أخبار عاجلة

السيد الضظوي .. “ثعلب الملاعب” أول هداف للدوري المصري

السيد الضظوي .. “ثعلب الملاعب” أول هداف للدوري المصري

السيد الضظوي

محمد التابعى او كما عرف لدى الجميع ” السيد الضظوي”، هو احد اساطير الكرة المصرية، وأول رواد نادى المائة، الذى لم يأخذ حقه بشكل كافي في صفحات تاريخ الكرة المصرية

ابن مدينة بورسعيد الباسلة الذى اشتهر بذكاءه في الملعب منذ نعومة اظافره، والذي تالق مع المصري والأهلي ومنتخب مصر .. دعونا في كورابيديا نأخذكم في رحلة تفصيلية عن حياة ثعلب الملاعب المصرية.

 

البداية .. تالق لافت في النيل الابتدائية

ولد السيد الضظوي في 14سبتمبر1926 التعلق بالكرة في سن صغير جدا وعرف بالمهارة والبراعة والذكاء في ملعب كرة القدم ..وكانت مدرسة النيل الابتدائية ببورسعيد بداية الشرارة التي توهجت بعد ذلك في سماء الكرة المصرية .. وكان في ذلك الوقت الفتى الصغير الذي يبهر الجميع بمهراته في المدراسة واستمر تالق ولفت الانظر معه مدرسة بورسعيد الثانوية التي كانت سبب اصيلا في الوصول لحلمه واللعب لاحدى الأندية الكبيرة .

 

سبب تسميه “بالضظوى” ومن اين جاءت

لقب بديزي الصغير لإنه كان يشبه في أدائه لاعب إيطالي بنادي فورتوس ببورسعيد، كان يسمى “ديزى لوكيتي” ومع مرور الوقت تم تحوير اللعب من الجماهير بعد ذلك ليصبح “الضظوي”.. ليكون هذا الاسم يحمل معاه ثعلب الملاعب البورسعيدى و اسطورة من اساطير الكرة المصرية.

 

كابتن حسين الديب العلامة الفارقة في حياة الضظوى

 

في احدى مباريات دورى المدارس في مدينة بورسعيد كان يتواجد مدرب نادى المصري البورسعيدي كابتن “حسين الديب” والذى لفت انتباه شاب صغير جدا في الملعب وكانها جوهرة منيره في الملعب وسط اقرانه من طلاب المدارس.. وفى هذه اللحظة عرف اسم الاعب ودونه وبعدها ذهب الى رئيس نادى المصري “عبد الرحمن لطفى باشا ” وحاول إقناعه بانضمام الاعب الى الفريق وهو مانجح فيه بعد ذلك .. تم قيده رسميا في صفوف الفريق الأول بالنادي المصري عام 1943.. وتحول من لاعب هاوى في دوري المدارس الى لاعب في احد الأندية الكبيرة ينافس على الكبار..

 

بداية مشوار الاحتراف في النادى المصري ..

 

بداية الاعب الموهوب مع النادى المصري البورسعيدي عام 1943 وتوج مع الفريق في نفس العام ببطولة دورى منطقة القناة واكمل سلسلة التتويج بها ل6 سنوات متتالية حتى 1948 .. كما وصل لنهائي كأس مصر مع المصري  لثلاث مرات أعوام 1945 و 1947 و 1954 .. كل هذه الإنجازات التي تحققت للنادى المصري كان من احد أسبابها البارزين حيث قاد نادى المصري الى احد اعظم فترات النادى في عصره وفى الدوري المصري وفى اول مواسمه معه نجح في تحقيق لقب هداف البطولة برصيد 14 هدف ليصبح اول لاعب يحصد هذا اللقب في التاريخ ..

طالع ايضا : الدوري العام المصري | موسم (48-1949) | البطل الأول

العدوان الثلاثي .. وانتقالة الى النادى الاهلى

Nasser with Ahly team 1

بعد العدوان الثلاثي 1956 ورحيل عدد كبير من لاعبي المصري بعد اتفاق بين عبد الرحمن لطفي رئيس النادي المصري مع بعض الأندية القاهرية على انتقال الاعبين من المصري للأهلى والعكس.. انتقال الى النادى الاهلي موسم 1956-1957 وبدا رحلة جديدة من التألق مع القلعة الحمراء نجح خلالها في التتويج بالعديد من البطولات مع نجوم المارد الأحمر في ذلك التوقيت أمثال صالح سليم وتوتو والفناجيلى وغيرهم من اساطير الكرة المصرية مع الاهلى حقق في المواسم الأربعة التي قدها مع الأهلي 3 بطولات دوري من عام 1957 وحتى 1961 و كأس مصر مرتين عام 1958 و 1961 وهى اخر بطولاته مع الاهلى قبل الرحيل ولعب نهائي الكاس بين لاهلى والزمالك 2-0 وكان له الأفضلية في التتويج حيث نجح في تسجيل هدفي المباراة  وبعدها عاد من جديد الى مدينته المفضلة بورسعيد ..

 

قال الضظوى عن الاهلى : ” أن النادى الأهلى هو مؤسسة رياضية وتربوية وأخلاقية شامخة وشاملة، وإدارة هذا النادى على أعلى مستوى كما إن لاعبوه قمة ومثل فى الأخلاق والتمسك بالمبادئ, وأن الأعوام الستة التى لعبها مع النادى الأهلى لم أشعر لحظة واحدة بأننى من غير ابناء هذا النادى ” .

 

العودة الى المصري مرة اخري حتى الاعتزال ..

عاد نجم الكرة المصرية من جديد الى بيته “نادى المصري “ موسم 1961-62 ليكمل مسيرته الحافلة مع ناديه المفضل حتى الاعتزال بعدها بثلاث سنوات “1964”.. وفىآخر مباراة رسمية له وكانت فى بورسعيد فى الأحد ١٠ يناير ١٩٦٤ مع النادى الاسماعيلى وانتهت بهزيمة المصرى بثلاثة أهداف نظيفة ليختتم بذلك اخر سطوره مع الكرة.

طالع ايضا : على الحسنى .. نجم كرة القدم وفتوة الناس الغلابة

اول  لاعب مصري وعربي يتخطى ال100 هدف محليا

الضظوي يعد هو أول لاعب مصري عربي ينجح فى تسجيل اكثر 100 هدف فى المسابقة المحلية ، حيث سجل 112 هدف مع ناديي الاهلى والمصري بواقع 71 هدف مع المصري و41 هدف مع الأهلي ..

 

مسيرة حافلة مع المنتخبات الوطنية.

الضظوي

حظى الأسطورة البورسعيدية مع المنتخب بالعديد من الإنجازات البداية عام 1947 مع المنتخب كما شارك في أولمبياد لندن 1948 .. والتي حقق فيها المنتخب المصري المركز الرابع..

 و شارك في أولمبياد هلسينكي 1952 وفازت مصر على تشيلي في هذه البطولة أحرز الضظوي ثلاثة أهداف في  المبارة من اصل 5

كما فاز مع الفراعنة بذهبية دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط الأولى في الإسكندرية 1951 ونجح في قيادة المنتخب بتسجيل 7 اهداف منهم هدفان في النهائي أمام إيطاليا.

 

جمال عبد الناصر وال10 جنيه الدهب

526 1

في  تصفيات هلسنكى لعب المنتخب المصرى مباراة تأهيلية مع منتخب الدنمارك بملعب الجيش بالعباسية.

 وحضر المباراة الرئيس جمال عبدالناصر والملك حسين بن طلال ولي العهد بالأردن، وانتهى الوقت الاصلى بالتعادل 1-1، ..فاستدعى الفريق حيدر باشا وكان رئيسا لإتحاد الكرة الضظوى لمقابلة جمال عبدالناصر الذى .. وعده وباقى أفراد الفريق بمكافأة كبرى لو حققوا الفوز فى الوقت الاضافى.

وبالفعل نجح المنتخب في تخطى الدنمارك وسجل الضظوى هدفا. وأضاف محمد الجندى التانى ويحصل كل لاعب على مكافأة قدرها “عشرة جنيهات” ذهبية .

طالع ايضا :احمد مكاوي .. رفضه الزمالك فكتب تاريخ مع الاهلى

اعجبت به ملكة هولندا وهو يلعب حافيا

الضظويa97be104 b6d

فى أعقاب دورة هلسنكي ١٩٥٢ قام الفريق بجولة أوروبية وسجل الضظوى فى مباراة ودية واحدة .خمسة أهداف وانتهت المباراة ٤/٥ لصالح مصر .. والذي آثار اعجاب ملكة هولندا التى اذهلها تحكمه فى الكرة وإيقاف الكرة على سن حذاءه من اى اتجاه و مهما تكن قوتها .. ونزلت ملكة هولندا إلى أرض الملعب لقناعتها بأن ما يقدمه ليس من  صنيعه، .. وطلبت منه فحص حذاءه زاعمة بأنه يضع مغناطيساً مثبتاً بمقدمة حذائه يجذب إليه الكرة بمجرد أن يرفع ساقه إلى أعلى .. و شارك فى تلك المباراة حافياً لإقناع ملكة هولندا بأنه ليس ساحراً،

 

ماذا قالوا نجوم الكرة المصرية عن الضظوي

58954 الضطوى

يكن حسين نجم مصر و الزمالك : ” أخطر مهاجم لعب ضده كان الضظوى وعلى حسب تعبيره.. ” كان فى قدمه طفاشة تفتح له متاريس أى دفاع

الدراويش “رضا” بان الضظوى هو مثلى الأعلى.

فى ١٩٦٧ وفى الملحق الرياضى الجمهورية قال حمادة امام “ادعو لى أن أصل إلى ربع مستوى الضظوى

“محمد بدوى” نجم المصرى الذى لعب فى خط الدفاع والوسط والهجوم فى ١٩٦٤ وفى جريدة الاخبار قال.. ” لم أرى فى حياتى لاعبا مثل الضظوى

عام ١٩٦٣ صرح مراد فهمى بان الضظوى كان بفكر بحذائه….و يشوط الكرة بعقله.

الخميس ١٣ يناير ١٩٦٦ وفى لقاء فى بورسعيد مع كابتن مصر رأفت عطية والمدرب اليوغسلافى للزمالك شاهدا معى صورة للضظوى .. وسأله المدرب من يكون هذا اللاعب فقال له رأفت عطية كان احسن مهاجم عندنا فى مصر.

 

وختاما وافته المنية فى يوم الثلاثاء 24 ديسمبر 1991، عن عمر يناهز 65 عاما ودفن فى بورسعيد مسقط رأسه.. مودعا عالمنا بعدمسيرة حافلة بالإنجازات والمتعة الكروية التى افتقدتها الكرة المصرية باعتزالة ثم رحيلة .. تاركا تاريخاً عظيماً

 المصادر 

منسيون في الدوري.. “الضظوي” – مقال موقع مصراوي

عن إسلام توفيق

كاتب ومحرر صحفي

شاهد أيضاً

أهم المباريات التي حصلت اليوم 31|7|2022

أهم المباريات التي حصلت اليوم 31\7\2022 , نسرد لكم زوار موقع كورابيديا الكرام في هذه المقال ابرز نتائج لــ أهم المباريات الأجنبية والعربية التي حصلت بتاريخ 31\7\2022 , والاحداث الشيقة التي حصلت خلال المباريات . المقال بقلم :: عامر جمعة 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوي محمي بموجب حقوق الملكية .. شكرا لتفهمكم