أخبار عاجلة

الأندية المصرية .. أسماء وألقاب .. الزمالك

الأندية المصرية .. اسماء والقاب

الـزمـــــــالك

شهدت مسيرة كرة القدم المصرية الكثير من الإبدعات والتى تتنوع وتتجدد يومًا بعد يوم ليس ذلك فى مجال التنافس وحدة إنما فى مجالات أخرى كثيرة منها التاريخ والتراث والطرائف والغرائب ففيها الكثير من الإثارة والمتعة ومنها الألقاب والتى تحتل مساحة كبيرة فى عالم الكرة المصرية .

وتمتلئ رحلة الألقاب فى ملاعب مصر بالطرائف والغرائب فقد دأب جمهور الكرة وشيوخ النقد والصحافة الرياضية فى مصر إطلاق أَلقابًا طريفة على الأنديةو اللاعبين كان أكثرهم شهرة فى هذا المجال شيخ النُقاد الرياضيين الراحل الأستاذ نجيب المستكاوى والذى أطلق عليـه البعض لقب (صاحب مصنع الألقاب) حيث يعود إليه الفضل في إطلاق الألقاب الكروية على كثير من أندية الكرة المصرية ولاعبيها .

ولكل اسم و لقب قصة وحكاية ، ومصدر لإطلاقه ، و هنا في كورابيديا نستعرض عبر هذه السلسلة قصص وحكايات اسماء والقاب أشهر أندية مصر الكروية ونجومها.

اليوم موعدنا مع نادي الزمالك

 جمال عبدالحميد

 

المختلط

تأسس نادى الزمالك عام 1911 على يد المحامي البلجيكي (جورج مرزباخ) رئيس المحاكم المختلطة في مصر تحت أسم المختلط وكان مقره مكان الشهرالعقاري ودار القضاء العالي وأختلفت الروايات التاريخية حول دوافع وأسباب أختيار هذا الإسم إذ يقول البعض إن التسمية تعود إلى أن أعضاء النادى كانوا مجموعات متنوعة من الجنسيات الأجنبية المختلفة ويرى البعض الآخر أن الإسم يرجع إلى المحاكم المختلطة وكانت هذه المحاكم نوعا من القضاء الخاص أنشأه الإنجليز فى مصر للفصل فى المنازعات القضائية المدنية والجنائية بين الأجانب المقيمين فى مصر وبعضهم البعض من ناحية وبين هؤلاء الأجانب والمصريين من ناحية أخرى

ثم تغير إسم المختلط إلى ( فاروق ) في عام 1941 بعد أن نال النادي الرعاية الملكية من ملك مصر( فاروق الأول) وذلك بناء على طلب تقدم به ( محمد حيدر باشا ) ياور الملك فاروق و رئيس النادى فى ذاك الوقت

الزمالك

وعقب ثورة يوليو 1952 تغير الإسم ليصبح ( الزمالك ) وأنتقل لمنطقة ميت عقبة بالمهندسين على شارع جامعة الدول العربية وكانت تلك المنطقة طبقا لخرائط القاهرة في الثلاثينيات تُسمى عزبة الزمالك وتقع في الجهة المقابلة للنيل لحي الزمالك وبجانب منطقة ( الحوتية ) الحالية ، بمعنى إن النادي تمت تسميته لوجوده مكان (عزبة الزمالك)

وكلمة ( الزمالك) كلمة تركية الأصل وهي جمع لكلمة (زُملك) ومعناها في اللغة (عشش) مصنوعة من البوص و القش تقام على ضفاف الأنهار وقد عرفها المصريون لأول مرة عندما أراد محمد على والى مصر و حاكمها فى النصف الأول من القرن التاسع عشر أن يقيم معسكرات لقيادات الجيش فى تلك الجزيرة التى تقع فى حضن نهر النيل و تتوسط القاهرة و تكون قريبة من الأسطول البحرى فأنشأ عشش للجنود المماليك .

SAVE ٢٠٢٢٠٥٢٣ ٠٦٤٧٥٣

العتاولة

كان أول ناد أطلق عليه نجيب المستكاوى لقبًا هو نادى الزمالك باعتبارة الفريق الأبرزفى ملاعب الكرة المصرية فى حقبة الستينيات حيث كان يمتلك العديد من النجوم اصحاب المهارة والخبرة أمثال: رأفت عطية ..عصام بهيج .. حمادة امام .. نبيل نصير .. احمد رفعت وغيرهم فأطلق علـيهم لقبة الأشهر( العتاولة ) والعتل أوالعتويل فى اللغة العربية : هو الضخم المتكمن الواثق من نفسه ولذلك يقولون عتاولة القانون يعنى اساطينة واساطيرة وهكذا كان الفريق الأبيض عتويلا .

بولاريس و بريسلي

فى نادى الزمالك أطلق المستكاوى علي عبده نصحى النجم الشهير لقب ( عبدو بولاريس )، لأنه كان مشهورًا بقذائفه القوية و بولاريس هو نوع من أشهر أنواع الصواريخ .

وأطلق على نجم الزمالك نبيل نصير لقب ( نبيل بريسلى ) لوسامته وشبهه بالنجم العالمى ملك موسيقى الروك آند رول ( ألفيس بريسلى ) .

received 1185622005132382

كما أطلق المستكاوى على نجم الزمالك فى الخمسينيات رأفت عطية لقب ( رأفت يورا ) لأنة كُلِّف فى مباراة دولية مع العراق أن يراقب النجم صاحب اللياقة البدنية العالية ( يورا ايشايا ) الذى أرهق عطية بطريقة لعبة وعلق نجم الزمالك عقب اللقاء ان نجم المنتخب العراقى رهيب جدا جدا

وفى مباراة ريال مدريد والزمالك عام 1961 والتى انتهت بفوز الفريق الأسبانى الشهير 1 / 4 كان محمد موسى الذى لعب بديلا هو صاحب هدف الزمالك فلقبةُ بــ( موسى مدريد ) .

فريجيدير واللزقة

وأطلق نجيب المستكاوى على نجم دفاع الزمالك فى الستينيات أحمد مصطفى لقب ( فريجيدير) لأنه كان دائم مراوغة المهاجمين بهدوء اعصاب يحسد عليها رغم لعبة فى الخط الخلفى لفريقة .

 أما أحمد رفعت فكان يلعب بخشونة زائدة مع منافسيه فأطلق عليه ( أحمد أضرب ) ولنفس السبب أطلق على سامى منصورلقب ( سامى أضرب ) .

ولقب المستكاوى نجم دفاع الزمالك يكن حسين بــ( ملك التغطية ) حيث كان يقوم بتغطية زملائة من اللاعبين .

   و أطلق على النجم الفذ حمادة إمام لقب ( مارينجى) و ( الثعلب )

IMG ٢٠٢٠٠٦٢٣ ١٢٠٩٢٢

أما حمدى فراج لاعب الزمالك فى الستينيات لقبة كان ( اللزقة ) لأنه كان يجيد المراقبة اللصيقة جيدا .

المعلم انجرام

وعُرف شوقى حسين بلقب ( شوقى الزقاق ) لكثرة دفعة لمنافسيه .

 و أطلق شيخ النُقــاد لقب ( الأمين ) على النجم الخلوق على خليل لأعترافه بعدم صحة هدف له فى مرمى الإسماعيلى فى عام 1978وخسرالزمالك يومها المباراة 1/صفر .

 كما أطلق المستكاوى على مهاجم الزمالك السابق ومنتخب مصر فى السبعينات حسن شحاتة لقب ( المعلم ) والذى تألق طويلًا فى الملاعب المصرية وأحرز بطولات وأهداف لا ُتنسى حيث تغنت الجماهير ( حسن شحاته يا معلم خليت الشبكة تتكلم ) وظل لقب المعلم ملازمًـا لشحاتة حتى هذة اللحظة كما لَقَبُه المستكاوى أيضًـا بــ( إنجرام ) وهوأسم معجون الحلاقة الشهيرفى السبعينيات بعد قيام شحاتة بعمل أعلان ترويجى لهذة الماركة مع النجوم الكبار فاروق جعفر وطاهر الشيخ ومحمود الخطيب

و أطلق ملك الألقاب على فاروق جعفر لقب ( ملك النص ) و ( أوناسيس) نسبة إلى رجل الاعمال الامريكى الشهير فى تلك الحقبة لأن جعفرهجرالزمالك ليلعب محترفا فى الدورى الامريكى .

زامورا الزمالك

أشتهر محمد حسن حلمى نجم نادي الزمالك ومنتخب مصرفى الثلاثينيات والاربعينيات والحكم الدولى السابق ورئيس نادى الزمالك فى عقد الستينيات ورئيس اتحاد الكرة فى السبعينيات بلقب ( زامورا ) الذى أطلقة عليه يوسف اللبان الذى كان حارسا لمرمى المدرسة الخديوية ثم نادى الزمالك فيما بعد حيث كان اللبان مهتما بكل حراس المرمى العالميين وكان أشهرهم فى ذلك الوقت الحارس الاسبانى الفذ ريكاردو زامورا وبعد إحدى المباريات التى تالق فيها محمد حسن حلمى أطلق علية اللبان لقب زامورا

 على كاف

علي محمد السيد داود لاعب الزمالك واحد نجوم الكرة المصرية في الثلاثينيات والذي اشتهر فى الملاعب باسم (على كاف ) وهذا اللقب يعود إلى أيام دراستة حيث كان هناك زميلًا له فى الفصل يحمل أسم على يصغرة فى السن وكان مدرس اللغة العربية يحتار بينهما فــأطلق عليه اسم على الكبير والأخرعلى الصغير ولكن مدرس الحساب والهندسة لعشقة للرموز اختصر الكبير إلى ( كاف ) والصغير إلى ( صاد ) وأنتشر الاسم وأصبح علما ليشتهر( على كاف ) به فى كل الاندية التى لعب لها .

زقلط

بدأ مشوارة مع كرة القدم فى نادى الترسانة ثم انتقل إلى نادى الزمالك الذى شهد تالقة وكان محمود حافظ ( زقلط ) أحد النجوم اللذين قادوا الأبيض للفوزعلى غريمة التقليدى النادى الأهلى بسداسية نظيفة في نهائي كأس مصرعام 1944كان نصيبه منها ثلاثة أهداف أما لقب ( زقلط ) فقد عُرِف به منذ أن كان تلميـذًا فى المدرسة الأبتدائية حيث كان دائم اللعب مع اقرانة بكرة التنس الكاوتش وكان يواجه مشكلة أن بعض التلاميذ أكبر منة فى العمريخطفون الكرة ليلعبون بها ففكر الصغير فى حيلة جهنمية وهى أن يلعب مع اصدقائة بزلطة مدورة تشبة الكرة حيث كان يجيد اللعب بهذة الزلطة بطريقة غريبة ومن هنا جاءت تسميتة ( زقلط ) نسبة الى الزلط .

 السرحان

أطلق الناقد نجيب المستكاوى على نجم نادى الزمالك ومنتخب مصر فى الستينيات سمير قطب لقب ( سمير سرحان ) أو ( السرحان ) لأنه كان يسرح فى المباريات لدرجة غيرمعقولة فذات مرة كان الزمالك طرَفًا فى مباراة حدث فيها هرج ومرج وشغب وسمير قطب وكأنة غيرموجود ولا يدرى بما يحدث من حولة حتى أنه سأل زملائة عقب انتهاء اللقاء وهم فى حالة غضب شديد : ( هوة حصل اية ) ؟

