عزيزي الزائر .. برجاء استخدام الوضع العرضي للموبايل لأفضل مشاهدة للموضوعات

الدوري العام المصري | حكاية قمة الأهلي والزمالك الأولي

Advertisements
+1

الدوري العام المصري | حكاية قمة الأهلي والزمالك الأولي

حكاية قمة الأهلي والزمالك الأولي في الدوري

شهد الأسبوع الثامن حدثاً تاريخياً حيث افتتح الأهلي وفاروق (الزمالك) تاريخ مبارياتهما في  مسابقة الدوري العام يوم الجمعه 10 ديسمبر 1948 .. المباراة التي  شاهدها حوالى 10 الاف مشاهد والتى أقيمت على ملعب فاروق والذى علقت على جوانبه العديد من الاعلانات وأدارها تحكيميا الحكم عزت العشماوى ومعه عبدالله رفعت وزكى عثمان انتهت بالتعادل الايجابي بهدفين لكل فريق سجل للاهلى احمد مكاوى وسيد عثمان واحرز هدفى فاروق كلا من سعد رستم وعبدالكريم صقر

وشهد يوم المباراة العديد من الاحداث


وشهدت القاهرة وصول الاميرعبدالله الفيصل الذى حضر خصيصا لمشاهدة المباراة وقد قضى الفترة ما قبل انطلاق اللقاء فى ضيافة النائب احمد الالفى عطية بشيرا اليمن إحدى قرى مركز زفتى التابع لمحافظة الغربية كما تم اغلاق مسرح الازبكية ابوابه لاتاحة الفرصة امام نجومه الكبار محمود شكوكو وسامية جمال وكارم محمود وثريا حلمى من اجل مشاهدة المباراة وقد شهد يوم المباراة حادثا فريداتذ تم نقل اول سيلرة موريس بالجو من باريس الى مقر الملك فاروق .

Advertisements

اثناء سير المباراة تجاذب جمهورالناديين اطراف الحديث عن واحدة من أشهر الحوادث التى كانت حديث الصحف وقتها وهى حادثة كوستى اموستول الاسكندراني الذى حرق زوجته ايفانجليا وانتحربعدها بالقاء نفسه من شقته فى الدور الثالث بشارع طيبة ولذلك اطلق الجمهورعلى نجم القلعة الحمراء احمد مكاوى الذى سجل اول اهداف الاهلى فى المباراة لقب ( كوستى ) على اعتبار أنه بهذا الهدف قد حرق اعصاب محبى وعشاق القلعة البيضاء رغم أن المباراة على ارض الزمالك والذى كان يقع وقتها فى المكان الحالى لمسرح البالون .. كما تاثرت الجماهير بحادث النصاب الذى تم القاء القبض عليه قبل المباراة بساعات قليلة حيث كان رجلا صعيديا من محافظة المنيا وانتحل شخصية معاون مباحث قسم الازبكية وباسمه هتف جمهور الاهلى عندما سجل عبدالكريم صقر هدف الزمالك الثانى .

كتب ابراهيم علام ” جهينة ” في تقديمه للمباراة في جريدة ” الأهرام ” : إذا غضضنا النظر عن نتائج فاروق السيئة في دوري كرة القدم وعن كبوة الأهلي أمام الترسانة أخيراً فإن عنصر المنافسة بين الناديين جدير بأن يخلق فيهما اليوم روح الكفاح

جاء التعليق على المباراة يوم الأحد وليس السبت حيث كتب ” جهينة ” في ” الأهرام ”  :  تحقق ما قلناه أن عنصر المنافسة القديم بين الأهلي وفاروق في محيط كرة القدم جدير بخلق مباراة شائقة رغم ما سبقها من نتائج تخالف ذلك ..فقد كانت مباراة أمس الأول أقوى مباراة شاهدها الجمهور في الفصل الحاضر ..وكانت كفاحاً مريراً تأرجحت معه كفتا الموازنة في الملعب ثم جمدتا عند التعادل باصابتين ..وقد ساد الأهلي الميدان في الشوط الأول وتنازل عن السيادة لفاروق في الشوط الثاني أما من حيث أنها مباراة دورية فانه كان يعيبها الشدة وكثرة التعدي والخطأ مما أثار صفارة الحكم و نتيجة المباراة أفادت الفريقين لأنها كشفت للأهلي عن عيب بارز في دفاعه من حيث التكتيك وفي هجومه من حيث التوفيق ..وأبدت لفاروق كفاءة بعض لاعبيه للترشيح في منتخب مصر وكشفت له عن سر هزائمه السابقة وهو فقدان الثقة بالفريق إلى حد إهمال مرانه وإعداده ثم أفادتهما معاً من حيث استعادة ثقة جمهورهما بهما فضمنا استرداد ما كانا قد فقداه

+1

Advertisements

عن Mohamed Emara

محمد عمارة .. مهندس مصري .. يعشق كرة القدم، وباحث في توثيق أرقام وإحصائيات كرة القدم المصرية والعالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *