للطلاب فسمع نصيحتها وذهب الى المدرسة .

لماذا كان جيرارد ينوي الاعتزال :

في أحد مبارياته مع الناشئين تعرض بكسر في أصبع قدمه وقال له الاطباء بأن أصبعه  يجب أن تقطع من أجل ان يكمل حياته بشكل طبيعي ولكن والدته رفضت وأرادت أن تهتم به بنفسها في المنزل حتى يشفى و فعلآ تعافى من الإصابة بفضل والدته .

بداية تعاقده مع ليفربول 

بيتر بيرو رسلي المعروف بلياقته البدنية العالية هو المثل الأعلى لجيرارد وهو سبب حب جيرارد لنادي ليفربول , حصل في هذه الفترة على ترقيات عديدة للفئات السنية في ليفربول ولكن لم يصعد للفريق الأول ولم يوقع عقد احتراف .

لذلك ذهب الى اختبارات اليونايتد وأراد أن يتعاقد معهم و فعلا جاءته الفرصة بعرض من اليونايتد وهو عقد لمدة سبع سنين وبمرتب ضعف مرتبه بمرتين , فأخذ العقد وذهب الى إدارة ليفربول وقال لهم : أنا سأذهب الى اليونايتد لأنكم على ما يبدو لستم بحاجة لي ,

ولأن جيرارد له شعبية كبيرة بين الجماهير ومستقبل ليفربول معه سيكون أفضل ,قدم ليفربول عرضه وهو عقد لمدة 8سنين وبنفس مرتب اليونايتد .

تألق ستفين جيرارد في ليفربول

أول مباراة لجيرارد في ليفربول كانت ضد بلاكبيرن في 29نوفمبر 1988 , كبديل لــ فجيرت هيجن في أخر دقيقة , وبنفس الموسم تعرض جيمي للإصابة ولعب جيرارد مكانه ,

أستطاع من خلال 13 مباراة في أول موسم أن يلفت النظر بشدة , لم يلعب فقط في خط الوسط بل لعب وبشكل جيد جدآ في كل من مراكز وسط الدفاع وبلاك يمين وجناح يمين وجناح شمال وفي الوسط , مما لفت أنتباه المدرب المنتخب الإنكليزي في ذلك الوقت كيفين ككهام وقرر أن يستدعيه في يورو 2000 وكان عمره 20 سنة فقط , لم تستطع إنكلترا تحقيق انجاز فارق في ذلك الاستدعاء ولكن كان لجيرارد النصيب الإيجابي منه في مسيرته , حيث حصل على جائزة أفضل لاعب شاب في انكلترا عام 2001 وكان سبب رئيسي في وصول إنكلترا الى المونديال وفازت على المانيا 5 – 1 سجل جيرارد منهم هدف من على بعد 25ياردة .

كان لاعب أساسي في ليفربول وقدم موسم خرافي في عام 2001 – 2002  واستطاع الحصول على ثلاثية كاس الرابطة , وكاس الاتحاد , وكاس الاتحاد الأوربي ,

أسوأ خبر في مسيرة ستفين جيرارد

في اخر مباراة له أصيب جيرارد في الكاحل فقال له الطبيب من المستحيل أن تلعب في المونديال.

و في قرار مثير من المدرب جيرارد هوليه عام 2003 اختار ستيفن جيرارد ابن 23 عام كقائد للفريق خلفا  لسامي هيباي . وبالرغم من وجود لاعبين كثر اكبر منه الا انه كان واثق من اختياره والجماهير دعمت هذا القرار لابنهم المدلل .

أنتهى الموسم بإقالة المدرب جيرارد هوليه وتعيين رافا بنتيوز الذي كان في ذلك الوقت من افضل المدربين في العالم وصاحب تاريخ قوي مع فالنسيا

وعد المدرب الجديد نادي ليفربول بتحقيق مجد غائب عنهم منذ سنين , وطلب اللاعب تشافي الونسو كلاعب أساسي وكون الونسو مع جيرارد ثنائي في وسط الملعب .

حكاية الموسم التاريخي

انتهى موسم 2004-2005 كنهائي تاريخي بالنسبة لليفربول ( نهائي إسطنبول )

بعد ان كان ليفربول متأخر في الشوط الأول 3 – 0 وكان لاعبين ميلان يحتفلون بالفوز بين الشوطين , جميع لاعبين ليفربول فقدوا الامل الا ستفين جيرارد .

