أخبار عاجلة

حكايات من زمن فات .. صالح سليم وقصة انتقاله للترسانة

حكايات من زمن فات ..

صالح سليم وقصة انتقاله للترسانة

بقلم :: محمد نصوحي 

مع بداية شهر يوليو 1966 .. حيث كان  الموسم الرياضي 1965-1966 قد انتهى .. وفاز الأوليمبي ببطولة الدوري .. وفاز الأهلي بالكأس بعد غياب عن البطولات .. والأندية بعضها في أجازة والبعض الآخر يجري تدريبات خفيفة .. وقد كان من المقرر أن يبدأ الدوري الجديد في نهاية سبتمبر 1966 .. ولكن فجأة …

انفجرت قنبلة كروية بالمعني الحرفي للكلمة ..اهتزت مصر كلها .. وكان السبب مانشيت عريض نشرته جريدة الجمهورية في صدر صفحتها الأولى يوم 4 يوليو 1966 وكان المانشيت يقول :

صالح سليم

” صالح سليم يلعب للترسانة في الموسم القادم …ثم يعتزل … ”

انفجر الخبر كالقنبلة وانتشرت شظاياها في أرجاء المعمورة …صالح سليم ماذا ؟؟ بعد هذا العمر الطويل مع الأهلي ووصوله لمرتبة الأسطورة الكروية يترك الأهلي وينتقل لنادي مصري آخر أياً كان اسمه !! وانطلقت من هنا حرب اعلامية مثيرة بين صحيفة الجمهورية التي تؤكد انفرادها المثير والمذهل وصحيفة الأخبار التي تنفي الخبر وتبحث عن مصدر هذه الإشاعة في كل مكان فماذا حدث ؟؟

صالح للجمهورية ” سأكون ثلاثي هجومي مع الشاذلي ورياض “

قامت صحيفة الجمهورية بنشر تصريحات منسوبة لصالح سليم أكد فيها أنه قرر اللعب للترسانة في موسم 66/67 ثم يعتزل بنهاية هذا الموسم وأشار إلى أنه حاول أن يختتم حياته في الأهلي لكنه لم يجد الجو المناسب،

صالح سليم
صالح سليم

وبرر صالح سليم اختياره للترسانة بحسب ما نقلته عنه الصحيفة أن  فريق الترسانة لا ينقصه سوى صانع ألعاب ومع وجوده في هذا المركز خلف مصطفى رياض وحسن الشاذلي سيكون ثلاثيا هجوميا مميزا بالإضافة إلى عدم وجود حساسية بين الأهلي والترسانة.

الشاذلي ورياض ” صالح في الترسانة حلم ..نتمنى تحقيقه “

وزادت الصحيفة باستطلاعها لرأي نجمي الترسانة الكبار حسن الشاذلي ومصطفى رياض حول انتقال صالح سليم للترسانة حيث قال الشاذلي “أمنيتي منذ سنوات هي اللعب بجانب صالح سليم واذا كنت قد صرحت في يوم من الأيام من الأيام بأنني أحب اللعب للأهلي فقد كان ذلك من أجل صالح سليم .. أنا أعشقه منذ الطفولة وأغلب الجيل الحاضر الذي يلعب الكرة الآن أحب اللعبة حينما شاهد صالح سليم وبالتأكيد سوف تزيد شعبية الترسانة بوجود صالح سليم “وقال مصطفى رياض “نتمنى انضمامه وسوف نجد من يربط الفريق، صالح سليم مايسترو بمعنى الكلمة، سوف نصل لمرمى الخصم كل دقيقة أنا والشاذلي في وجود صالح، إنه لاعب كبير وفاهم لتحركات كل لاعب كما أنه غير أناني في الملعب وإذا لعب للترسانة لن يعتزل قبل ثلاث أو أربع سنوات على الأقل

رئيس الترسانة : أشعر بذهول

وقال رئيس الترسانة ” صالح لاعب له شخصية كبيرة ومواهب لا تعد ولا تحصى ..إنني أرحب بانضمامه للترسانة . لكن هل يمكنه فعلاً الحصول على استغناء من الأهلي بهذه السهولة ؟ ..ان شعبية صالح الجارفة تفيدنا كثيراً وخبارته تفيدنا أكثر ..الحقيقة انني شعرت بذهول من المفاجأة

جماهير الترسانة : نوقع بدمائنا لصالح

ولم تنس الصحيفة أن تستطلع أيضاً رأي  بعض جماهير الترسانة في لعب صالح للفريق حيث قال أحد كبار مشجعي الشواكيش “اننا جمهور الترسانة على استعداد لأن نقدم توقيعاتنا بالدم إلى الكابتن صالح سليم تعبيرا عن فرحتنا بانضمامه للترسانة “.

صالح سليم
صالح سليم

فيما قال رسام الكاريكاتير المعروف رخا كبير مشجعي نادي الترسانة وقتها “بشرفي لو جاء صالح للترسانة لن يتمكن أي فريق من الصمود أمام الثلاثي صالح والشاذلي ورياض”

الأخبار : صالح سليم …باق في النادي الأهلي

من جانبها لم تصمت صحيفة الأخبار وقامت بنفي الأمر تماماً في اليوم التالي مباشرة أي يوم 5 يوليو 1966  حيث خرجت بعنوان عريض في صدر صحيفتها الرياضية أكدت فيه أن ” صالح سليم …باق في النادي الأهلي ” وعنوان ثاني ” لا أحد في عائلة صالح سليم ولا الأهلي ولا الترسانة سمع شيئاً عن رغبة صالح في ترك النادي الأهلي

صالح سليم
صالح سليم

وقالت الأخبار:سرت في أوساط كرة القدم أمس شائعة بأن صالح سليم اعتزم ترك النادي الأهلي والانتقال لنادي الترسانة ثم يعتزل ..حققت أخبار الرياضة والشباب الأمر حيث تحدثت إلى أقرب المقربين من صالح حيث كان صالح سليم في ذلك الوقت في مأمورية عمل بأثينا إلى يوم 7 يوليو ثم يسافر منها إلى لندن لمشاهدة المباريات النهائية لكأس العالم

والده : صالح في الأهلي حتى الاعتزال

وكانت البداية مع والده الدكتور محمد سليم الذي قال : صالح سليم باق في النادي الأهلي إلى أن يعتزل …لن ينتقل لأي نادي آخر .. لم يحدثني صالح في شيئ حول رغبته في ترك النادي الأهلي ..واستبعد كل الأستبعاد أن يفكر في هذا ..انه ابن النادي الأهلي منذ كان عمره 10 سنوات إلى الآن ..لعب له شبلاً حتى وصل لرئاسة الفريق الأول الذي لعب له 16 سنة متصلة ..ولا يعقل أبداً أن يصل تفكيره لأن يترك النادي الذي إكتسب فيه هذه الشعبية الجارفة

شقيقاه : من أقرب منا إليه ليفاتحه في الأمر

فيما قال عبدالوهاب سليم شقيق صالح : كنت في وداع شقيقي صالح وهو يستقل الطائرة لبيروت يوم الجمعة الماضي في طريقه لأثينا لعمل خاص بالمكتب الذي يعمل به ..بقيت معه فترة طويلة من الزمن وتحدثنا في أشياء كثيرة ولم يفاتحني صالح باعتزامه ترك الأهلي والانتقال للترسانة بالعكس لقد أعرب عن امنياته في أن يؤدي موسم طيب بالأهلي يفكر بعده في الاعتزال وتحدث أيضاً عن ثقته في ادارة النادي الأهلي ..ان صالح قطعة من النادي الأهلي والنادي الأهلي قطعة من قلب صالح لذلك لم يفكر أحداً في يوم من الأيام حتى في مواسم انتقالات اللاعبين أن يفاتح صالح في ترك الأهلي

وقال طارق سليم : لم ولن يفكر صالح في ترك النادي الأهلي ..والدليل أنه اتفق معي قبل سفره مباشرة أن نبدأ معاً تدريباً فردياً خاصا بمجرد عودته من مشاهدة كأس العالم لنأخذ مكاننا مجدداً في النادي الأهلي واذا كان قد فكر في الانتقال للترسانة فمن سيكون أقرب منا اليه ليفاتحه في الأمر

