عزيزي الزائر .. برجاء استخدام الوضع العرضي للموبايل لأفضل مشاهدة للموضوعات

حكاية أول لقاء قمة فى الدورى | ج1

Advertisements
+3

حكاية أول لقاء قمة فى الدورى

من “طقطق” الى “سلاموعليكو “

الجزء الاول

 

شهد الأسبوع الثامن من أولى بطولات الدوري العام موسم 1948 /1949 حكاية أول لقاء قمة فى الدورى .. حدثاً تاريخياً مهما تمثل في افتتاح الأهلي والزمالك تاريخ لقاءاتهم في قمة كرة القدم المصرية في مسابقة الدوري العام الممتاز يوم الجمعة 10 ديسمبر1948

وهي المباراة التى انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق، سجل فيها للأهلي أحمد مكاوي وسيد عثمان، وأحرز هدفي الزمالك سعد رستم وعبد الكريم صقر.

كانت هذه هى المعلومات المعروفة والمتداولة دائما عن أول لقاء قمة في الدوري المصري الممتاز، سواء فى الصحف والمجلات الرياضية أوالمواقع الأليكترونية وحسابات السوشيال ميديا عن اول كلاسيكو بين المارد الاحمر، والفارس الابيض..

ولاننا فى “كورابيديا” دائما وأبدا وعدناكم بالجديد والنادر في عالم الساحرة المستديرة .. فقررنا اليوم ان نعود بعجلة الزمن الى الوراء لنغوص في جولة صحافية من القرن الماضي، لنتعرف عن كثب ما كتب في صحافة تلك الايام، وما جاء عن تلك المباراة التى دخلت تاريخ لقاءات القطبين من الباب الواسع

كتب / جمال عبدالحميد

صحيفة المقطم ولقاء القمة

كتب المحرر الصحفى ويدعى “المنياوى” على صفحات جريدة المقطم اليوميبة تقريرا مطولا عن لقاء القمة بين الاهلى والزمالك فى عددها الصادر يوم التاسع من ديسمبر 1948 وجاء عنوانه
المباراه الدورية بين فريقي فاروق و الاهلي
غدا الجمعه يتقابل الفريقين اللدودان فاروق والاهلي في الساعه الثالثة بعد الظهرعلى ملعب نادي فاروق بالزمالك، وقد اخترنا كلمه اللدودان لما بين الفريقين من تنافس قديم، وعناد مستديم منذ سنوات خلت، لاحرازالبطولات والفوز بالكاسات، فان لكل منهما تاريخ مجيدا في عالم كره القدم ولكل منهما فريق يناصره، ويتابعه ويشجعه في المباريات، حتى اخذ بعضهم يسافر مع الفريق في اي بلد يحل يها .

تحليل الفريقين

وكتب المحرر تحليلا بسيطا لفريقى القمة الاهلى والزمالك قال فيه
” أن الاهلي يتصف بصفه حميده، وهو ان فريقه يلعب المباراة بروح معنىوية عالية، فان الهزيمة لا تؤثر في افراده بل يلعبون المباراة ، بقوتهم من البداية الى النهاية .. وهذا سرناجحهم ام الارتباك حين هزيمة الفريق، فانه يكون في مصلحة الفريق الاخر ويستثمرلمضاعفة الهزيمة “
” اما فريق فاروق فاننا ننظر الى ماضيه المجيد، وما احرزه من انتصارات باهرة ويتالف فريقه من عناصر قوية قلما يخلو منتخب مصر من احدهم، فاذا لعبوا متضامنين متكاتفين فان الفوز يكون حليفهم، اما اذا اتكلوا على قوتهم الفردية، فان هذا لا يجدي نفعا ما دامت اللعبة لعبة مجموعات متفاهم و وليست فردية “

ترتيب فريقي القمة

موقف الفريقين قبل لقاء القمة يشيرالى تصدرالنادى الاهلى المسابقة برصيد 11 نقطة جمعها من الفوز فى 5 مباريات والتعادل مرة واحدة
اما نادى فاروق ( الزمالك ) فكان يحتل المركز الخامس فى جدول الترتيب برصيد 6 نقاط نالها من الفوز فى ثلاث لقاءات والهزيمة مرتين

