عزيزي الزائر .. برجاء استخدام الوضع العرضي للموبايل لأفضل مشاهدة للموضوعات

كباتن ومدربي الزمالك بطل الدوري على مر العصور

كباتن ومدربي الزمالك بطل الدوري على مر العصور

1الزمالك

كباتن ومدربي الزمالك ما اكثرهم عبر مشوار الفريق الممتد في بطولة الدوري العام، ولكن دائما ما تتذكر جماهير الابيض الملكي كباتن ومدربي الفريق الذين حققوا مع  الزمالك بطولة الدوري العام .. وبمناسبة فوز الفارس الأبيض بالبطولة للمرة الثالثة عشرة في تاريخه ..

نستعرض معكم في هذا التقرير علي كورابيديا قادة ومدربي الفريق ممن كانوا شهودا على التتويج بالدوري منذ اللقب الأول وحتى اللقب الأخير.

طالع من هنا .. سلسلة الزمالك بطل الدوري 

بقلم :: جلال احمد

الدالي وستروفتش أوائل كباتن ومدربي الزمالك بطل الدوري

كان نور الدالي أول قائد للزمالك يقود الفريق لبطولة الدوري التي فاز بها الفريق الأبيض للمرة الأولى موسم 1959 – 1960، وكان عمره وقتها 32 عاما، وكان الدالي يلعب في مركز الظهير الأيمن والأيسر، وانضم للنادي عندما كان يسمى فاروق قبل أن يصبح الزمالك عام 1952..

الدالي لاعب دولي ساهم في فوز مصر بالميدالية الذهبية لدورة الألعاب العربية عام 1953 بالإسكندرية، والميدالية الذهبية لدورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط في برشلونة 1956، وكأس أمم إفريقيا بالسودان 1957.

تولى نور الدالي رئاسة النادي فيما بعد، وحقق الزمالك في عهده الفوز ببطولة الدوري موسمي (1991–1992)، (1992–1993).

وكان اليوغوسلافي إيفان ستروفتش مدربا للفريق في هذا الموسم، وقد تولى تدريب الزمالك قبل ذلك بموسمين وقاده للفوز بكأس مصر أربع مرات الأولى في موسم 1957، والثانية في الموسم التالي بالاقتسام مع الأهلي والثالثة في موسم الفوز بالدوري 1960، والرابعة في موسم 1962.

يكن وفاندلر .. لقبان متتاليان

يعد يكن حسين أحد اللاعبين القلائل الذين لعبوا في الدوري الممتاز لمدة 20 عاما، باستثناء سنوات التوقف الكروي، وكان يشتهر بلقب ملك التغطية، ومن أشهر من لعبوا في مركز الظهير الأيمن، وكان أحيانا يلعب قلباً للهجوم.
بدأ يكن مشواره لاعباً بالأهلي ثم انتقل للزمالك موسم 1953 – 1954، وقاد يكن الزمالك للفوز بالدوري مرتين متتاليتين موسم 1963 – 1964 وكان عمره وقتها 30 عاماً ثم موسم 1964 – 1965، وهو أول لاعب في تاريخ الزمالك يفوز ببطولة الدوري 3 مرات، وحمل يكن شارة كابتن مصر لسنوات وساهم في الفوز بالدورة العربية مرتين في 1953 و 1966، وكأس أمم إفريقيا 1959، واعتزل الملاعب عام 1972.

وعلى نفس النهج سار المدرب اليوغوسلافي فاندلر مثل مواطنه إيفان لكنه حقق اللقب مرتين متتاليتين، وطور من أداء الفريق ولمع في عهده الثعلب حماده إمام ونبيل نصير وعلى محسن، ونقل أحمد رفعت من مركز الجناح الأيمن لقلب الدفاع.
وكانت كفاءة فاندلر التدريبية وراء قرار إتحاد الكرة بالاستعانة به لتدريب المنتخب الوطني في أولمبياد طوكيو 1964 التي حقق فيها منتخب مصر المركز الرابع للمرة الثانية في تاريخ مشاركاته الأولمبية ولم يتكرر هذا الإنجاز بعدها.

بصري وعثمان .. لقب بعد طول انتظار

قاد طه بصري الملقب بالفهد الأسمر الملقب وجنتلمان الكرة المصرية الزمالك لتحقيق اللقب الرابع للدوري بعد طول انتظار استمر 13 عاما، وكان عمره وقتها 32 عاما.
بدأ بصري مسيرته مع الزمالك موسم 1966 – 1967، ودخل عالم النجومية في مباراة الزمالك ووستهام الإنجليزي التي فاز بها الزمالك 1/5، وعقب حرب يونيو 1967 لعب لنادي العربي الكويتي قبل أن يعود للزمالك في موسم 74 _ 1975، ليحقق معه لقب كأس مصر مرتين ثم الفوز بالدوري، وقاد منتخب مصر للفوز بكأس فلسطين بتونس 1975، واعتزل بعد تحقيق لقب الدوري، ليشغل منصب مدير الكرة بعد اعتزاله مباشرة ثم يتجه للتدريب ليصبح أحد المدربين المميزين..

وكان زكي عثمان مدربا للزمالك في هذا الموسم، وهو لاعب سابق بدأ مشواره بالأهلي ثم انتقل للزمالك رفقة يكن حسين وكان هذا الحدث قد أحدث ضجة وقتها، ولكنه اعتزل مبكرا بسبب الإصابة.

وقد تولي عثمان تدريب الزمالك في الموسم السابق 76 _ 1977، وقاده للفوز بكأس مصر وتقديم أروع العروض في الدوري، مما جعل المهندس محمد حسن حلمي ” زامورا” يتخذ قرارا برفع راتبه إلى 500 جنيه شهرياً، وهو الأمر الذي كان حديث مصر وقتها..

وكان الكاتب الساخر أحمد رجب ورسام الكاريكاتير مصطفى حسين يتندران عليه في جريدة الأخبار، ولكن زكي عثمان نجح في قيادة الفريق للفوز بالدوري والوصول لنهائي الكأس أمام الأهلي في المباراة الشهيرة التي فاز بها الأهلي 2/4، بعد أن كان الزمالك متقدما بهدفين لهدف.

روقة قائد خامس ألقاب الزمالك بطل الدوري

فاروق جعفر ملك النص وأوناسيس الكرة المصرية، ويعد جعفر من أبرز لاعبي الوسط في تاريخ مصر، وإن كان لعب قلباً للدفاع وقلباً للهجوم أحياناً، وقد دخل عالم الشهرة بإحرازه ضربة الجزاء الشهيرة في مرمى مروان كنفاني حارس الأهلي والتي تسببت في إلغاء الدوري موسم 1971 – 1972، ومثل مصر وهو في التاسعة عشرة من عمره وساهم في الفوز بكأس فلسطين مرتين، عامي 1972 و1975 والتأهل لأولمبياد موسكو 1980 والتي لم تشارك فيه مصر لأسباب سياسية، وقاد جعفر الزمالك للقب بطل الدوري موسم 1983 – 1984، وكان عمره 32 عاماً، وهو اللقب الثاني له كلاعب بخلاف كأس مصر ثلاث مرات 1975 و1977 و1979، وكأس أبطال دوري إفريقيا 1984، واعتزل عام 1986.

وكان الرائع محمود أبو رجيلة مدربا للفريق وقاده للقب الخامس في الدوري، وهو لاعب سابق للفريق الأبيض وتذوق طعم البطولة في الستينيات، وسبق له تدريب الفريق عند فوزه بكأس مصر موسم 78 _ 1979، وفي الموسم التالي للقب الدوري قاده للظفر بأول لقب افريقي، ثم قاد الزمالك بعد ذلك بسنوات ليفوز بكأس مصر موسم 98 _ 1999، وببن هذه المدة وبعدها تولي تدريب العديد من الأندية الخليجية والمصرية.

الغزال قائد موسم الإنجازات

كان إبراهيم يوسف الغزال الأسمر وأحد أعظم المدافعين في تاريخ مصر وأفريقيا، وكان منافساً لعدة سنوات على لقب أحسن لاعب إفريقي، وهو من المدافعين الهدافين، وحصل على لقب هداف الزمالك في الدوري موسم 1982 – 1983 برصيد سبعة أهداف، وفاز إبراهيم يوسف بالدوري 3 مرات آخرها موسم 1987 – 1988 عندما كان قائداً للفريق وعمره 29 عاماً، وهو الموسم الذي شهد فوز الزمالك بكأس مصر والكأس الأفروآسيوية، وأيضا حقق كأس مصر مرة قبلها وكأس أبطال إفريقيا مرتين.

وكان عصام بهيج صاحب إنجاز اللقب السادس والثلاثية الخالدة، وهو لاعب شهير في حقبة الخمسينيات من القرن العشرين وظهر في فيلم شهير ” حديث المدينة”، وبهيج صاحب هدفي فوز مصر في نهائي أمم إفريقيا 1959 في مرمى سمير محمد علي حارس مرمى السودان الذي لعب للزمالك فيما بعد، وكان من نجوم الفريق الأبيض الفائز بأول لقب للدوري.
وقد تولي بهيج تدريب الزمالك عقب موقعة كوماسي الشهيرة و الخسارة المدوية أمام كوتوكو، ورغم البداية المهتزة إلا أنه نجح في قيادة الفريق لاقتناص الدوري وإضافة كأس مصر الافرواسيوية.

الابن يكن يكرر إنجاز والدة

خلف هشام يكن والده يكن حسين في حمل شارة كابتن الزمالك ومنتخب مصر، وهو من الجيل التاريخي الذي لعب في مونديال إيطاليا 1990، وقد بدأ مشواره مع الزمالك موسم 1983 – 1984، وهو أول لاعب زملكاوي يفوز بلقب الدوري 4 مرات، وحققها مرتين كقائد للفريق موسم 1991 – 1992 وعمره 30 عاماً ثم موسم 1992 – 1993، وفاز بكأس مصر مرة وكأس أبطال إفريقيا ثلاث مرات والكأس الأفروآسيوية مرة وكأس السوبر الافريقى مرة واعتزل عام 1995.

كان الاسكتلندي ديف مكاي هو مدرب الزمالك في هذين الموسمين اللذين حقق فيهما لقب الدوري، وهو لاعب سابق بنادي توتنهام الإنجليزي وشاهدته جماهير مصر في المباراة الشهيرة بين منتخب الزمالك والأهلي ضد توتنهام بطل أوربا في عام 1963.

مع مكاي قدم الزمالك عروضا رائعة، وفاز على الأهلي ثلاث مرات متتالية في الدوري لأول مرة في تاريخه، ولكن تمت إقالته بعد الخسارة أمام الأهلي بثلاثية رغم أن الموسم كان في بدايته وفرصة التعويض قائمة، وجاء الجنرال محمود الجوهري خلفا له.

ثنائية للغندور مع اختلاف المدربين

قاد خالد الغندور الزمالك للفوز بالدوري مرتين بصفته كابتن الفريق مرتين، الأولى موسم 2000 – 2001 وعمره 31 عاماً والثانية موسم 2002 – 2003.
بدأ الغندور مسيرته مع الزمالك موسم 88 _ 1989 وقد لعب للفريق 14 عاما حقق خلالها العديد من الألقاب المحلية والافريقية والعربية وقد اعتزل عام 2005 واتجه للعمل الإعلامي.

في المرة الأولى كان الألماني أوتو فستر مدربا للفريق وقد تولى تدريبه في الموسم السابق وقاده للفوز بكأس الكؤوس الأفريقية للمرة الأولى والأخيرة، ثم الفوز بالدوري، وفاز بكأس مصر في الموسم التالي، ثم رحل ليعمل بعدة دول أفريقية وخليجية.

في موسم 2002 _ 2003 كان البرازيلي كابرال مدربا للزمالك وقبل التتويج بالدوري قاد الفريق للفوز بدوري أبطال إفريقيا للمرة الأخيرة حتى الآن، ورغم تحقيقه لقب الدوري أيضا تمت إقالته في ظروف غامضة.

الثعلب الصغير كابتن الزمالك في موسم اللاهزيمة

تقلد حازم محمد يحيى إمام فنان الزمالك والكرة المصرية، ونجل ثعلب الملاعب حمادة إمام نجم الزمالك في الستينيات، شارة الكابتن عند فوز الزمالك بالدوري موسم 2003 _ 2004 وكان عمره 29 عاما، وقد كان لقبه الثالث في الدوري.

بدأ حازم مشواره مع الزمالك موسم 1993 – 1994، ثم احترف بنادي أودينيزي الإيطالي عام 1996، ولعب لنادي جراف شاب الهولندي قبل ان يعود للزمالك عام 2001، وحصل الثعلب الصغير علي كأس مصر مرتين وكأس أبطال إفريقيا وكأس السوبر الأفريقي والبطولة العربية لأبطال الدوري والسوبر المصري السعودي مرة واحدة، وساهم في فوز مصر بكأس أمم إفريقيا 1998، واعتزل في 2008.

كان مدرب الزمالك بطل الدوري موسم 2003 _ 2004 هو البرتغالي نيلو فينجادا الذي نال اللقب بدون خسارة، وحقق السوبر الأفريقي والمصري السعودي والبطولة العربية، وهو يعمل حاليا مديرا فنيا للاتحاد المصري لكرة القدم.

حازم أصغر كابتن مع فيريرا البروفسيور 

يعد حازم محمد عبد الحميد إمام أصغر كابتن للزمالك في تاريخ فوزه بالدوري، حيث كان عمره 27 عاماً عندما فاز الزمالك باللقب موسم 2014 – 2015.،بعد أن غاب الدرع عن القلعة البيضاء 11 عاماً.

كانت البداية مع البرتغالي باتشيكو، ثم رحل ليكمل مواطنه فيريرا (الملقب بالبروفيسور) المسيرة بنجاح ويحقق لقب الدوري ثم يجمعه بكأس مصر، وكانت المفاجأة رحيله عن الفريق، لينتقل إلى قطر ويواصل نجاحاته مع السد القطري.

الأباتشي “شيكابالا” قائد اللقب الثالث عشر

نال محمود عبد الرازق ” شيكابالا” شرف قيادة الزمالك لتحقيق لقب الدوري موسم (2020-2021)، للمرة رقم 13 في تاريخ النادي وعمره 35 عاما وهو الأكبر سنا بين كباتن الزمالك الفائزين بالدوري، وهو اللقب الثالث له طوال تاريخه عبر 18 عاما تخللتها مسيرات احترافية مختلفة.

كرر باتشيكو حكايته مع الزمالك حيث بدأ مسيرة الفوز باللقب ولكن هذه المرة تتم إقالته بعد خسارة نهائي دوري أبطال إفريقيا أمام الأهلي، بدايته المتعثرة في دور المجموعات لبطولة أفريقيا الجديدة، ليخلفه الفرنسي كارتيرون العائد للفريق بعد غياب قصيرة قضاها في التعاون السعودي، ليقود الفريق لمنصة التتويج، وقد سبق لـ كارتيرون تدريب وادي دجلة والأهلي في مصر ومازيمبي الكونغولي وفرق أفريقية أخرى.

شيكابالا فارس الزمالك .. الظالم والمظلوم

طالع أيضا ..

سلسلة الزمالك بطل الدوري

عن Mohamed Emara

محمد عمارة .. مهندس مصري .. يعشق كرة القدم، وباحث في توثيق أرقام وإحصائيات كرة القدم المصرية والعالمية

شاهد أيضاً

الزمالك بطل الدوري (ج6)

الزمالك بطل الدوري (ج5) | موسم (83-1984) .. بطل من البداية الي النهاية

Post Views: 196 الزمالك بطل الدوري (ج5) | موسم (83-1984) .. بطل من البداية الي …

الزمالك بطل الدوري (ج6)

الزمالك بطل الدوري (ج4) | موسم (77-1978) .. عودة للتتويج بعد غياب طويل

Post Views: 245 الزمالك بطل الدوري (ج4) | موسم (77-1978) .. عودة للتتويج بعد غياب …

الزمالك بطل الدوري (ج6)

الزمالك بطل الدوري (ج3) | موسم (64-1965) .. البطولة الثانية على التوالي

Post Views: 176 الزمالك بطل الدوري (ج3) | موسم (64-1965) .. البطولة الثانية على التوالي …

الزمالك بطل الدوري (ج6)

الزمالك بطل الدوري (ج2) | موسم (63-1964) إفتتاح مدرسة الفن والهندسة

Post Views: 248 الزمالك بطل الدوري (ج2) | موسم (63-1964) إفتتاح مدرسة الفن والهندسة الزمالك …

الزمالك بطل الدوري (ج6)

الزمالك بطل الدوري (ج1) | البطولة الأولى موسم (59-1960)

Post Views: 460 الزمالك بطل الدوري (ج1) | البطولة الأولى موسم (59-1960) الزمالك بطل الدوري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوي محمي بموجب حقوق الملكية .. شكرا لتفهمكم