وكيل الأهلي : القول بأن صالح يفكر في ترك الأهلي حرام

وقال الدكتور ابراهيم الوكيل وكيل الأهلي : علاقتي بصالح سليم تمتد إلى نشأتي ونشاته بحكم تلمذتي على يد والده في كلية الطب ..ثم زمالتي له في العمل بعد تخرجي ..وأعرف أن صالح أبر أبناء النادي الأهلي ..أنه أكبر أهلاوي في النادي الأهلي بل في الجمهورية ..ان القول بأن صالح يفكر في ترك النادي الأهلي حرام ..لأنه اتهام بعدم الوفاء ..وجمهور الأهلي كله يعرف ما هو النادي الأهلي بالنسبة لصالح ..والمؤسف في هذه الاشاعة أن تطلق وصالح خارج البلاد لا يملك سماعها وبالتالي لا يملك هو نفسه تكذيبها

سكرتير الكرة بالترسانة : لا يجرؤ أحد في الترسانة أن يفاتح صالح في هذا

وجاء الدور على أحد مسئولي الترسانة حيث قال  عبدالمنعم جميل سكرتير كرة القدم بالترسانة : عدت من الاسكندرية تستقبلني اشاعة رغبة صالح سليم في الانتقال للترسانة وكانت مفاجأة ..لأن صالح لم يتصل بي أو بأي مسئول في الترسانة ولست في حاجة لأن أقول أن أحدا في الترسانة لا يجرؤ أن يفاتح صالح في هذا ..أقول هذا  وأنا أتمنى أن تكون الاشاعة صحيحة ..أن صالح ” حاجة كبيرة ” ..ياريت ..وقد يكون أحد قد سأل صالح عن النادي الذي يفضله بعد الأهلي فقال الترسانة لأني أعرف أن علاقته طيبة بالشاذلي ومصطفى رياض وباقي لاعبي الترسانة

مصدر الاشاعة :  صديق صالح سليم المقرب

ويقول مختار صبري عضو الأهلي وصديق صالح سليم  : أعتقد أني أصل هذه الاشاعة دون قصد ..كنت جالساً في النادي الأهلي ومعي أحد رجال الاعلام ممن يعرفون صداقتي الوطيدة بصالح وقلت بالحرف الواحد : أن أحسن نادي يمكن أن يلعب فيه صالح الموسم القادم هو نادي الترسانة ..يلعب في خط الوسط ويرسل التمريرات الدقيقة إلى الشاذلي ومصطفى رياض يحرزان منها الأهداف كما يريدان ..وقد ظهر تفاهم صالح مع الشاذلي ومصطفى في مباريات المشاة التي لعبها الثلاثة معا ويبدو أن واحدا ممن استمعوا إلى ما قلت ظن أن هذا رأي صالح شخصياً وليس رأيي ..فبدأت الاشاعة

وفي اليوم التالي 6 يوليو 1966 واصلت صحيفة الأخبار بحثها في الأمر وكان عنوان الصفحة الرياضية

” صالح سليم من أثينا : لم أفكر أبداً في الانتقال من النادي الأهلي “

وقالت الصحيفة  أن جماهير الأهلي ربما تكون قد اطمئنت من أحاديث والد صالح سليم وأشقاؤه وحتى مسئولي الترسانة ولكن بقي صوت ضعيف يردد قد يكون صالح أخفى النبأ عن أسرته وأصدقاؤه وناديه وقد يكون متأثرا لعدم اشتراكه في بعض المباريات في الموسم المنتهي ..قد يكون اختلف مع علي زيوار الذي أبعده عن المشاركة  ..قد يكون نادي الترسانة يخفي اتفاقا مع صالح والجواب لا يملكه الا صالح مضيفة أنه بعد جهد تمكنت من معرفة رقم تليفون صالح سليم في أثينا وأجرت مكالمة مع صالح وكان الصوت واضحا تماما بما لا يترك مجالا للشك وكان مقررا أن تكون المكالمة في الساعة الثانية بعد الظهر ولكنها تأجلت 75 دقيقة لانشغال الخط وبقي صالح على الطرف الآخر في أثينا منتظراً اتمام المكالمة التي كان قد أخطر بموعدها منذ الصباح

صالح سليم
صالح سليم

صالح سليم : أعمل على استعادة مكانتي والاعتزال أمر مستبعد حالياً

وقالت الأخبار أن صالح لم يخف انزعاجه في بداية المكالمة خشية أن تكون حاملة لأنباء سيئة لكنه اطمأن لما عرف أن المكالمة مع الأخبار وقد فوجئ صالح بما يقال عن حديث صدر منه وأكد أنه لم ولن  يفكر على الاطلاق في أن يترك النادي الأهلي لأي نادي آخر وأنه لم  يتحدث في هذا الأمر مع أحد وقال صالح في المكالمة أن انتقاله للترسانة أمر لم يفكر فيه على الاطلاق ولم يتحدث به لأحد سواء في الأهلي أو الترسانة وأكد أنه سيبذل قصارى جهده في الموسم الجديد ليستعيد مكانته ويكون عند حسن الظن به وأضاف أن الاعتزال أمر مستبعد في الوقت الحالي مضيفاً أنه ليس في حالة ضيق من النادي الأهلي في الوقت الحالي على الاطلاق

الأخبار : ندافع عن فضيلة الولاء والانتماء

بررت أخبار الرياضة والشباب اهتمامها وحرصها الكبير على نفي الاشاعة بالتأكيد على أنهم لا تعمل للدفاع عن شخص صالح سليم أو عن بقائه في النادي الأهلي لكنها تدافع عن الابقاء على فضيلة الولاء والانتماء التي نحاول أن بثها في اللاعبين الناشئين الذين يقلدون نجومهم المفضلين وينقلون منهم ما يفعلون وصالح سليم بالطبع أحد أبرز هؤلاء النجوم

التسجيل الصوتي يذاع في حديقة النادي وبرنامج حمدي قنديل

صالح سليم
صالح سليم

وقررت الأخبار أن تحسم الأمر وتوجه الضربة القاضية حيث كان الأمر حتى هذه اللحظة كلام مقابل كلام …الجمهورية نشرت حديثاً منسوباً لصالح والأخبار نقول أنها أجرت معه محادثة هاتفية وقامت الأخبار بإهداء تسجيل الحديث التليفوني مع صالح سليم للنادي الأهلي ودعت كل مشكك أو متشكك أن يستمع للتسجيل في حديقة النادي وبالفعل أذيع التسجيل الصوتي في ذات اليوم واستمع له جمهور الأهلي في حديقة النادي وأذاع الاعلامي حمدي قنديل التسجيل الصوتي كاملاً في برنامج أقوال الصحف

هل غياب صالح سليم عن نهائي الكأس كان سبباً للاشاعات ؟؟

والجدير بالذكر أن الاشاعات كانت قد خرجت بأن صالح سليم حزين لعدم مشاركته في نهائي الكأس أمام الترسانة فيما كان صالح سليم قد اعتذر عن أداء المباراة وقال في تصريحات بعدها  نشرتها صحيفة الأهرام يوم 11 مايو 1966 أنه لم يشترك لأنه لا ينوي أن يختتم حياته الرياضية هذا الموسم وأنه قرر أن يتدرب خلال الصيف ليستطيع أن يلعب عدة مباريات في الموسم القادم يودع بها ملاعب الكرة وقال صالح أن حساسية مباراة الأهلي والترسانة منعته من الاشتراك فيها لأنه لم يستعد لها استعداداً كافياً.

صالح سليم
صالح سليم

المصادر

صحيفة الجمهورية 4 يوليو 1966

صحيفة الأخبار الفترة من 5 حتى 8 يوليو 1966

صحيفة الأهرام 11 مايو 1966

كتاب صالح سليم أبيض وأسود لسلامة مجاهد

طالع أيضآ على كورابيديا

أهم الانتقالات وأغلى الصفقات على مر التاريخ

سلطان كرة القدم التاريخي زلاتان شفيق ابراهيموفيتش

عن محمد نصوحي

شاهد أيضاً

مارادونا اسطورة كرة القدم الأرجنتينية

لماذا تتميز دول أمريكا الجنوبية في كرة القدم .. رغم أنها لم تُخترع هناك ؟

ولكن ما سبب تفوق كرة القدم واللاعبين في أمريكا الجنوبية علي مستوي العالم رغم أنها لم تخترع فيها ..؟؟ هذا ما سوف نحاول الإجابة عليه في التقرير التالي ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *