أخبار عاجلة

الأندية المصرية .. أسماء وألقاب .. غزل المحلة 

الأندية المصرية .. اسماء والقاب

غزل المحله

شهدت مسيرة كرة القدم المصرية الكثير من الإبدعات والتى تتنوع وتتجدد يومًا بعد يوم ليس ذلك فى مجال التنافس وحدة إنما فى مجالات أخرى كثيرة منها التاريخ والتراث والطرائف والغرائب ففيها الكثير من الإثارة والمتعة ومنها الألقاب والتى تحتل مساحة كبيرة فى عالم الكرة المصرية .

وتمتلئ رحلة الألقاب فى ملاعب مصر بالطرائف والغرائب فقد دأب جمهور الكرة وشيوخ النقد والصحافة الرياضية فى مصر إطلاق أَلقابًا طريفة على الأنديةو اللاعبين كان أكثرهم شهرة فى هذا المجال شيخ النُقاد الرياضيين الراحل الأستاذ نجيب المستكاوى والذى أطلق عليـه البعض لقب (صاحب مصنع الألقاب) حيث يعود إليه الفضل في إطلاق الألقاب الكروية على كثير من أندية الكرة المصرية ولاعبيها .

ولكل اسم و لقب قصة وحكاية ، ومصدر لإطلاقه ، و هنا في كورابيديا نستعرض عبر هذه السلسلة قصص وحكايات اسماء والقاب أشهر أندية مصر الكروية ونجومها.

اليوم موعدنا مع نادي غزل المحله

 

جمال عبدالحميد

 

غزل المحلة

 

غزل المحلة أحد اكبر أندية كرة القدم في مصر، تم إنشاؤه في العام 1936 بعد إنشاء شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكُبرى كشركة وطنية مصرية بقيادة الأقتصادي الوطني الراحل ( طلعت حرب ) وتاريخ غزل المحلة يشهد له بالعديد من الانجازات حيث قاد السياجي وعبدالرحيم خليل وعماشة وعبدالدايم وعبد الستار علي وعمر عبدالله وعبدالرحيم خليل وغيرهم من أفراد الجيل الذهبى لنادى غزل المحلة فريق الفلاحين للفوز ببطولة الدوري موسم 1972 / 1973كما وصل فريق المحلة إلي نهائي البطولة الأفريقية للأندية أبطال الدوري في عام 1974ولكنه خرج من البطولة بعد الهزيمة المفاجئة أمام نادى كارا الكونغولي ووصل بعد ذلك للدورقبل النهائي من نفس البطولة عام 1975وخرج من الدور قبل النهائى امام نادى رينجرز النيجيرى وكان لنادي غزل المحلة شرف الوصول إلي المباراة النهائية لكأس مصر ست مرات ولكن الحظ لم يسعفه للفوز بالكأس أبدًا

ويعود إسم النادى إلي شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبري وهى المدينة التى كان يُطلق عليها ( دقلا ) فى السجلات القبطية وكانت مركزًا حضاريًا في قلب الدلتا حتى العصر القبطي والروماني فقد سُميت ( محلة دقلا ) وهو نفس الإسم الفرعوني ولكن أطلقوا عليها ( محلة الكبراء ) وكانت تُعرف بالوزارة الصغرى لأنها كان فيها من النفوذ والحُكم ومكان إقامة الأمراء والشيوخ وفي عهد الناصر قلاوون أصبحت عاصمة لإقليم الغربية سنة 715هـ 1320م وسُميت مديرية روضة البحرين إلي أن تم تعديل الإسم لتصبح ( المحلة الكبرى )

SAVE ٢٠٢٢٠٥٢٣ ٠٦٤٨٢٩

الفلاحين

أطلــق الأستاذ نجيب المستكاوى على فريق غزل المحلة فى البداية لقب ( الحيثيين ) ثم أطلق عليهم ( الفلاحين ) نظـرًا لموقع نادى عزل المحلة فى محافظة الغربية إحدى محافظات ريف مصر وعندما استطاع فريق غزل المحلة اقتناص بطولة الدورى من عمالقة الأهلى والزمالك فى موسم 1972 / 1973 كتب الأستاذ الراحل حمدى النحاس مستعيرا لقب الفلاحين من شيخ النقاد واحد من اشهر المانشيتات الرياضية فى تاريخ الصحافة المصرية وهو ( الفلاحين ..غلبوا البندر ) والذى كان يتناول الإنجاز التاريخى لنادى غزل المحلة .

20181214192327983 1

صواريخ ع.ع والفاكهة المحرمة

 

وأطلق شيخ النُقاد على الحارس الفذ فتحى خورشيد لقب ( السد العالى ) و( الهرم الريفى ) كما أطلق الاستاذ ابراهيم علام جهينه على خورشيد لقب ( الفاكهة المحرمة )

أطلق الراحل نجيب المستكاوى العديد من الألقاب على نجوم نادى غزل المحله حيث نال رباعى خط هجوم الفلاحين عمرعبدالله وعبدالرحيم خليل وعماشة وعبدالدايم ( مربع صواريخ ع ع ) اللذين قادوا الجيل الذهبى للفلاحين لإحراز بطولة الدورى موسم 1972-1973 ،

كما أطلق على نجم دفاع منتخب مصر وغزل المحله محمد السياجى لقب (مارشال أفريقيا) بعد مستواه الرائع خلال مباراتى مصر وزامبيا في تصفيات القارة الأفريقية المؤهلة لكأس العالم عام 1978فى الارجنتين .

وأطلق شيخ النُقاد على الحارس الفذ فتحى خورشيد لقب (السد العالى) و( الهرم الريفى ) كما أطلق الصحفى الرياضى إبراهيم علام جهينه على خورشيد لقب (الفاكهة المحرمة) .

 

 

شومة

 

محسن النحريرى هو واحد من الجيل الذهبى لنادى غزل المحلة الفائز بلقب بطولة الدورى موسم 1972 / 1973 وفى هذا الموسم تألق النحريري ولفت الأنظارإليه حتى ان رجال الأعلام اعتبُرة نموذجًـا للظهير العصري بسبب سرعتة وانطلاقاتة فى نصف ملعب المنافسين وكان المهاجمون يخشون مواجهتة بسبب قوتة ولياقتة البدنية العالية وقد أطلقت عليه جماهيرالمحلة لقب ( شومة ) بسبب التسديدة الصاروخية فى شباك مرمى نادى دمياط فى المباراة التى أقيمت فى الأسبوع السادس لموسم 72-73 وفاز فريق غزل المحلة بثلاثة اهداف نظيفة فى أول ظهور لمحسن النحريري والذى أصبح حديث الجماهير والُنقــاد بعدها

 

 

الفانتوم

عبد الرحيم خليل نجم نادى غزل المحلة ومنتخب مصر فى حقبة السبعينيات وأحد أضلاع مربع صواريخ ع ع الشهير مع عمرعبدالله وعماشة وعبدالدايم اللذىن قادوا الجيل الذهبى للفلاحين لإحراز بطولة الدورى موسم 1972-1973 وأحد الهدافين التاريخيين لنادى غزل المحلة والذى لعب فى مركز الجناح الأيمن بكفائة وأقتدار كما لعب ساعد جناح أيمن أو الناحية اليسرى أحيانًا وأمتاز بالقوة البدنية والسرعة الفائقة والمهارة الفنية العالية والتسديدات الصاروخية ونظراً لسرعته الخارقة أطلقت عليه الصحافة لقب ( الفانتوم ) وذلك نسبة إلى طائرة الفانتوم الشهيرة التى تبلغ سرعتها أكثر من ضعف سرعة الصوت كما عُرف أيضا بلقب جارينشيا الفلاحين نسبة إلى نجم منتخب البرازيل جارينشيا

 

 

 

 

 

 

عن Gamal Abdelhamid

شاهد أيضاً

عندما أصبح مايكل جاكسون .. برازيلي

عندما أصبح مايكل جاكسون .. برازيلي

كتب محمد رضوان .. من رئيس الدولة إلي أصغر طفل برازيلي ، الجميع يحمل لقباً فوق اسمه الحقيقي .. ولهذه الألقاب قصتها العجيبة ومدلولاتها الغريبة ، لكن في المقابل كانت الألقاب هذه بمثابة طوق النجاة لنا في تناول أسماء اللاعبين البرازيلية ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوي محمي بموجب حقوق الملكية .. شكرا لتفهمكم