تحدث اللاعب كابرييل سيسي عما حصل قائلا : دخل المدرب الى غرفة اللاعبين بين الشوطين وقال لنا ( لا ينفع ان نستسلم ) ومع ان صوت احتفال لاعبي الميلان بالفوز كان واصل لنا وصوت الجماهير وهي تقول ( لن تسير وحدك ) وقف جيرارد فجأة وطلب من الطاقم الفني والطبي الخروج من الغرفة لأنه يريد التحدث على انفراد مع اللاعبين فاستجاب المدرب لطلبه وأخرج الجميع , وقف جيرارد في وسط الغرفة وقال : انا ليس لي الا ليفربول ولن اقبل بان أكون جزء مضحك في تاريخ دوري الابطال وان كنتم تحترمون النادي وتحترموني كقائد لازم تساعدوني لنعود ونفوز باللقب .  وفتح باب الغرفة وخرج وخرجنا خلفه ونحن ننظر الى بعضنا من غير ان يتحدث احد بكلمة وكنا واثقين اننا سنفوز .

في الشوط الثاني سجل جيرارد الهدف الأول وحصل على ضربة جزاء استطاع خلالها تسجيل الهدف الثاني , واستطاع ليفربول الفوز بركلات الترجيح بعد التعادل 3 – 3 , ولعب جيرارد في الوقت الإضافي كباك يمين وتألق بشكل كبير .

جيرارد ومعنى الوفاء والأنتماء

في فترة الجيلاكتيكوس مع ريال مدريد كان فورينتينو يريد جيرارد باي ثمن من اجل ان يكمل به المجموعة التي لديه ولكن جيرارد رفض .

وفي 2009 عندما عاد بريتيز وكون الجيل الثاني  من الجيلاكتيكوس عرص على جيرارد الانضمام مع تشافي الونسو ولكن جيرارد رفض . بالرغم من انه عرض عليه اضعاف مرتبه .

ومورينو اعترف انه في 2004 تواصل شخصيا مع جيرارد من اجل إقناعه الانضمام الى تشيلسي وعرض عليه راتب فلكي . ولكن جيرارد اعتذر أيضا .

المفيد ذكره بعد ما سبق أن نادي ليفربول لم يكن في تلك الفترة ذلك النادي القوي لأنه لم يستطع الفوز بالدوري لمدة 14سنة متتالية وبالنسبة لجيرارد كانت جميع الفرص التي عرضت عليه افضل من بقاءه في ليفربول على الصعيد المادي وصعيد الألقاب أيضا .

ومع كل رفض لفرصة او عرض كانت مكانته بين الجماهير تكبر أكثر وأكثر .

وبالرغم من أن جيرارد حقق الكاس مرتين والدرع الخيرية وكاس الاتحاد الأوربي ودوري الابطال لكن الحلم الأول والخير بالنسبة له هو الفوز بالدوري الغائب عن النادي لسنين طويلة وكاد أن يتحقق حلمه في 2014 عندما كان ليفربول على بعد خطوة من الفوز بالدوري الا ان مباراة تشلسي المشهورة اللي زحلقت جيرارد وجاء منها هدف لصالح تشيلسي بقدم جيرارد وخسر القائد حلمه ففي لقطة صعبة من مسيرته وينهي مسيرة طويلة من غير القوز بالدوري .

اعلن ليفربول عن رحيل جيرارد من النادي في 2يناير 2015 والى ذلك الوقت كان رصيد جيرارد في ليفربول 695مباراة وسجل 125 هدف .


طالع أيضآ على كورابيديا :

الاحداث الرياضية في مثل هذا اليوم

عن Amer Gumaa

شاهد أيضاً

سليم

حكايات من زمن فات .. صالح سليم وقصة انتقاله للترسانة

حكايات من زمن فات صالح سليم وقصة انتقاله للترسانة مع بداية شهر يوليو 1966 وكان  الموسم الرياضي 1965-1966 قد انتهى وفاز الأوليمبي ببطولة الدوري وفاز الأهلي بالكأس بعد غياب عن البطولات والأندية بعضها في أجازة والبعض الآخر يجري تدريبات خفيفة حيث كان من المقرر أن يبدأ الدوري الجديد في نهاية سبتمبر 1966 وفجأة ... انفجرت قنبلة كروية بالمعني الحرفي للكلمة ..اهتزت مصر وكان السبب مانشيت عريض نشرته جريدة الجمهورية في صدر صفحتها الأولى يوم 4 يوليو 1966 وكان المانشيت يقول : " صالح سليم يلعب للترسانة في الموسم القادم ...ثم يعتزل ... "

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوي محمي بموجب حقوق الملكية .. شكرا لتفهمكم