وفى مرة اخرى كان سمير يلعب مباراة وفى جيب الشورت الخلفى راديو ترانزستور صغير مفتوح على محطة بهاء غناء و موسيقى فظل سمير يسأل زملائة طوال المباراة : ( مين اللى بيغنى فى الهيصة دى ) ومن نوادر وطرائف ( السرحان ) أنه كان يندمج فى اللعب بطريقة لا يتخلها أحد وكثيرا ما سأل عقب انتهاء المباريات مين اللى غلب ؟

الخواجة

يبقى محمود عبدالمنعم عبدالرحمن المشهور فى الملاعب بلقب ( الخواجة ) واحدا من أفضل اللاعبين في تاريخ نادى الزمالك، حيث لعب دورًا كبيرًا في بناء تاريخ القلعة البيضاء فى حقبة السبعينيات ولقب ( الخواجة ) أطلقه علية الكابتن شريف الفار مدرب فريق الناشئين الذي كان يخطئ في التفرقة بينة وبين زميلة مجدي سالم الذى أنتقل معه إلى نادى الزمالك من مركز شباب عابدين وذلك نظرًا لوجود تشابه كبير بينهما في ملامح الوجه فأطلق لقب ( الخواجة ) لأقتناعه بأن ملامح محمود تُشبه الأجانب وظل الجميع ينادية بالخواجة حتي التصق الأسم به حتى وقتنا الحالى

حمامة

 محمد عبدالله السيد لاعب الزمالك والبلاستيك ومنتخب مصر في السبعينات والثمانينات هو أحد نجوم الساحرة المستديرة اللذين عرفتهم ملاعب الكرة المصرية بفضل موهبته الكبيرة وخفة حركته التي منحته لقب ( حمامة ) وهو اللقب الذى أطلقة علية أقرانه منذ الصغر فكان أحد اللاعبين الذين تغنت بهم الجماهير وكان حديث الشارع الكروي بعد انتقاله للقلعة البيضاء بمبلغ 10 آلاف جنيه في موسم 77-1978، حيث أحدث ضجة كبيرة وكان أغلى لاعب يتم شراؤه في القطبين،

 ومن الطريف ان مجلة الأهلي نشرت وقتها كاريكاتيرا أكدت من خلاله أن الزمالك أشترى حمامة بـ 10 آلاف في حين أن جوز الحمام بـ 2 جنيه وكأن المسئولون عن المجلة الناطقة باسم القلعة الحمراء اردو معاقبة حمامة لأنه رفض الانتقال الى النادى الأهلى مفصلا عليه نادى الزمالك

عن Gamal Abdelhamid

شاهد أيضاً

عندما أصبح مايكل جاكسون .. برازيلي

عندما أصبح مايكل جاكسون .. برازيلي

كتب محمد رضوان .. من رئيس الدولة إلي أصغر طفل برازيلي ، الجميع يحمل لقباً فوق اسمه الحقيقي .. ولهذه الألقاب قصتها العجيبة ومدلولاتها الغريبة ، لكن في المقابل كانت الألقاب هذه بمثابة طوق النجاة لنا في تناول أسماء اللاعبين البرازيلية ..

2 تعليقان

  1. التقرير فيه معلومات غير صحيحة. معنى كلمة زمالك ليس كما ذكرت ولكن للأسف هذا ما يتم تداوله و أصبح متعارف عليه.

    وأيضا حي الزمالك في الجزيرة هو الذي تم اطلاق عليه حي الزمالك بسبب اطلاله على منطقة الزمالك او عزبة الزمالك و ليس كما ذكرت في التقرير.

    شكرا

    • تحياتي لك عزيزي .. وشكرا علي مشاركتك وتوضيحاتك

      بالنسبة لملاحظتك .. فعلا هذا هو المتعارف عليه علي اسم الزمالك .. واذا كان لديك رواية اخري للاسم .. وهناك ما يدعمها من المصادر .. سيسعدنا ان ننشرها ونصحح المعلومات المتداولة

      تحياتي مرة اخري وسعيد بمرورك واهتمامك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوي محمي بموجب حقوق الملكية .. شكرا لتفهمكم