عزت العشماوي حكم أول لقاء قمة فى الدورى

عزت العشماوى

حكم المباراة

هذا عن الفريقين المتباريين، – والكلام ما زال لصحيفة المقطم ومحررها المنياوى – اما حكم المباراة فقد وقع الاختيارعلى الاستاذ عزت العشماوي لادارة اللقاء تحكيميا ومعه عبدالله رفعت وزكى عثمان، والعشماوى في مقدمة حكام مصر الاول استيعابا للقانون، بل من حكام الدرجه الاولى الممتازين.. وستكون مهمه شاقه في ادارة مباراة غدا الجمعة، فعليه نجاح المباراة او فشلها ويتوقف هذا على حسن تصرفه، وتحكيم ضميره مع تحكيم القانون حيث لا يترك شارده أو واردة الا احتسبها ،والا فك منه زمام المباراة ، لما نتوقعه من ارتفاع درجة اللعب فيها لان الجمهور المتفرج يعتبر أن هذه المباراه مباراة الموسم او الموقعة الرياضية السنوية .

فنصحيتى للاستاذ عزت العشماوي هو عدم الاهتمام لما يقال عنه من زيد اوعبيد مادامت النزاهة دينه والعدل مبدأه وليعلم ان ألوف الانظار تتجه اليه فان احسن فانما يحسن الى نفسه، وان اساء فعليها وما الجمهوربظلام للحكام ! وان له بالمرصاد ! مادمنا من حمله الاقلام والله المستعان .

Advertisements

النظام النظام

ولما كانت مباراة غد ستكون على ملعب نادي فاروق فانني ارجو من رجال هذا النادي العمل على تيسيل سبل الراحة للمتفرجين الذين يقبلون على مشاهدة المباراة بجلب اكبرعدد من الكراسي، والمحافظة على اماكن الصحفيين وكبار المدعوين وتجنيد اكبر عدد من الاداريين للمحافظه على النظام .

كلمه الى الجمهور

اما جمهورالمتفرجين فانا نرجوا ان يكون عونا في نجاح المباراة، ومساعدة المنظمين بالجلوس فى اماكنهم، وعدم تعديهم على اماكن غيرهم ومقابلة الفريقين المتباريين بالحسنى وكذلك الحكم والبعد على الالفاظ النابية او المثيرة للشعور، وتشجيع كل فريق من التعرض للفريق الاخر

لقاء القمة فى البلاغ

جريدة البلاغ تحدثت عن لقاء القمة بين الاهلى والزمالك فى عددها الصادر فى الثامن من ديسمبر 1948 قائله تحت عنوان ..

الدوري العام .. مباريات الجمعه المختلفه

في القاهره تقام المباراه الهامة بين فريق النادي الاهلي، وفريق نادي فاروق الأول على ملعب الاخير بالزمالك في الساعة الثالثة، وهذه المباراة ليست في حاجه للتقديم فالجمهور قد شاهد الفريقين عده مرات في هذا الموسم بعد ان دخل عدد من الناشئين في كلا الفريقان..

ولو ان الاهلي حاليا في المقدمة، وياتي ترتيب فاروق الخامس حتى الان الا ان نتيجه اي مباراة لها تاثيرها في هذا الترتيب علاوة على المنافسة الدائمة بين الفريقين .

إبراهيم علام جهينة يكتب عن أول لقاء قمة فى الدورى

ابراهيم علام جهينة

” جهينة ” يكتب في جريدة ” الأهرام “

كتب ابراهيم علام ” جهينة ” الكاتب الصحفى الرياضى الشهيرفي تقديمه للمباراة على صفحات جريدة ” الأهرام ” فى عددها الصادر يوم اللقاء يقول : إذا غضضنا النظر عن نتائج فاروق السيئة في دوري كرة القدم، وعن كبوة الأهلي أمام الترسانة أخيراً فإن عنصر المنافسة بين الناديين جدير بأن يخلق فيهما اليوم روح الكفاح .

والى اللقاء غدا مع الجزء الثانى

الأستاذ ياسر أيوب يشير إلي تفاصيل أول لقاء قمة في الدوري في مقال مميز علي المصري اليوم

+3

Advertisements

عن جمال عبدالحميد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *